رئيسىصحةملفات وتقارير

«بيزنس كورونا».. شباب مصري يستخرجون المِنَح من قلب المِحَن ويتحولون للثراء

«أحمد سلامة» يربح من بيع الماسكات الطبية و«محمد إبراهيم» يتحوّل إلى صاحب مصنع

كتب: حسام عبدالعظيم

رغم تدهور الاقتصاد وتقلّص حركة التجارة وتوقف بعض الوظائف، نتيجة الانتشار السريع لفيروس كورونا حول العالم، اتجه بعض الشباب المصري إلى تغيير عملهم السابق والاستفادة من الجائحة، ليقرروا تصنيع أدوات الحماية من الفيروس، خاصة بعد عدم توافر تلك المنتجات في الأسواق، وعدم التوصل إلى مصل لعلاج المصابين بالفيروس.

«أحمد سلامة» يربح من بيع الماسكات الطبية

الشاب أحمد سلامة

قام أحمد سلامة البالغ من العمر 20 عاماً بالعمل في مجال المستلزمات الصحية، بعد تأثير جائحة كورونا على قطاع المنشئات المعمارية وعدم وجود إحدى الوظائف البديلة لكسب المال.

يقول الشاب العشريني إن الفكرة جائت له بعدما شاهد أن السوق المصري يعاني من نقص في المنتجات الوقائية للفيروس، فاتجه الى المصانع وكان ينتظر أكثر من 5 ساعات للحصول على المنتجات، بهدف إعادة بيعها للصيدليات وكسب المال.

أضاف أحمد سلامة أن مجال المستلزمات الوقائية لم يكن الوحيد في كسب المال وفتح مجال عمل جديد، بل اتجه الى سوق إنشاء الأكواب الورقية، لا سيما بعد صدور قرار من مجلس الوزراء بفتح المقاهي بشروط، مع بعض الإجراءت الاحترازية، ومنها عدم استخدام الأكواب الزجاجية واستبدالها بالورقية.

قال أحمد سلامة إن من أكتر المصاعب التي واجهته أثناء العمل في هذا المجال، هو كيفية الوصول إلى المصانع والكافيهات والصيدليات، وتابع «سلامة»: «في البداية كان أصحاب المصانع والكافيهات يسخرون مني نظراً لصغر سني».

«محمد إبراهيم» يتحوّل إلى صاحب مصنع

الشاب محمد ابراهيم

من جانبه، قال محمد ابراهيم خريج كلية الهندسة قسم نظم ومعلومات، أنه بدأ العمل في سوق المنتجات الوقائية للفيروس بعد تخرجه بقليل وعدم توافر أي وظيفة له، حيث اتجه إلى مصنع الصفا بالعاشر من رمضان لإنتاج المستلزمات الطبية، وبدأ يشتري الماسكات منه وبيعها بالصيداليات بسعر أكبر بقليل.

وبعدها فكر محمد ابراهيم في إنشاء مصنع خاص به وتوريد منتجاته إلى جميع الصيداليات والمستشفيات، وعدم اللجوء الى المصانع الأخرى والجلوس بالساعات لشراء المنتجات.

ماسك مصنع لايف كير ميديكال

أضاف خريج الهندسة أن أصعب ما واجهه في فكرة إنشاء المصنع هو استخراج التراخيص الخاصة والشهادات الازمة من وزارة الصحة لبدء العمل دون مخالفات.

وقام بعدها بالإنتهاء من كافة التصاريح وشراء الماكينات المنتجة للماسكات الطبية وتسمية المصنع بـ«لايف كير ميديكال» وتعيين عمالة جديدة لبدء العمل في المصنع.

نرشح لك:

المستلزمات الطبية: مصر تكتفى ذاتيا من إنتاج الماسكات

الوسوم

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى
البنك الأهلى المصرى
إغلاق