رئيسىصحةملفات وتقارير

بين رغبة الآباء والأبناء.. معاناة يمر بها طلاب الثانوية العامة تنتهى أحيانًا بالانتحار

كتبت – أمل سعداوي

أيام تفصلنا عن بدء امتحانات الثانوية العامة، التي تعد خطوة مصيرية في حياة الطالب، حيث يصاحبه في تلك الفترة ضغط نفسي وقلق وخوف شديد، رغبة منه في الحصول على مجموع لدخول الجامعة أو الكلية التي يرغب بها.

كوابيس لا تنتهي

ضغط الثانوية العامة

كما يصاحبه خلال تلك الفترة كوابيس لا تتركه أبدا، وكأنها أقسمت على ذلك، ما يتسبب في حدوث أضطرابات النوم، لعدم قدرته على الحصول على قسط من الراحة بدون تفكير فيما سيحدث في المستقبل القريب.

تهديد ووعيد

ضغط الثانوية العامة

ومع اقتراب موعد النتيجة يصبح الطالب في حالة غير متزنة وفي صراع كبير بين هدفه الذي يرغب في تحقيقه، وبين رغبة الأسرة في حصول ابنها على مجموع كبير، فتبدأ الكثير من التساؤلات التي تجول في خاطره، والتي من بينها، هل سأتمكن من الحصول على المجموع التي ترغب به عائلتي؟، وكيف سيصبح مصيري بعد تلك النتيجة؟، وغيرها..

«أنا هنتحر وارتاح.. أنا زهقت»، تلك العبارة التي تترد على لسان الطالب بسبب قيام بعض الأسر بالوعيد والتهديد له، أنه في حالة عدم الحصول على المجموع المراد سينال عقاب، فلا يجد أمامه سوى طريقة واحدة للتخلص من هذا الضغط وهو اللجوء للانتحار وهذا ما نراه في تلك الفترة من كل عام.

انتحار متوقع

ضغط الثانوية العامة

هذا ما أكدته الدكتورة إيمان عبد الله، استشاري الصحة النفسية، حيث قالت إن الطالب طوال العام الدراسي يعاني من ضغط نفسي شديد من قبل الأهل رغبة منهم في الحصول على مجموع للدخول إلى الكلية التي يطلقون عليها «كليات القمة»، لذلك لا يجد أمامه سوى الانتحار للتخلص من هذا الضغط.

حلم يموت

ضغط الثانوية العامة

أضافت استشاري الصحة النفسية لـ«عالم البيزنس»، إلى أن هناك بعض الأسر التي تقوم بتذكير ابنها أنها عانت معه كثيرًا واستغنت عن راحتها من أجله، فيبدأ الطالب في وضع تلك العبارات أمامه ويبدأ يعمل بجهد كبير للحصول على المجموع التي ترغب به الأسرة وليس هو، فتتحول العلاقة بينهم إلى علاقة درجات ومجموع فقط.

تابعت «عبد الله»: أنه خلال فترة الامتحانات والنتيجة يصبح لدى الأسرة قلق وخوف شديد، ينتقل إلى الطالب مما يتسبب في عدم عيشه حياة طبيعة، لافتة إلى الطالب لديه ثلاث جوانب للعيش وهم الجانب البيولوجي، والاجتماعي، والنفسي.

أوضحت الدكتورة إيمان عبدالله أن الجانب البيولوجي للطالب مرتبط بالأرق والتوتر واضطرابات النوم والطعام، أما الجانب النفسي، فهو مرتبط بالضغط النفسي الذي يعيشه الطالب.

أما فيما يتعلق بالجانب الإجتماعي، فهو مرتبط بحرمان الطالب من حقه في الخروج أو حتى مشاهدة التلفزيون، وهذه أبسط الأمور.

إنسان آلي

ضغط الثانوية العامة

لفتت استشاري الصحة النفسية في حديثها، إلى أن الضغط الذي تتسبب فيه الأسرة للطالب، يتحول الطالب بسببه إلى إنسان آلالي يتحرك حسب التعليمات ما يؤثر على الاتزان النفسي والعقلي لديه.

ضغط لا ينتهي

ضغط الثانوية العامة

وعلى الرغم من معرفة بعض الأسر بقدرات أبنائها، وأنهم غير قادرين على الحصول على الدرجات النهائية إلا أنهم يستمروا في الضغط عليهم، ما يتسبب زيادة في إفراز هرمون الكورتيزون الذي يرتفع في حالات القلق والخوف الشديد.

أكدت الدكتورة إيمان عبدالله، استشاري الصحة النفسية، أنه على الطالب الذي يرغب في الحصول على مجموع كبير أن بفكر في مستقبله بهدوء، وأن ينظم وقته بشكل جيد.

عدة نصائح

تعليم الأطفال الصيام
الدكتورة إيمان عبدالله

أما فيما ينبغي على الأسرة القيام به خلال فترة الامتحانات وأثناء ظهور النتيجة، فأوضحت استشاري الصحة النفسية، أن هناك عدد نصائح يجب على الأهل معرفتها والعمل بها وهي كالتالي:.

1- يجب على الأسرة التعامل مع الطالب بالطريقة الصحيحة وعدم الضغط عليه للحصول على المجموع التي ترغب به وليس التي يرغب به هو.

2- إذا جاء الطالب في أحد الامتحانات ولم يتمكن من الإجابة بطريقة صحيحة، فيجب عليها عدم الضغط عليه وتشجيعه بأن ينسى ما مضى و يفكر فيما هو قادم لتعويض ما سبق.

3- إذا كان الطالب يعاني من حالة نفسية حادة، فيجب على الأسرة الذهاب به لاستشاري نفسي لمعالجته، وجعله يشعر بالطمائنين أنها بجانبه ولن تتركه.

4- لا بد أن تسأل الأسرة ابنهم عن الكلية التي يرغب الالتحاق بها، وتشجيعه حتى يتمكن من تحقيق هدفه.

5- على الأسرة تعليم ابنائهم مهارات الثقة بالنفس و بالذات والتحكم في الذات وإدارة الوقت.

نرشح لك: استشاري علاقات أسرية: تربية الأبناء على القيم الدينية والاجتماعية يشجعهم على صيام رمضان

الوسوم

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى
البنك الأهلى المصرى
إغلاق