رئيسىملفات وتقارير

تحالف يضم بنكي مصر وقناة السويس يؤسس منصة «لايتهاوس» التعليمية برأسمال 1.75 مليار جنيه

شهدت وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، رئيس مجلس إدارة الصندوق السيادي، الدكتورة هالة السعيد، مراسم توقيع تأسيس منصة «لايتهاوس» للاستثمارات التعليمية.

تحالف لتأسيس منصة «لايتهاوس» للاستثمارات التعليمية

والتي يؤسسها تحالف يضم صندوق مصر السيادي وبنك مصر، بقيادة محمد الإتربي رئيس مجلس إدارة البنك، والشركة القابضة للتأمين.

وبنك قناة السويس، بقيادة حسين رفاعي، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب للبنك، برأسمال مستهدف 1.75 مليار جنيه.

حسين رفاعي – رئيس بنك قناة السويس

كما سيقوم التحالف إلى جانب مستثمرين أخرين بالاكتتاب في الإغلاق الأول للمنصة التعليمية بقيمة تتخطى 500 مليون جنيه.

وتمتلك منصة «لايتهاوس» فرصا واعدة للنمو وتتوائم مع استراتيجية التحالف بالاستثمار في الكوادر المصرية القادرة على تكوين مشروعات مؤثرة في قطاعات مثل التعليم.

كما تتلاقي مع استراتيجية التحالف في الاستثمار في مجال التعليم الذي يستهدف الطبقة المتوسطة والتوسع في المحافظات.

واستغلال أصول الدولة عبر المنصة من خلال إنشاء مدارس جديدة وشراء مدارس قائمة تطمح المنصة إلى تحسينها وتعظيم قيمتها.

وبحسب اتفاق الشراكة الجديدة ستتم إدارة المنصة تحت إشراف المهندس حسام القباني -المتخصص في إدارة وإنشاء المدارس.

وأحد مؤسسي مدارس الأورمان- بالإضافة إلى شركة أيرنوود للاستثمارات وشركة مصر كابيتال.

ومن جانبها قالت الدكتورة هالة السعيد، إن هذا التحالف الواعد الذي يضم صندوق مصر السيادي.

وبنك مصر والشركة القابضة للتأمين وبنك قناة السويس لتأسيس منصة لايتهاوس للاستثمارات التعليمية برأسمال 1,75 مليار جنيه.

سيقوم إلى جانب مستثمرين أخرين بالاكتتاب في الإغلاق الأول للمنصة التعليمية بقيمة تتخطى 500 مليون جنيه.

وأكدت وزيرة التخطيط، أن التوسع في الاستثمار في قطاع التعليم من جانب صندوق مصر السيادي.

وكذلك مع شركاء التنمية من القطاع الخاص يتوافق مع توجهات الدولة.

ورؤية القيادة السياسية لتحقيق مبادئ وأهداف التنمية المستدامة في كل المجالات.

والتي ترتكز على الاستثمار في العنصر البشري كمكون رئيس في رؤية مصر 2030.

تبني المشروعات والأفكار الوطنية

وأشارت السعيد إلى أن مشاركة صندوق مصر السيادي في تأسيس منصة لايتهاوس التعليمية تؤكد رؤية الصندوق في تبني المشروعات والأفكار الوطنية التي تخدم قطاع عريض من المجتمع المصري.

وتابعت الوزيرة، أن الصندوق منذ تأسيسه يتبنى استراتيجية تقوم على تعزيز الشراكة مع القطاع الخاص المحلي والأجنبي.

وتحفيز الاستثمار في قطاعات استراتيجية مثل التعليم بهدف تحقيق عوائد مركبة تتمثل في تقديم منتج جيد بتكلفة مناسبة للطبقات الوسطي وكذلك تحقيق عوائد استثمارية مناسبة.

وأضافت، أن الدولة تعمل على تكثيف الاستثمارات العامة الموجهة لقطاع التعليم، مشيرة إلى رصد خطة التنمية الاقتصادية.

والاجتماعية لعام 21/2022 نحو 56,4 مليار جنيه لتقديم الخدمات التعليمية بنسبة نمو 18% مقارنة بالعام السابق.

وأشارت، إلى أن الخِطة تستهدف تَحْقِيق عددًا من الـمبادرات تتمثل أبرزها في استكمال التحول الرقمي في منظومة التعليم، واستكمال منصات التعليم عن بعد.

وأكدت الوزيرة، سعي الدولة لتنويع مصادر التمويل والآليات الداعمة لاستدامة تطوير العملية التعليمية بعقد الشراكات مع كل من القطاع الخاص والمجتمع المدني في إطار النهج التشاركي الذي تتبناه الدولة.

ويأتي في هذا الإطار الصندوق الخيري للتعليم بمشاركة فاعلة من مؤسسات مجتمع الأعمال والقطاع المصرفي.

اقرأ أيضًا.. إنفوجراف يسلط الضوء على دور صندوق مصر السيادي في طرح فرص استثمارية جديدة

الوسوم

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى
البنك الأهلى المصرى
إغلاق