رئيسىملفات وتقارير

تداعيات تأثير كورونا على الضرائب المصرية.. الإقرارات تقدم إلكترونيًا لمنع انتشار العدوى

استمرارًا لمظاهر تداعيات تأثير فيروس كورونا المميت على المصالح الحكومية في العالم، ولا سيما مصر، طالب رضا عبد القادر، رئيس مصلحة الضرائب المصرية، في بيان اليوم الثلاثاء، من المتعاملين مع الهيئة من الأشخاص الطبيعيين الذي يقدمون إقراراتهم الضريبية عن طريق التوجه للمأمورية التابعين لها، بتقديم الإقرار بصورة إلكترونية كخطوة احترازية من «الضرائب» لمنع انتشار وتفشي الفيروس، ويأتي هذا الإجراءات في ظل ظروف استثنائية يمر بها العالم كله، ومصر ليست في معزل عن العالم.

وهذه الخطوة تماشيًا مع الإجراءات الوقائية التي تتخذها وزاره المالية ومصلحه الضرائب المصرية في جميع إجراءاتها وحرصاً من المصلحة على حماية الممولين خلال موسم تقديم الإقرارات الضريبية وتأمين سلامتهم وتوفير كافة الطرق للوقاية.

الإقرار الإلكتروني إلزامي للأشخاص الاعتبارية منذ أول يناير 2020

يذكر أن تقديم الإقرارات الإلكترونية أصبح إلزامياً للأشخاص الاعتبارية بدءاً من أول يناير وذلك حرصاً على سلامتهم، وتخفيفاً لحالة التزاحم داخل المأموريات، وخاصة مع قرب نهاية الموسم للأشخاص الطبيعيين في 31 مارس 2020.

وقامت مصلحة الضرائب المصرية في وقت سابق بتفعيل خاصية سداد الضريبة بالبطاقات الذكية إلكترونياً مما يسهل على الممولين استكمال كافة خطوات تقديم إقراراتهم الضريبية وسداد الضريبة المستحقة أون لاين دون الحاجة للتوجه للمأمورية أو للبنك.

«الضرائب» تتيح السداد بطرق مختلفة

وأتاحة مصلحة الضرائب السداد بطرق مختلفة من خلال بوابة سداد مركز الدفع والتحصيل الإلكتروني باستخدام البطاقات بأنواعها (ميزة – فيزا – ماستركارد)، وذلك مقيد بالحد الأقصى المسموح به لبطاقة الممول، مع الأخذ في الاعتبار أن هذه الاتاحة ليست بديلاً عن التحصيل الإلكتروني المتاح حالياً من خلال أفرع البنوك المشتركة في منظومة مركز الدفع والتحصيل الإلكتروني الحالية أو منظومة CPS وغيرها.

وحرصًا من مصلحة الضرائب المصرية، على سلامة العاملين بها شددت عليهم اتباع التدابير الوقائية اللازمة، وسرعة إنجاز العمل خلال الموسم لمنع تواجد أعداد كبيرة من الممولين داخل المأموريات الضريبية، وذلك حرصاً على سلامة كل من العاملين والممولين.

تقديم كافة الإقرارات إلكترونيا خلال هذا الموسم

وأشار رئيس مصلحة الضرائب، أنه خلال موسم الإقرارات الضريبية الحالي الذي بدأ في 1 يناير 2020 حتى 31 مارس للأشخاص الطبيعيين، وحتى 30 أبريل التالي للأشخاص الاعتبارية، فإن جميع الأشخاص الاعتبارية ستقوم خلال هذا الموسم بتقديم إقراراتها الضريبية إلكترونياً، أما الأشخاص الطبيعيين فإن تقديم إقراراتهم الضريبية إلكترونياً يكون اختيارياً وليس إلزامياً لهذا العام؛ ومن ثم يستطيع الشخص الطبيعي تقديم إقراره الضريبي وملء كافة الجداول الملحقة به إلكترونياً ويستفيد من مزايا هذا النظام الإلكتروني لتوفير وقته وجهده وضماناً لسلامته.

وبين عبد القادر، أن الشخص الطبيعي (صاحب نشاط مهني أو تجاري أو صناعي أولديه إيرادات ثروة عقارية) يستطيع أن يسجل نفسه على بوابة مصلحة الضرائب المصرية لتقديم إقراره الضريبي إلكترونياً، والذي يتوفر له ثلاثة أنواع من إقرارات الدخل للأشخاص الطبيعيين وهي الإقرار (101) ويخص الأشخاص الطبيعيين (أصحاب النشاط التجاري او الصناعي أو المهني أو إيرادات الثروة العقارية بالإضافة لإلى المرتبات) والذي ليس لديه دفاتر وحسابات منتظمة، وإقرار (103) لأصحاب نشاط السيارات الأجرة والنقل، وذلك لتسهيل تقديم الإقرار الضريبي عليهم.

بالإضافة إلى الإقرار (105) والذي يخص الأشخاص الطبيعيين (أصحاب النشاط التجاري أو الصناعي أو المهني أو إيرادات الثروة العقارية بالإضافة إلى المرتبات) والذي يمسك دفاتر وحسابات منتظمة مؤيدة بمستندات يمكنه الاستفادة من خدمات البوابة الإلكترونية.

اقرأ أيضًا.. كورونا تؤدي إلى جنون أسعار المنظفات في مصر

الرابط المختصر:
الوسوم

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق