الأخباربنوكرئيسى

تزامناً مع يوم الأرض.. “التجاري الدولي” ينشر الوعي بأهمية الحفاظ على البيئة

كتب: مجدي درباله

تزامناً مع الاحتفال باليوم العالمي للأرض.. أعلن البنك التجاري الدولي – مصر (CIB) ، عن دعمه الكامل لحماية البيئة، ليكون بدورة معززاً لممارسات الاستدامة عبر إطلاق المبادرات الخضراء ودمج ممارسات الاستدامة في جميع عملياته وأنشطته لمواجهة أزمة تغير المناخ.

قالت الدكتورة داليا عبد القادر رئيس قطاع التمويل المستدام بالبنك التجاري الدولي، إن البنك تصدر طليعة المؤسسات المصرفية الإقليمية في مواجهة أزمة تغير المناخ على مدى السنوات الماضية،

أشارت إلي أن البنك يعد الوحيد من منطقة الشرق الأوسط المدرج في مؤشر الإفصاح عن انبعاثات الكربون (Carbon Disclosure Project) ومعني بدرجة كبيرة بإدارة تأثيره البيئي وملف تحديات وفرص تغير المناخ والمساهمة في التحول نحو الاقتصاد الأخضر.

وحفاظًا على مكانته الرائدة في مجال التمويل المستدام، يلتزم البنك بدمج ممارسات الاستدامة في جميع عملياته الأساسية، فضلًا عن مواءمة أنشطته مع أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة ورؤية مصر 2030.

كما شارك “التجاري الدولي” كعضو مؤسس في إطلاق مبادئ الصيرفة المسئولة في إطار المبادرة المالية التابعة لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة والتي تطورت لتصبح تحالف يضم 30 بنك من جميع أنحاء العالم، بالإضافة إلى التزامه بالمعايير التي اهلته للإدراج بمؤشر FTSE4Good لالتزامه بتطبيق ممارسات التمويل المستدام.

بالإضافة إلى ذلك، احتل البنك صدارة القطاع المصرفي باعتباره أول بنك في مصر بانضمامه إلى إطار العمل المعني بالإفصاح المالي المتعلق بالمناخ (TFCD)، في إطار جهوده لدعم ممارسات الاستدامة على المستويين المحلي والدولي واتخاذ التدابير الاحترازية للحد من مخاطر تغير المناخ على المديين القريب والبعيد.

وهو أيضًا أول بنك في مصر قام بتطبيق مشروع تحسين كفاءة الطاقة حيث استبدل أنظمة الإضاءة التقليدية بأنظمة الإضاءة الحديثة LED في جميع المقرات والفروع، مما أثمر عن خفض استهلاك الطاقة في البنك بنسبة 40%.

كما حصلت 3 من المقرات التابعة للبنك على شهادة البناء الأخضر المصرية (GPRS) التي تمنحها وزارات الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، والكهرباء والطاقة المتجددة، والبيئة للمباني المطابقة لمعايير تصنيف البناء الأخضر العالمية، وهو أول بنك في مصر يحصل على هذه الشهادة.

يُذكر أن الهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ (IPCC) تتوقع أن تتسبب أزمة الاحتباس الحراري في حدوث تغيرات خطيرة على موارد المياه العذبة حول العالم، بالإضافة إلى زيادة متوسط درجة الحرارة العالمية بنحو 0.2 درجة مئوية كل 10 أعوام مما يعرض حياة الملايين من الأشخاص لخطر نقص المياه وزيادة موجات الحر الشديد وتقلبات الطقس غير متوقعة.

الوسوم

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى
البنك الأهلى المصرى
إغلاق