الشركاتحوادث وقضايارئيسى

تعرف على الأسباب التي دفعت فرنسا لتغريم شركة آبل

كتبت: حسين علي ودنيا عبدالله

فرضت هيئة مراقبة المنافسة الفرنسية، اليوم الإثنين، غرامة مالية قدرها 1.1مليار يورو أي ما يعادل (1.2 مليار دولار) على شركة «آبل» بسبب الاتفاقات الداخلية للمنافسة مع الموردين العاملين مع الشركة التي أضرت بفرص البائعين المستقلين.

وذكرة وكالة بلومبرغ الأمريكية أن القضية تركز على توزيع جميع منتجات Apple باستثناء أجهزة iPhone.

ومن جانبها قالت رئيسة الهيئة الفرنسية، في بيان اليوم الإثنين إن “شركة Apple اتفقت وتاجر الجملة الخاص بها على عدم التنافس ضد بعضها البعض ومنع البائعين من الترويج للمنافسة بين بعضهم البعض، وبالتالي حصر سوق الجملة لمنتجات Apple”.

وتأتي الغرامة التي تم توقيعها على شركة آبل بوصفها أحدث حملة على عمالقة التكنولوجيا الأميركية من قبل هيئة المنافسة الفرنسية. وقد غرمت الهيئة غوغل 150 مليون يورو أواخر العام الماضي.

وذلك لوضع “قواعد مبهمة لمنصتها الإعلانية في إعلانات Google والتي طبقتها بشكل غير عادل وعشوائي.

بعد أن قالت شركة آبل إنها ستغلق مئات متاجر البيع بالتجزئة خارج الصين الكبرى حتى 27 مارس وستنتقل إلى العمل عن بعد للمساعدة في الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19”.

وتقلص هذه الغرامة الضخمة على آبل، غرامة قياسية سابقة لمكافحة الاحتكار في فرنسا بلغت 350 مليون يورو تجاه شركة Orange SA في عام 2015.

وقال المنظم الفرنسي إن قضية Apple كانت مدفوعة بشكوى قدمها eBizcuss وهو بائع مميز لمنتجات Apple في عام 2012.

«آبل» لم تكن الأولى بين الشركات التي توقع ضددها غرامات

وكان من ضمن الشركات الذي اتفرض عليها الغرامة شركة Tech Data وقدرها 63مليون يورو، وشركة Ingram Micro وقدرها 76مليون يورو هي شركات تعمل كوكلاء بيع بالجملة وذلك للتواطئ مع آبل.

واوضحت السلطات أن أبل والوكلاء المذكورين للبيع بالجملة عقدوا اتفاق بعدم المنافسة ضد بعض والتآمر ومنع الموزعين من التنافس بعدالة.

وكان هذا من خلال طلب أبل من وكلاء بيع الجملة ببيع منتجات الشركة بنفس السعر لمنع المنافسة، ويكون السعر موحداً بين متاجر أبل الحقيقية والإلكترونية، وكذلك وكلاء بيع الجملة.

كما كشفت التقرير أن المصادر تشتبه بأن هذه الغرامة لها علاقة بشركة eBizcuss التي اتهمت أبل بإساءة استخدام موقعها التنافسي في السوق.

وهذا ما أدى لإغلاقها وخروجها من السوق بسبب المنافسة غير العادلة. وكانت شركة eBizcuss وكيل بيع رسمي لمنتجات أبل فقط بحيث تلتزم عبر برنامج مبيعات خاص مع الشركة الأميركية بعدم بيع أية منتجات أخرى سوى منتجات أبل.

كما فرضت فرنسا في فبراير الماضي غرامة مالية بقيمة 27 مليون دولار على آبل، وكان بسبب فضيحة إبطاء هواتف أيفون القديمة لدفع المستخدمين لشراء هواتف أحدث ودون إعلامهم بذلك.

وقامت ابل بالمحاولة لكسب مصداقية المعلومات الخاصة بالصحة والسلامة في متجر تطبيقاتها خاصة في ظل انتشار فيروس كورونا حول العالم، وفرضت شركة أبل قيود صارمة حول التطبيقات المتعلقة بفيروس كورونا.

وقامت بشن عدة حملات صارمة على التطبيقات التي تتحدث عن فيروس كورونا منذ فترة بهدف منع أي معلومات مضللة أو مغلوطة قد تعمل على انتشار فيروس كورونا بين المستخدمين.

اقرأ أيضأ .. بالفيديو: رئيس شركة مياه الشرب بالقاهرة ينفي شائعة انقطاع المياه لمدة 5 أيام

الرابط المختصر:
الوسوم

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق