رئيسىملفات وتقارير

تفاصيل اجتماع الحكومي الأسبوعي اليوم الأربعاء برئاسة «مدبولي »

وزيرة الصحة: التطعيم بلقاح فيروس كورونا يقلل من خطر الوفاة أو دخول المستشفى بنسبة 90 %

كتبت: تقى أيمن

ترأس الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم الاربعاء، اجتماع الحكومة الإسبوعي؛ لمناقشة عدد من الملفات الهامة.

واستهل رئيس الوزراء الاجتماع بالإشادة بالكلمة التي ألقاها الرئيس عبد الفتاح السيسي، أمس، أمام قمة مصر والدول الأعضاء في تجمع فيشجراد، الذي يضم كلا من المجر وبولندا والتشيك وسلوفاكيا.

وأثنى مدبولي على تأكيد الرئيس لحرص مصر على السعي لتوطين صناعة اللقاحات ليس فقط لتلبية احتياجات مواطنيها، لكن أيضا للتصدير إلى القارة الأفريقية.

من جانبها، عرضت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة، مستجدات الوضع الحالي لمعدلات الإصابة بفيروس كورونا على مستوى الجمهورية وعلى المستوى العالمي، وجهود تلقي المواطنين للقاحات المضادة للفيروس، وموقف تصنيعها محليًا.

وتناولت وزيرة الصحة موقف التصنيع المحلي للقاح سينوفاك بمصانع فاكسيرا، مستعرضة نتائج المفاوضات لتحقيق التعاون بين شركة سينوفاك الصينية والشركة القابضة للمستحضرات الحيوية واللقاحات خلال عام 2022.

واشارت زايد، إلى أنه تمت الموافقة على زيادة توريدات المادة الخام لعام 2023 بالكمية المطلوبة والتي تكفى لتصنيع 250 مليون جرعة، إلى جانب فتح قائمة التصدير لفاكسيرا مع التوافق على السياسة السعرية.

والموافقة على بدء إجراءات نقل تكنولوجيا التصنيع وسفر أول فريق من فاكسيرا لقضاء شهر بالمصنع، وارسال وفد تقني من سينوفاك مماثل لتدريب الكوادر المصرية على الخطوات التقنية لنشر التكنولوجيا.

وقالت زايد، إن الوزارة ستبدأ مرحلة تفاوضية جادة يتم فيها مناقشة تفاصيل اجراء توأمة بين سينوفاك وفاكسيرا في انتاج لقاحات اضافية بخلاف الكورونا.

وإرسال وفد خلال اسبوعين لمعاينة موقع اكتوبر، واقتراح دراسة بتسليم أحد المباني لشركة سينوفاك لإنشاء منطقة تصنيع متكاملة لتصنيع لقاحات ذات فرص تسويقية في أفريقيا والشرق الاوسط.

توفير 60 مليون جرعة لـ6 أنواع من لقاحات كورونا

وتطرقت وزيرة الصحة، إلى موقف توفير لقاح فيروس كورونا، من خلال التعاقد والتوريد، مشيرة إلى أنه تم توفير نحو 60.5 مليون جرعة من لقاحات: استرازينيكا، وساينوفاك، وساينوفارم، وسبوتنك، وجونسون، وفايزر.

وأوضحت زايد أن هناك خطة للتوسع في مراكز تلقى اللقاحات لتشمل جميع المستشفيات التابعة لوزارة الصحة والسكان بحيث يصل عددها إلى 2002 مركز.

وأشارت الوزيرة، إلى نتائج دراسة فرنسية هي الأكبر من نوعها حتى الآن، والتي أجريت على 22.6 مليون شخص فوق سن الخمسين، لتشير إلى أن التطعيم يقلل من خطر الوفاة أو دخول المستشفى جراء فيروس كورونا بنسبة 90٪.

أكدت الدراسة أن اللقاحات مهما كان نوعها تقلل من خطر الأعراض الخطيرة والوفاة، كما تساهم كثيراً في الوقاية من أسوأ آثار لسلالة الفيروس الأكثر انتشاراً وهي “الدلتا”.

كما تطرقت الوزيرة إلى قرار الحكومة البريطانية الأخير بإعتماد شهادات اللقاح ضد فيروس الكورونا للمسافرين من مصر للمملكة المتحدة، وذلك وفقاً لضوابط تضمنت تلقي جرعتين من لقاح استرازينيكا أو فايزر أو مودرنا، وجرعة واحدة من لقاح جونسون آند جونسون، وأن يكون قد مر 14 يوماً على الحصول على الجرعة النهائية.

وأشارت الوزيرة، إلى أن الإجراءات تضمنت التأكيد على أن يتم معاملة الوافدين من مصر كمعاملة المقيمين في المملكة المتحدة ممن تم تطعيمهم بشكل كامل، شريطة عدم زيارتهم لإحدى الدول المدرجة علي القائمة الحمراء للسفر.

من جانبه أكد رئيس الوزراء، أن نتائج الدراسات العالمية التي تؤكد أن تأثير اللقاحات تخفف من حدة الإصابة بفيروس كورونا وتقليل الوفاة به، يعزز الدعوات المستمرة للمواطنين للتقدم للتطعيم بلقاح فيروس كورونا.

إقرأ أيضًا.. تفاصيل جولة رئيس الوزراء التفقدية لأعمال ترميم معبد الكرنك وطريق الكباش بالأقصر

الوسوم

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى
البنك الأهلى المصرى
إغلاق