رئيسىملفات وتقارير

تفاصيل جولة رئيساء الوزر التفقدية لمتابعة مشروعات التطوير لإعادة إحياء القاهرة التاريخية

كتبت: تقى أيمن

تفقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم السبت، عدداً من مشروعات التطوير لإعادة إحياء القاهرة التاريخية، يرافقه الدكتور خالد العناني، وزير السياحة والآثار، والدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان.

وقال رئيس الوزراء، إن الحكومة تحرص على تكثيف الاجتماعات والزيارات الميدانية الخاصة باستكمال هذا المشروع الحضاري، انطلاقا من اهتمام الدولة البالغ بتطوير المناطق التاريخية، وإعادة إظهار رونقها الحضاري وقيمتها التاريخية، لتغدو مقاصد سياحية متميزة تجذب اهتمام الزائرين من مختلف دول العالم.

بداية الجولة التفقدية

كما استهل مدبولي ومرافقوه الجولة من المنطقة المحيطة بمسجد الحاكم، حيث تفقد أعمال تطوير العمارات بالمنطقة، والتي شملت أعمال العزل، وبلاط الأسطح، وتطوير الواجهات وإعادة دهانها، وتركيب مشربيات خشبية وفق التصميم المعماري المعتمد، مع تركيب أحجار هاشمة على الطابق الأرضي بالكامل، وتغيير أبواب المحال التجارية، وإعادة دهان باب المدخل. وتم تطوير الواجهات لعدد 48 مبنى، وتم الانتهاء من 10 مبان منها، وشاهد رئيس الوزراء جانباً منها.

كذلك استطلع رئيس الوزراء على موقف إزالة المباني الخربة بتلك المنطقة، وما يتم صرفه من تعويضات مالية، واستمع إلى شرح حول ما يتم تنفيذه من أعمال لإعادة تأهيل المنطقة واحيائها، من خلال ترميم وإعادة توظيف المباني التراثية المسجلة، وكذلك المباني ذات القيمة غير المسجلة، إلى جانب تطوير العديد من المباني بالمنطقة، وتمت ازالة المخلفات للمباني الخربة.

إقامة فندق سياحي بوكالة الشوربجي

وتابع رئيس الوزراء مشروع إقامة فندق سياحي ذى طابع تاريخي بموقع وكالة الشوربجي، يوفر تجرية مميزة للإقامة للراغبين في زيارة هذه المنطقة والتعرف على أسرار حضارتها، واستمع إلى شرح تمت الإشارة خلاله إلى أن الفندق المخطط اقامته ستطل واجهاته على كل من شارع المعز، ودرب المغاربة، وباب الفتوح، ويضم 28 غرفة فندقية، كل غرفة بمساحة 35 م2، و 8 أجنحة فندقية، بمساحة 51 م2 لكل جناح، وجناحين بمساحة كل جناح 81.5 م2.

كما وجه مدبولي بسرعة صرف التعويضات للمستحقين من أصحاب المباني الخربة التي سيتم ازالتها، واستكمال ترميم كافة المباني ذات الطابع الأثري والتاريخي بالمنطقة، مع الاستمرار في توحيد الواجهات في شارع المعز لإضفاء هوية بصرية لهذا الموقع الأثري المميز، كما وجه بتغطية الشوارع الجانبية بحجر البازلت، وسرعة تشكيل كيان يتولى إدارة وصيانة هذه المنطقة للحفاظ عليها.

وانتقل رئيس مجلس الوزراء، ومرافقوه إلى منطقة درب اللبانة، حيث تابع أعمال تطوير وإعادة احياء المنطقة، التي تنفذها الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، بما في ذلك أعمال تطوير حديقة مسجد المحمودية بدرب اللبانة، وتمت الإشارة إلى أن التطوير بالمنطقة يشمل تطوير الواجهات، وترميم مبان أثرية، ثم انشاء المباني الجديدة ضمن خطة التطوير، كما يتم تطوير حديقة مساحتها 2000 فدان، يحيطها مسجد قاني باي الرماح، ومسجد المحمودية، وتطل على مسجد السلطان حسن، ومسجد عمرو بن العاص، وسور قلعة صلاح الدين.

ووجه الدكتور مصطفى مدبولي بإيلاء أهمية كبيرة بالمساجد الأثرية المتواجدة في محيط ميدان درب اللبانة، وخاصة مسجد السلطان حسن الذي يعد أحد أهم المعالم الأثرية الإسلامية في مصر.

إقرأ أيضًا.. «مدبولي» يتابع تنفيذ تكليفات الرئيس السيسي بتوفير 100 ألف وحدة سكنية

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى
البنك الأهلى المصرى