ملفات وتقاريرمنوعات

تفاصيل حياة مفيدة عبد الرحمن التي يحتفل جوجل بذكرى ميلادها الـ 106

احتفل  محرك البحث الشهير «جوجل»، صباح اليوم الأثنين، بذكرى ميلاد المصرية «مفيدة عبد الرحمن» الـ 106، التي تعد من أوائل المصريات اللواتي عملن في مجال المحاماة وترافعن أمام محاكم النقض في مصر.

ميلاد مفيدة عبد الرحمن ونشأتها

ولدة مفيدة عبد الرحمن في 20 يناير من العام 2014، في منطقة الدرب الأحمر بالقاهرة، التحقت عام 1935 بجامعة الملك فؤاد الأول والتي تسمى جامعة القاهرة حاليًا، لدراسة القانون، واعتبرت مفيدة عبد الرحمن أول سيدة متزوجة تلتحق بالجامعة، حصلت على بكالوريوس الحقوق من كلية الحقوق عام 1939 وبعدها بدأت رحلتها العملية مع مهنة المحاماة والدفاع عن المصريين.

مفيدة عبد الرحمن أول امرأة مصرية تمارس مهنة المحاماة

تعد مفيدة عبد الرحمن أول امرأة في مصر تمارس مهنة المحاماة، وذلك بعد تخرجها من كلية الحقوق جامعة فؤاد الأول عام 1939، واعتبرت في هذه الفترة أول سيدة ترفع دعوى أمام محكمة عسكرية في مصر، كذلك اعتبرت أول سيدة ترفع دعوى قضائية أمام محاكم جنوب مصر.

وكانت مفيدة عبد الرحمن أول سيدة تحقق شهرة كبيرة في مجال المحاماة وخاصة بعد أول قضية ترافعت فيها، وهي قضية «قتل بغير العمد» والتي حصلت فيها على براة لموكلها مما زاد من شهرتها.

وإن الحياة العملية لمفيدة عبد الرحمن لم تقتصر على المحاماة فقط، بل كانت ناشطة اجتماعية وبرلمانية معروفة بالإضافة إلى كونها أم لتسعة أبناء، واستطاعت مفيدة عبد الرحمن بفضل جهدها وعملها الدؤوب والمستمر أن تستمر عضويتها في مجلس الأمة المصرية (البرلمان حاليًا) لفترة زادت عن 17 عامًا.

وقد شاركت مفيدة عبد الرحمن في تعديل بعض نصوص القانون المصري ومن أهمها قوانين الأحوال الشخصية، حيث ساهمت في وضع قوانين تنظيم مسائل الأسرة، بما فيها من قضايا الزواج والطلاق.

وخلال رحلتها العملية والأسرية اطلق على مفيدة عبد الرحمن لقب «الأم العاملة المثالية».

اهتمت مفيدة عبد الرحمن بالدفاع عن قضايا المناضلات المصريات، ومن هن درية شفيق التي تمكنت في فبراير من العام 1951 من جمع 1500 سيدة سرًا ضمن مجموعة نساء يعملن في المجال السياسي لمصر اطلقن على انفسهن «مجموعة بنت النيل، ومجموعة الاتحاد النسائي المصري» وذلك لتنظيم مسيرة أمام مجلس الأمة خلال تلك الفترة.

كذلك ترافعت مفيدة عبد الرحمن في قضية سياسية شهيرة في خمسينيات القرن الماضي تتعلق بالتآمر على الدولة وبالتحديد في عام 1959، وبعدها تم اختيار مفيدة كعضوة في البرلمان عن أحياء الغورية والأزبكية.

مفيدة عبد الرحمن حلمت أن تكون طبيبة فأصبحت أول محامية

قبل أن تلتحق مفيدة عبد الرحمن بكلية الحقوق لدراسة القانون كانت تحلم أن تكون طبيبة عن طريق دراسة الطب، وبالرغم من ذلك تفوقت في دراسة الحقوق وحصلت على شهادة البكالوريوس في عام 1939.

وفاة مفيدة عبد الرحمن عن عمر ناهز الـ 88 عامًا

يذكر أن المحامية الشهيرة مفيدة عبد الرحمن قد توفيت في شهر سبتمبر من العام 2020 عن عمر ناهز الـ 88 عامًا، بعد رحلة عطاء لم تتوقف سطرت فيها كافة مظاهر العمل السياسي والاجتماعي ووهبت نفسها للدفاع عن المظلومين وترسيخ مبادئ العدالة الاجتماعية.

الوسوم

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى
البنك الأهلى المصرى
إغلاق