الأخبارحوارات وتحقيقاترئيسىملفات وتقارير

جامعة القاهرة تنظم ندوة توعوية عن دور الإعلام في تفعيل المشاركة المجتمعية للمرأة

كتبت لميس ناصر

. في ضوء مساعي الدولة المصرية بتعزيز المشاركة السياسية والمجتمعية للمرأة وتماشيا مع اهداف اجندة التنمية المستدامة “رؤية مصر 2030″، وكذا الاستراتيجية الوطنية لتمكين المرأة المصرية 2023 وجهود القيادة السياسية لتمكين المرأة المصرية سياسيا واقتصاديا واجتماعيا، وبتوجيهات ورعاية من الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة وبدعم من الدكتور محمد سامي عبد الصادق نائب رئيس الجامعة لشؤون خدمه المجتمع وتنميه البيئة، قام المركز بتنفيذ ندوة توعوية في هذا الإطار تحت عنوان “الإعلام والمشاركة المجتمعية للمرأة المصرية” برئاسة الدكتورة حنان جنيد عميد كلية الاعلام جامعة القاهرة وتنظيم الدكتورة نرمين علي عجوة مدير مركز بحوث ودراسات المرآه.
حضر الندوة لفيف من العلماء والمتخصصين والباحثين والمهتمين بقضايا المرأة المصرية ودعم برامجها التنموية، وعدد كبير من طالبات الكلية والكليات الأخرى، والقى الكلمات كل من النائبة سماء سليمان وكيله الشؤون العربية والأفريقية بمجلس الشيوخ وسمر الدسوقي رئيس تحرير مجله حواء الدكتور أشرف جلال رئيس قسم الإذاعة والتلفزيون والدكتورة اسماء ابو زيد الأستاذ المساعد بقسم الصحافة بالكلية، وعلى هامش فاعليات الندوة أطلق مركز بحوث ودراسات المرأة مسابقة بين الطلاب حول أفضل محتوى مرئي عن المشاركة المجتمعية للمرأة المصرية، وفى الختام كرمت مدير المركز الطلاب الفائزين بالمراكز الثلاثة الأولى، فضلا عن حصولهم على فرص تدريبية بالتنسيق بين المركز ومجلة حواء.
في البداية رحبت الدكتورة حنان جنيد عميدة الكلية بالحضور والمنصة، وأعربت عن بالغ سعادتها لعقد هذه الندوة بما يعد تفعيلاً لمراحل استراتيجية المركز ومتوازيا مع رؤية مصر 2030 وانطلاقا من الاهتمام الذي توليه أجهزة الدولة وقيادتها السياسية بالمرأة المصرية لتدعيم مكانتها وتمكينها على كافة الأصعدة ، وتطبيقا لما يجسده الدستور من مبادئ، ومواثيق ، وما تضمنه تقرير مصر للأمم المتحدة حول المرأة وحقوقها ، وأشارت جنيد الى تكامل اهداف الندوة مع رسالة وأهداف مركز المرأة والذي أنشئ سنة 1996 بالكلية كوحدة علمية بحثية تدريبية استشارية ذات طابع خاص يتناول علاقة وتأثير الإعلام على مكانة المرأة في مصر والعالم العربي، والنهوض بالمستوى المهني والثقافي للإعلاميات المصريات، وبالتوازي أيضا مع متطلبات برنامج التطوير والتحديث الأكاديمي بكلية الاعلام لاسيما بعد حصول الكلية على الجودة والاعتماد.
كما عبرت دكتوره نرمين عجوة مدير مركز بحوث ودراسات المرأة والاعلام عن بالغ سعادتها لمشاركة الحضور في الندوة التي تستهدف التوعية بدور الاعلام في تعزيز المشاركة المجتمعية للمرأة في الاستحقاقات الانتخابية ودورها في صناعة المستقبل السياسي للوطن عبر تحقيق آليات الانتخاب الحر والتمثيل الانتخابي في ظل الدعوة لبناء الجمهورية الجديدة التي تقوم على تعزيز دور المرأة وتواجدها في المجتمع، واهمية حث الاعلام لدعم فكرة مشاركة ابناء الوطن في الاختيار الحر بغض النظر عن اختيارات الناخبين لأى من المرشحين ، حيث تعد المشاركة اساسا للتعبير عن الديمقراطية وممارستها في الواقع العملي وتطبيق آلياتها ، كما نوهت عجوة عن مشاركة المرأة بقوة في جميع الاستحقاقات الانتخابية من انتخابات رئاسية واستفتاء على الدستور وانتخابات برلمانية، مشيرة الى ان المرحلة الراهنة تتطلب ممارسة المرأة لحقها الانتخابي والمشاركة في صنع القرار بل وحشد أسرتها للمشاركة من أجل بناء مستقبل مصر ونقل صورة حضارية لمصر أمام العالم.

الأسس العلميه

وقدم الدكتور أشرف جلال رئيس قسم الإذاعة والتلفزيون عرضا تقديميا اوضح خلاله دور الاعلام في تعزيز المشاركة المجتمعية للمرأة والاسس العلمية للتغطية المهنية للانتخابات الرئاسية في إطار نشاط مركز بحوث ودراسات المرأة، باعتبار المشاركة واجب وحق دستوري مفندا الادعاءات التي تنوه الى ان الصوت قد لا يفرق موضحا ان المشاركة واجب ديني ووطني ، ومشرا ايضا للحملات المضادة وذلك المتربصون من دول اوروبية وتقارير مغرضة وكيف يمكن رفع معدل الوعي والاتجاه والمشاركة لتحفيز الجمهور للمشاركة وكيف يعرف المواطن لجنته الانتخابية وكيف يدلي بصوته بصوت صحيح، والعرض تضمن ايضا التكنيكيات الخاصة بالإعلام المعادي الذي ينشر اليأس في نفوس الناس ووعى الجمهور بطرق مواجهة ذلك عن طريق التكامل بين وسائل الإعلام التقليدي والجماهيري لتحفيز المرأة للمشاركة ودورها المهم في المجتمع.
ومن جانبها ابرزت النائبة الدكتورة سماء سليمان وكيلة لجنة الشؤون الخارجية بمجلس الشيوخ الدور الهام الذى تلعبه المرأة داخل قبه البرلمان في مجلسيه الشيوخ والنواب وأيضا دور القيادة السياسية في دعم قضايا المرأة بما ساهم في رفع نسبه تمثيل المرأة داخل مجلس الشيوخ الى ١٣% بدلا من ١٠% ، وان الاستحقاقات الانتخابية تعد احد الصور المعبرة عن تواجد المرأة وحضورها في الشؤون المجتمعية والتي تساهم في صناعه صورة المشهد السياسي والتعبير عن الصالح العام وتمثيل الإرادة المصرية في الاختيار ومواكبه مشاركه الرجل في بناء الدولة المصرية، وشددت سماء على الطالبات بالنزول للمشاركة في الانتخابات الرئاسية لضمان استمرارية مؤسسات الدولة وعلي رأسها مؤسسة الرئاسة لان المرأة ونسبة مشاركتها في الاستحقاقات الانتخابية السابقة ساعدت علي بناء المؤسسات ورضع الدستور وتعديله سواء في الانتخابات الرئاسية عامي ٢٠١٤ و٢٠١٨ ووضع الدستور عام ٢٠١٤ وتعديله عام ٢٠١٩ وبناء المؤسسة التشريعية من خلال انتخابات مجلس النواب عام ٢٠١٥ ومجلسي الشيوخ والنواب عام ٢٠٢٠
فيما ركزت سمر الدسوقي رئيس تحرير مجله حواء على وضع المرآه المصرية وتاريخ مشاركتها في الاحداث التي مرت عبر تاريخ مصر الحديث منذ ثوره 1919 وحتى الان بما يفرض عليها ضرورة المساهمة في صناعه مشهد مستقبل مصر القادم وذلك عبر المشاركة في الانتخابات الرئاسية المقبلة بغض النظر عن اختياراتها للمرشح ، مشيره الى ان الاعلام عندما يتوجه بضرورة مشاركه المرآه وتعزيز حضورها في تلك الاستحقاقات الانتخابية فانه يساهم بذلك في تعزيز اليات التعبير عن الاختيار الحر وممارسه الديمقراطية ودفع سبل التمثيل السياسي للمرآه المصرية مستقبلا.

مؤشرات التمكين

وتناولت الدكتورة اسماء ابو زيد الاستاذ المساعد بقسم الصحافة بكليه الاعلام جامعه القاهرة مؤشرات التمكين السياسي للمرآه و ضرورة تعزيز دور المرآه ومكانتها ودفع وسائل الاعلام الى ضرورة ابراز ذلك عبر المعالجات الإعلامية التي تنشر وتذاع للمواطن والمواطنة المصرية والتي تساهم في زياده اسهم حضورها ومشاركتها في الاستحقاقات الانتخابية الحالية والمستقبلية، ودعت ابو زيد وسائل الاعلام الى ضرورة الاهتمام بتوجيه المعالجات الإعلامية خلال الفترة المقبلة للمزيد من النماذج الإيجابية التي تساهم في دفع القطاع النسائي والمرأه المصرية الى المشاركة بدرجات اكبر وذلك عبر توجيه المضامين الإعلامية التي تعبر عنها وعن تاريخ مشاركاتها في صناعه الاحداث الهامه ومنها الاستحقاقات الانتخابية.

https://www.facebook.com/The.Agricultural.Bank.of.Egypt

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى