الأخباربنوكرئيسى

جيرمين عامر “القوة الناعمة” للمصرف المتحد

كتب: مجدي درباله

ساهمت في نجاح المصرف المتحد في مراحل مختلفة وأعتبرت قوتة الناعمة التي عملت علي رفع الوعي العام وتحفيز فريق العمل نحو التطوير المستمر، انها جيرمين عامر رئيس قطاع الاتصال المؤسسي للمصرف المتحد، التي نحتفي بها في شهر المرأة المصرية.

جرمين عامر

حصلت جيرمين عامر، علي الدبلوم الاحترافي لإعداد قيادات المرأة العربية دولياً واقليمياً من قبل الاتحاد الأفروأسيوي للقانون الدولي وتسوية المنازعات و المركز الدولي لإعداد القادة، كما حصلت على جائزة أفضل 25 امرأة الأكثر تأثيرا فى مصر وذلك في الدورة الثانية لقمة 25 التي تنظمها مجلة دبلوماسية.

انضمت جيرمين عامر إلي فريق عمل المصرف المتحد منتصف 2007 عقب عام من قرار البنك المركزي المصري بدمج ثلاثة كيانات مصرفية في كيان مصرفي جديد تحت اسم المصرف المتحد.

كان التحدي في كيفية دمج ثقافة 2400 موظف من البنوك الثلاث المندمجة. فكان الإعلام هو البطل والمحرك الرئيسي لغرز ثقافة المؤسسة وتأهيل فريق العمل للتفاعل الإيجابي مع استراتيجيته الموضوعة لصناعة مستقبل وأمل جديد.

ساعد جرمين عامر على النجاح خلطة متمثلة في دراستها للإعلام بالجامعة الأمريكية وإطلاعها على أحدث الأساليب لإدارة الاتصال المؤسسي الناجح، فضلا عن نشأتها في بيت إعلامي. فوالدها الكاتب الاقتصادي والإعلامي الكبير حسن عامر، اكتسبت جرمين عامر سلسلة من الخبرات من خلال عملها في مؤسسات دولية مثل مؤسسة أوراسكوم تليكوم ومؤسسة جلف نيوز الإعلامية بدولة الإمارات، والبنك التجاري الدولي، ومؤسسة ART الإعلامية.

فضلا عن مشاركتها ضمن فريق عمل الاتصال المؤسسي لعدد من المشروعات الخاصة بالمعونة الأمريكية والمعونة الكندية من خلال وزارة التجارة و الصناعة ووزارة المالية.

كانت نقطة البداية من البحث الميداني لجميع العاملين بمختلف الفروع والإدارات لتحديد رؤيتهم للكيان الجديد والصعوبات التي تواجههم. والارتقاء بالصورة الذهنية للمؤسسة، كذلك كيفية التطوير والتحسين من مستوى الخدمة المقدمة للعملاء، وأيضا تطوير أساليب العمل الداخلي وإعادة الهيكلة، فضلا عن تحديد طموحهم للكيان الجديد.

ووفقا لنتائج الدراسة واستراتيجية المؤسسة بنيت خطة الاتصال المؤسسي عام 2008، وأصبح المصرف المتحد أول مؤسسة بالسوق المصري تطبق مفهوم الاتصال المؤسسي الداخلي.

كان البنك المركزي مؤمن بالتجربة وداعم لها بمختلف مرحلها، اعتمدت جرمين عامر على الإعلام وتأثيره المباشر وغير المباشر في تشكيل الرأي العام وتوحيد الثقافة وغرز استراتيجية المؤسسة. فضلا عن تدعيم الصورة الذهنية والعلامة التجارية الجديدة. وكانت المرحلة الأولى من تاريخ المصرف المتحد.

ثم جاءت مرحلة مهمة جدا من تاريخ المصرف، مرحلة إعادة الهيكلة الثانية للكيان وبداية تحوله لمؤسسة مالية قادرة على تعظيم العائد على حقوق الملكية القومية. مؤسسة تنمو بمعدلات عالمية مستدامة على صعيد الاستثمارات البشرية والمالية وأيضا التوظيف الأمثل لمواردها من فروع وبنية تحتية وتكنولوجية وخدمات ومنتجات بنكية تحت قيادة أشر4ف القاضي رئيس مجلس الإدارة.

ليبدأ المصرف المتحد مرحلة جديدة من النجاحات يشهد بها فريق العمل من تقدم وتطور سواء داخلي للطاقات البشرية أو خارجي ويحجز المصرف المتحد لنفسه مكان متميزة بالسوق المصري.

في عام ٢٠١٩ الماضي اختار منتدى الخمسين في دورته الرابعة جيرمين عامر ضمن ٥٠ قيادة نسائية في مجال الإعلام، كما اشتركت “جرمين” في عدة ندوات متخصصة عن دور الإعلام الداخلي والخارجي في اعادة تأهيل الكوادر البشرية.

الوسوم

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى
البنك الأهلى المصرى
إغلاق