الأخبار

حزب الامل المصرى يطلب تدويل قضية سد النهضة

طالب المهندس عمرو فارس، أحد وكلاء مؤسسي حزب الأمل المصري، الحكومة المصرية الجديدة برئاسة المهندس إبراهيم محلب، المنتظر تشكيلها، عقب تقدم حكومة الدكتور حازم الببلاوي باستقالتها، بالتركيز على ملفين رئيسيين، الأول هو ملف داخلي يتعلق بـ"الأمن"، والثاني ملف خارجي حول قضية المياه، وأزمة سد النهضة الإثيوبي، على اعتبار أنهما من أبرز الملفات العاجلة التي تتعلق بأمن مصر القومي.

 وفيما يتعلق بملف "الأمن" لفت فارس إلى أن قضية الأمن هي قضية في غاية الأهمية، خاصة في ظل الضغوط والتحديات التي تواجه الشارع المصري حاليًا، وتزامنًا مع تصاعد العمليات الإرهابية في مختلف محافظات مصر، والتي تؤثر تأثيرًا سلبيًا بصورة مباشرة على الاقتصاد المصري وقطاع السياحة، باعتباره قطاع رئيسي داعم للدخل القومي المصري.

 وأكد أن قضية الأمن ظلت تحديًا رئيسيًا أمام الحكومات السابقة منذ ثورة 25 يناير وحتى الآن، وكانت سببًا رئيسًا في تزايد الضغوط الشعبية والسياسية على الحكومات المتعاقبة، ولا يخفى على أحد التأثير المباشر للوضع الأمني على الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية، موضحاً أن تحقيق "الأمن" المنشود يتعلق في الأساس بضمان تطبيق القانون على الجميع، فضلاً عن ضرورة وجود "عدالة ناجزة" تُسهم في ردع الجُناة بصورة سريعة.

وحول "أزمة سد النهضة الإثيوبي"، أوضح فارس أن تلك القضية تتعلق بالأمن القومي، ورغم جهود الحكومة السابقة في حلها، إلا أن الأزمة لازالت تتفاقم في ظل إصرار الجانب الإثيوبي على موقفه، رغم صحة الموقف القانوني المصري طبقاً للقانون الدولي بشأن إدارة مياه الأنهار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى
البنك الأهلى المصرى