الأخبارسياحة وطيران

خاص ..خبراء لعالم البيزنس :إفلاس «FTI» الأ لمانية أضر بالسياحة المصرية

قال هشام ادريس ، عضو غرفة السياحة ومنظمة الكتاب السياحيين وصاحب شركة  الوادى للسياحة والتى تعمل فى مصر وألمانيا  إن

اشهار شركة  « fti »  افلاسها أضر بالسياحة المصرية ، نظرا لعدم دفع المصروفات من قبل السياح التابعين للشركة ، علاوة على الغاء  الحجوزات وتعطل البرامج السياحية المقررة من الشركة .

وأشار ادريس فى تصريحات خاصة – لعالم البيزنس – الى فشل الشركة في الحصول على دعم من الحكومة الألمانية لتجنب الإفلاس، ولم تتدخل الحكومة  لإنقاذ الشركة بسبب القيود المفروضة على الميزانية والوضع الاقتصادي، على الرغم من حصولها في السابق على مساعدات حكومية.

هشام ادريس
هشام ادريس

وبحث وزير السياحة والآثار، أحمد عيسى، مع سفيري ألمانيا والنمسا، وضع السائحين الذين حجزوا رحلاتهم مع الشركة، والمتواجدين بمختلف المقاصد السياحية في مصر، وموقف مستحقات المنشآت وشركات السياحة، وطالبهم بالإسراع لإنهاء الإجراءات اللازمة، ليدفع صندوق تأمين السفر الألماني مستحقات تلك المنشآت والشركات.

السفير الألمانى بالقاهرة فرانك هارتمان

وفى تصريحات خاصة لـ « عالم البيزنس » ايضا ، قال السفير الألمانى بالقاهرة ،  أن السفارة الألمانية تحركت سريعًا وطلبت بعض المستندات من السائحين للتأكد من الحجز عن طريق الشركة، وتفاصيل برنامج الرحلة، ومن ثم تبدأ إجراءات تعويض الفنادق وشركات السياحة والطيران عن المصروفات التي تم صرفها على السائحين الألمان حتى عودتهم لبلادهم.

 

الخبير السياحى طارق محيى الدين

اما الخبير السياحى طارق محيى الدين المدير المالى لمجموعة كامل ابوعلى « الباتروس »، فيرى بوضوح – حسب تصريح خاص لـ «عالم البيزنس » أن هناك تضرر واضح  للمنشأت والسياحة المصرية ، مشيرا الى أن فنادقهم ومنتجعاتهم لم تأخذ حقها من  الأفواج السياحية لشركة “FTI” وانهاتقدمت مع مجموعة من شركات ومنتجعات السياحة بالبحر الاحمر بشكوى لوزارة السياحة .

وأضاف أنه تم اصدار بيان رسمي من فنادق وقرى البحر الأحمر السياحية بالمديونية على شركة ” fti” الألمانية لصالح فنادق البحر الاحمر والغردقة و التى تصل  الى 125 مليون يورو ، وتبلغ مديونية كل فندق ما بين 35 ألف و11 مليون يورو حسب كافة التعاقدات الموقعة مع الشركة.

مديونية الرحلات الى مصر

و أضاف تدين « FTI»  بنحو 143 مليون دولار لصالح وكيل رحلاتها السياحية في مصر «ميتنج بوينت إيجيبت»، وفقًا للوثيقة المرسلة من الشركة المصرية إلى غرفة المنشآت الفندقية في مصر.

و الجدير بالذكرأن نقص التمويل في إعلان الشركة إفلاسها، يأتى  بسبب تراجع الحجوزات بشكل أقل من المتوقع، وإصرار الموردين على الحصول على دفعات مسبقة لقيمة الخدمات، ولم تكن الشركة قادرة على توفير سيولة نقدية لتمويل عملياتها حول العالم.

وفي تطور جديد للأزمة، قامت شركة «سيتاريس» الأمريكية الاستثمارية المتخصصة في قطاع السياحة والسفر، بالاستحواذ على أسهم الشركة الألمانية بالكامل مقابل يورو واحد، وقامت بضخ 125 مليون يورو في رأس المال.

نرشح لك : بيك الباتروس تشارك فى بورصة السياحة الدولية ITB China 2024

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى