أسواق المالرئيسىملفات وتقارير

خبراء اقتصاد يُوضحون لـ«عالم البيزنس» أسباب ارتفاع الدولار وتخطيه حاجز الـ19 جنيهًا

كتبت: تقى أيمن

شهد سعر الدولار الأمريكي ارتفاعاً في البنوك المصرية بنهاية تعاملات الأسبوع الماضي أمام الجنيه، إذ تخطى سعر العملة الخضراء حاجز الـ 19 جنيهاً، ليقترب من أعلى مستوى له على الإطلاق في 21 ديسمبر 2016، عندما سجل نحو 19.51 جنيهًا.

وبحسب بيانات البنك المركزي، فقد وصل سعر الدولار بنهاية تعاملات الخميس الماضي، إلى مستوى 19.07 جنيه للشراء، و19.15 للبيع، مقابل 18.91 للشراء، و18.98 للبيع في بداية أغسطس الجاري.

أسباب ارتفاع سعر الدولار

أرجع الخبير المصرفي، هاني ابو الفتوح، الزيادة الأخيرة في سعر الدولار إلى تراجع الاحتياطي النقدي الأجنبي للشهر الثالث على التوالي، والذي وصل لـ 33.375 مليار دولار بنهاية يونيو 2022، مقابل نحو 35.495 مليار دولار في نهاية مايو.

وكذلك نقص المعروض من الدولار، وذلك في ظل القيود المفروضة على الاستيراد واستمرار قوائم الانتظار بفتح الاعتمادات المستندية للاستيراد؛ مشيرًا إلى أن البنوك توفر الدولار كأولوية لاستيراد السلع الغذائية والاستراتيجية ومستلزمات الإنتاج.

ارتفاع سعر الدولار
الخبير المصرفي، هاني أبو الفتوح

من جانبه، أوضح أحمد معطي، خبير أسواق المال، لـ «عالم البيزنس»، أن ارتفاع الدولار جاء نتيجة استمرار ارتفاع الفائدة الأمريكية والتي تضغط بدورها على عملات الأسواق الناشئة بالكامل، مشيراً إلى أن الأموال تنسحب لصالح الدولار.

كما أضاف أحمد معطي، أن تراجع الاحتياطي الأجنبي المصري لمستوى الـ33 مليار دولار، يضغط كذلك على العملة المصرية، بالإضافة إلى سحب 20 مليار دولار من الأموال الساخنة الموجودة في السندات وأذون الخزانة، وفقاً لتصريحات وزير المالية الدكتور محمد معيط.

نرشح لك: خبير لـ «عالم البيزنس»: أتوقع ارتفاع أسعار الدولار لمستوى 110 نقطة الفترة المقبلة

ارتفاع تكلفة التأمين على الديون المصرية

أضاف «ابو الفتوح» لـ «عالم البيزنس»، أن ارتفاع سعر صرف الدولار الأمريكي أمام الجنيه، يتزامن مع ارتفاع تكلفة التأمين علي الديون المصرية لأجل 5 سنوات المعروفة بـ«شهادة مبادرة الائتمان» أو CDS إذ ارتفعت لأعلى مستوياتها التاريخية بنسبة 13.9% بعدما كانت في حدود الـ3% أو أقل في معظم السنوات.

توقعات سعر الدولار الأمريكي

وأوضح الخبير المصرفي، أنه من الصعب الوصول إلى توقعات دقيقة عن مستقبل سعر الدولار في مصر في الفترة القادمة، مضيفاً أن جميع المؤشرات تتجه إلى التوقع بأن الجنيه من الممكن أن ينخفص أمام الدولار حتى هذا العام، مما يعنى أنه من المتوقع أن يصل الدولار في حدود 20 أو 20.50 جنيهاً.

 

أحمد معطي، الخبير الاقتصادي والمدير التنفيذي لشركة VI Markets في مصر

كما لفت أحمد معطي، إلى أن هناك رؤية ضبابية حول تحديد سعر الدولار خلال الفترة المقبلة، لكن من الممكن أن يحدث المزيد من الضغوط على العملة الأمريكية، مشيرًا إلى أنها لن تتخطى حاجز الـ20 جنيه.

تأثير ارتفاع الدولار على الاقتصاد المصري

أكد هاني أبو الفتوح، أن الارتفاع المستمر للدولار يتسبب في موجة غلاء للأسعار وزيادة غير مسبوقة للتضخم، خاصة وأن حجم واردات مصر ارتفعت بعد الأزمة الأوكرانية إلى 8 مليارات دولار شهريًا مقابل 5 مليارات دولار قبل الأزمة، نتيجة تحوط مستوردين بشراء منتجات تفوق الاحتياجات.

وأكد «أبو الفتوح»، أن خفض سعر صرف الجنيه لن يساهم بصورة إيجابية كبيرة في زيادة الصادرات المصرية في ظل تأثر العملية الإنتاجية باستيراد الخامات.

فيما رأي خبير أسواق المال، أحمد معطي، أن ارتفاع الدولار سيؤثر ايجابياً على الصادرات المصرية فيما سيؤثر بالسلب على معدلات التضخم ووصلها إلى مستويات قياسية.

نرشح لك: كيف استفاد الذهب عالميًا من انخفاض الدولار اليوم؟.. تقارير تُجيب

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى
البنك الأهلى المصرى