أسواق المالرئيسىملفات وتقارير

خبراء يوضحون أسباب ارتفاع أسعار النفط عالميًا وتأثيرها على أسواق المال

كتبت: أمل سعداوي

شهدت أسعار النفط عالميًا ارتفاعًا خلال تعاملات أمس، ليرتفع العقود الآجلة لخام برنت 83.86 دولار للبرميل.

وارتفعت العقود الآجلة لخام تكساس لتصل لـ 80.66 دولار للبرميل، لتسجل أعلى مستوى لها منذ 2014.

تعطش الأسواق

الخبير الاقتصادي وليد جاب الله

قال الدكتور وليد جاب الله، الخبير الاقتصادي، إن أسعار النفط يحكمها آليات العرض والطلب، وقد انخفضت بشدة أثناء فترة التراجع الاقتصادي نتيجة جائحة فيروس كورونا، ومع اتجاه الاقتصاد العالمي للتعافي وزيادة حجم النشاط وتعطش الأسواق الى السلع والمنتجات في كل أنحاء العالم، ارتفعت الأسعار.

أضاف «جاب الله»، في تصريحات لـ «عالم البيزنس»، أن حجم النشاط الاقتصادي يزداد ويتسع، و في المقابل حجم الإمدادات من النفط بصفة عامة أقل من المطلوب لتشغيل المصانع وعمليات النقل وغيرها من أوجه النشاط على مستوى العالم، بالتالي إذا كان الطلب على النفط أكثر من العرض فإن الأمر يترتب عليه ارتفاع أسعار.

تابع: الأمر الذي يحتاج إلى مزيد من المرونة من الدول المصدرة للنفط لزيادة حجم إنتاجها بما يتناسب مع الاحتياجات العالمية اللازمة للنشاط الاقتصادي المتزايد حاليًا.

تضرر مصالح

وعن تأثير ارتفاع الأسعار على أسواق المال، أكد أن ارتفاع الأسعار إلى تلك المعدلات ليست من مصلحة أحد لأنه يترتب عليه زيادة تكلفة منتجات النهائية في الدول الصناعية، وزيادة تكلفة السلع النهائية التي يحصل عليها المستهلك في كل العالم، فيتسبب ذلك في زيادة التضخم.

توقع الخبير الاقتصادي، أن تستمر الاسعار في الارتفاع إلى أن يحدث تدخل من الدول المصدرة للبترول وأهمها دول منظمة (أوبك) برفع حجم الإنتاج بصورة تسمح بضبط الأسعار العالمية وهو أمر لا غنى عنه للسيطرة على معدلات التضخم التي بدأ العالم يدخل بها.

موجة جديدة

د. خالد الشافعي – الخبير الاقتصادي

قال الدكتور خالد الشافعي، الخبير الاقتصادي، إن النفط يشهد حاليًا ارتفاع في الطلب، وذلك مع عودة الأنشطة الاقتصادية في العالم، والتي كانت تراجعت بصورة كبيرة خلال الشهور الماضي مع تفشي فيروس كورونا.

أشار «الشافعي»، لـ «عالم البيزنس»، إلى أنه مع عودة الطلب على النفط سجلت الأسعار مستويات هي الاعلي من 2018، وحتى الآن لا نملك توقعات حول مستقبل الأسعار.

أسعار النفط
هبوط أسعار النفط

أكد الخبير الاقتصادي، أن نحن على أعتاب موجة تضخم عالمية مع ارتفاع في الطلب الملحوظ على النفط، ومن ثم الاتجاه المرتقب قد يكون مزيد من الارتفاع في سعر النفط وتوقعات بعض المؤسسات الكبري تُشير إلى احتمالية الوصول لـ 100 دولار عالميًا للبرميل.

لفت «الشافعي»، إلى أن التأثيرات على مصر واضحة فتم رفع أسعار الوقود في البلاد على فترتين بقيمة 50 قرش خلال الاجتماعين الأخيرين للجنة تسعير الوقود وهذا ناتج طبيعي جراء ارتفاع السعر العالمي.

لفت إلى أن ارتفاع السعر قد يكون مستمر مع ارتفاع الطلب العالمي، والخفض الجزئي في إنتاج دول (أوبك) وهذا ملحوظ لكن المستقبل قد يخبئ مفاجآت مع امكانية لجوء دول معينة للإغلاق مرة آخرى وذلك في حالة تفاقم أزمة كورونا.

الوسوم

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى
البنك الأهلى المصرى
إغلاق