أسواق المالرئيسىملفات وتقارير

خبراء يوضحون لـ «عالم البيزنس» مستقبل الدولار الأيام المقبلة

 كتبت: أمل سعداوي

أكد خبراء الاقتصاد في حديثهم لـ «عالم البيزنس»، أن الارتفاع الذي شهده مؤشر الدولار خلال الأيام الماضية يعود إلى رفع الفيدرالي الأمريكي لأسعار الفائدة. متوقعين أن يشهد تراجعًا خلال الأيام المقبلة ثم يعاود الارتفاع إلى مستويات الـ 115 نقطة.

تشديد السياسة النقدية

مؤشر الدولار
عاصم منصور – خبير أسواق المال

قال الخبير الاقتصادي، عاصم منصور، إن السبب وراء ارتفاع الدولار الأمريكي الأيام الماضية، يعود في الأساس إلى السياسة التشديدية التي اتبعها الفيدرالي الأمريكي من رفع أسعار الفائدة للسيطرة على معدلات التضخم التي تستقر بالقرب من أعلى مستوياتها في 40 عامًا.

أكد «منصور»، أنه ولأول مرة نرى أن دورة التشديد النقدي الحالية  تتجاوز دورة التشديد النقدي السابقة، فقد كانت دورات التشديد النقدي منذ الخمسينات تتسم بمعدلات فائدة أقل من دورات التشديد التي تسبقها، وبالتالي شهدنا ارتفاع قوي في عائدات السندات الأمريكية الآجلة لعامين وعشرة أعوام لتتخطى النسبة 4%.

أوضح الخبير الاقتصادي، أن قيام الفيدرالي الأمريكي بتشديد السياسة النقدية في وضع يتسم فيه الاقتصاد الأمريكي بالقوة على عكس الاقتصادات الأخرى التي تشهد رفع لمعدلات الفائدة للسيطرة على التضخم وسط ضعف  في النمو الاقتصادي وبالتالي تزايدت ثقة المستثمرين في الاقتصاد الأمريكي دون عن غيره.

كما شهدنا شح في السيولة الدولارية في أغلب الاقتصادات الناشئة بسبب خروج رؤوس الأموال وخاصة الأموال الساخنة وبالتالي تزايدت حالة العزوف عن المخاطرة والاعتماد على الدولار كملاذ آمن.

الصراع الدُولي

الدكتور فرج عبدالله الخبير الاقتصادي

ومن جانبه، قال الخبير الاقتصادي، فرج عبدالله، إن اتجاه البنك الفيدرالي الأمريكي لرفع أسعار الفائدة، عزز من قوة الدولار خلال الأيام الماضية، وأدى ذلك إلى زيادة الطلب عليه، ما دفعه للارتفاع مقابل سلة العملات الآخرى، وهو الأمر الذي تسعى له الولايات المتحدة الأمريكية خاصة مع التخلي الدُولي المتزايد عن التعامل بالدولار.

رأى الخبير الاقتصادي، أن السبب السابق ذكره، وراء الصراع المتزايد بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين وروسيا.

أكد «عبدالله»، أن الارتفاع الذي شهده مؤشر الدولار سيؤثر على الأسواق الناشئة بقدر ما تعتمد عليه من الأموال الساخنة والاستثمارات غير المباشرة، وخاصة الدول التي لم تستجيب لرفع أسعار الفائدة.

فيما عدا الدول التي تخارجت منها الاستثمارات الساخنة فعليًا خلال فترة الرفع الأولى لأسعار الفائدة الأمريكية.

توقعات الفترة المقبلة

أحمد معطي
أحمد معطي، خبير أسواق المال، و المدير التنفيذي لشركة «Vi Markets»

وبدوره، توقع الخبير الاقتصادي، أحمد معطي، أن يشهد مؤشر الدولار خلال الأيام المقبلة تراجعات طفيفة، ليصل إلى مستويات الـ 110 نقطة، ثم يعاود الصعود مرة آخرى للوصول إلى مستويات الـ 115 نقطة وقد يتخطاها.

إقرأ أيضًا.. هل تتمكن العملات الرقمية من احتواء صدمة زيادة الفائدة؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى
البنك الأهلى المصرى