أسواق المالالأخباررئيسى

خبير أسواق مال يكشف لـ«عالم البيزنس» مستقبل حركة الدولار خلال الفترة المقبلة

منصور: التراجعات التي يشهدها مؤشر الدولار في الوقت الحالي قد تكون «مؤقته»

كتبت: أمل سعداوي

تراجع مؤشر الدولار خلال الأيام الماضية بنحو 0.27% ليصل إلى مستويات الـ 105 نقطة، مدفوعًا بتصريحات رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي بشأن احتمالية تباطؤ وتيرة رفع أسعار الفائدة، وذلك بعد تراجع معدلات التضخم لشهر أكتوبر الماضي لمستويات دون الـ 8%.

من جانبه، قال الخبير الاقتصادي وخبير أسواق المال، عاصم منصور، إن قيمة الدولار الأمريكي تراجعت بسبب زيادة توقعات إبطاء البنك الفيدرالي وتيرة التشديد النقدي، على أن يقوم برفع الفائدة بنسبة 0.50% خلال اجتماعه المقبل المقرر عقده في الرابع عشر من ديسمبر المقبل.

مستقبل حركة الدولار خلال الفترة المقبلة

أضاف الخبير الاقتصادي، في تصريحاته لـ«عالم البيزنس»، أن توقعات إبطاء وتيرة رفع الفائدة تزايدت بعد تباطؤ معدلات التضخم قرابة 7% مقابل أعلى مستوى لها على مدار العام الجاري عند 9.1%.

أوضح الخبير الاقتصادي، أنه رغم التراجعات الحالية التي يشهدها مؤشر الدولار إلا أنها قد تكون مؤقته، ذلك لأن «الفيدرالي» مستمر في وتيرة التشديد النقدي والتي تعتمد على أداء البيانات الاقتصادية، لذلك في حال أظهر معدل التضخم ارتفاعًا آخر فسوف تزداد احتمالات رفع الفائدة بـ 75 نقطة أساس وبالتالي عودة الدولار للصعود.

أما بشأن الذهب، لفت «منصور» إلى أنه سيستفيد من ضعف الدولار على المدى القصير وتظل النظرة الإيجابية مستمرة طالما استقرت الأسعار فوق المستوى 1720 دولار، وقد تستقر الأسعار فيما بين 1720 و1807 دولار للأونصة على المدى المتوسط وتتحول إلى البيع في حال استقرار الأسعار أسفل 1720 دولار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى
البنك الأهلى المصرى