أسواق المالالأخباررئيسى

خبير: إطلاق الصين عملة مشفرة جديدة لا يعني الاستغناء عن العملات الرسمية

خبير أسواق مال ينفي تأثر الدولار بعملة الصين المشفرة الجديدة

كتبت: أمل سعداوي

أعلن البنك المركزي الصيني، خلال الأيام الماضية، عن إطلاق عملة مشفرة جديدة باسم «اليوان»، يتم التعامل بها تحت إدارته؛ وتتميزة بالسرعة وانخفاض تكلفتها.

الأمر الذي دفع الرئيس الأمريكي جو بايدن للتخوف من تأثير العملة الجديدة على الدولار، باعتباره عملة الاحتياطي النقدي في العالم.

أوضح السيد حسين، مدير استثمار وخبير البورصات العالمية، أن العملات الرقمية المشفرة؛ عملات تم إنشائها  لتكون بديلة للعملات الحقيقة الورقية ولكن  التعامل بها في الوقت الحالي يكون صعب للغاية، لأن التجارة العالمية قائمة بشكل كبير على العملات الرئيسية التي يقودها الدولار.

العملات الرقمية ليس لها سند قانوني

وأضاف السيد حسين، في تصريحات لـ«عالم البيزنس»، أن العملات الرقمية حتى الآن ليس لها سند قانوني، على الرغم أن هناك دولة مثل الصين بدأت في إنشاء عملة مشفرة خاصة بها وهي قائمة على نظرية «البلوكشين» القائم على «البير تو بير» وهي آلية بتعتمد على إتمام المعاملات بدون تدخل أحد، كما أن  عامل التتبع والرقابة ضعيف جداً.

أكد مدير استثمار و خبير البورصات العالمية، أن «البلوكشين»  قائم على عدم المركزية، وهذا يتنافى مع المعاملات التي تتم عن طريق العملات الرئيسية.

ومن المتوقع أن نرى رواج وانتشار وتقنين من بعض الدول خاصة الاتحاد الاوروبي، والولايات المتحدة الأمريكية، وبعض الدول العظمى، لأنها  تقوم بدراسة عمليات التقنين، كما بدأت بعض الدول مثل بريطانيا وأمريكا وألمانيا وروسيا، عدم التجريم من التعامل مع العملات الرقمية.

وأشار حسين، إلى أن دولة مثل الصين سمحت للأفراد بالاستثمار والحصول على العملات الرقمية، ورفضت استثمار المؤسسات بها.

تأثير عملة الصين الرقمية على العملات الرئيسية

أكد مدير استثمار وخبير البورصات العالمية، أنه لا يوجد أي تأثير حالياً من عملة الصين «اليوان»، على العملات الحقيقة في الوقت الحالي.

أضاف، أنه لايزال الجدل على الوضع القانوني وكيفية تشريع العملات الرقمية مستمر في حال تبني بعض الدول بنهج بعض التشريعات، ومنهم استراليا التي  بدأت تتعامل بالعملات الرقمية مثل العملات الحقيقة.

ويعتقد السيد حسين، أن بعض الدول تتجه للعملات الرقمية في الوقت الحالي، ولكن لم يكن على المدى المتوسط بديل كامل للعملات الورقية ما لم يتم إصدار عملات من جميع الدول،  ويبدأ الاستغناء رسمياً عن العملات الحقيقة ويبدأ عصر الرقمنة، وتصبح  جميع التعاملات ليس لها علاقة بالتعاملات المادية.

اختتم خبير البورصات العالمية حديثه، أن الصين تفرض بعض القيود الداخلية في تعاملاتها بشكل كبير على تلك العملات، وأن منظومة الحكم الصيني بها حوكمة  قوية ومن الممكن أن تتعامل بعملتها، لكن لا بد أن تكون التعامل ضمن آليات معينة لضمان الحفاظ على سعر العملة واستقرارها واستمراريتها.

وأكد، أن عملة الصين لن تكون الوحيدة التي سيتم التعامل بها، بل سيتم التعامل  بمجموعة من العملات، ولا سيما وأن سوق العملات الرقمية تخطى 4 آلف عملة.

اقرأ أيضًا.. «المركزي» يؤكد على حظر إصدار العملات المشفرة أو الإتجار فيها أو الترويج لها داخل مصر

الوسوم

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى
البنك الأهلى المصرى
إغلاق