حوادث وقضاياخدماترئيسى

دخلت باكية خرجت مبتسمة.. «ضابط برتبة ملاك» يرسم الابتسامة على وجه عجوز

كتب – حسام عبدالعظيم

ساعد الرائد محمود كمال والملقّب بـ«ضابط برتبة ملاك» امرأة كبيرة في السن سُرِق من أمام منزلها «أنبوبة غاز» لا تملك سواها وليس معها أي أموال لشراء غيرها.

اتجهت المرأة البالغة من العمر أكثر من 50 عاماً، إلى مركز شرطة الحسينية للتبيلغ عن سرقة أنبوبة غاز من أمام منزلها بعدما تركتها للحظات قليلة.

دخلت المرأة العجوز إلى مركز الشرطة تسأل عن رئيس المباحث ودموعها لا تفارق عيناها من حزنها على أنبوبتها التي لن تقدر على شراء غيرها.

دلّها أحد أفراد الأمن الموجودين داخل المركز على مكتب رئيس المباحث، فاتجهت إليه متمنية إعادة أسطوانتها، ودخلت عليه ودموعها لا تفارقها، بحسب رواية أحد أقاربها.

تعجّب الرائد محمود كمال، رئيس مباحث مركز الحسينية، من حال السيدة العجوز، وأمر أحد أمناء الشرطة في المركز بالذهاب مع السيدة إلى أقرب بائع أسطوانات غاز وشراء «أنبوبة» على نفقته الشخصية.

خرجت المرأة المسنة من مكتب رئيس المباحث تدعو له من قلبها، وابتسامتها لا تفارق وجهها، قائلة إن الدنيا ما زالت بخير، كما لم يتركها أمين الشرطة إلا واسطوانة الغاز قد وصلت منزلها فعلاً.

يُشار إلى أن أهالي الحسينية يلقبون الرائد محمود كمال بـ«ضابط برتبة ملاك» بحسب أعماله وأفعاله ونصرته للمظلومين في المنطقة.

نرشح لك: في قصة مأسوية.. والد طفل مبتور القدم يستغيث بـ«طرف صناعي» أملاً في إنقاذ ولده

الوسوم

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى
البنك الأهلى المصرى
إغلاق