حوادث وقضايارئيسىصحةملفات وتقارير

دراسة طبية حديثة تكشف علاقة السمنة بمشاكل النوم وتأثيرها على صحة الإنسان

يحلم كل إنسان أن يكون معافي بدنيًا، محققًا أطراف معادلة الحياة السليمة المتمثلة الأكل الصحي وممارسة الأنشطة الرياضية وغيرها والتخلص من السمنة ، التي تساعده على تجديد الطاقة، لتجنب مشاكل كثيرة قد يتعرض لها.

والسمنة تعد داء العصر، ففي الوقت الحالي لم ترتبط بعمر معين، بل أصبحت تصيب كل كبير وصغير لتزيد من احتمالية خطر الإصابة بمجموعة من الأمراض الخطيرة.

مؤخرًا نشرت شبكة «سي إن إن» الأمريكية، دراسة طبية حديثة كشفت فيها، أن قلة عدد ساعات النوم أو حدوث اضطرابات في النوم يفقد الإنسان القدرة على التحكم في شهيته.

علاقة السمنة بالأمراض الخطرة

وأوضحت الدراسة، التي نشرت في مجلة «جاما» الطبية، أن هذا الأمر يضع الشخص في مواجهة المشكلات الصحية كافة، لا سيما السمنة وأمراض القلب وارتفاع ضغط الدم والسكري من النوع الثاني.

وتابع الباحثون الذين قاموا باعداد تلك الدراسة، أن نوعية النوم لنحو 12 ألف شخص لمدة عامين كاملين، وربطوها بمؤشر كتلة الجسم (بي إم إي)، وهي صيغة يستخدمها العلماء لتقييم الوزن الطبيعي للإنسان.

ووجد الباحثون، أن الأشخاص الذين يزيد مؤشر كتلة الجسم لديهم عن 30 نقطة (مستوى السمنة)، يكون متوسط النوم عندهم أقصر من الطبيعي، فضلا عن وجود أنماط متغيرة من النوم لديهم.

وكشفت الدراسة، أن هؤلاء الأشخاص ينامون 15 دقيقة أقل مقارنة مع نظرائهم الأقل وزنا. وذكر مؤلفو الدراسة أن النتائج توفر مزيدا من الدلائل التي تؤكد ارتباط النوم بالوزن والصحة العامة للشخص.

وذكر أحد الباحثين في جامعة جنوب كاليفورنيا، أن نتائج هذه الدراسة أيدت الأبحاث السابقة، ولم تكن مفاجئة، مع الحاجة إلى إجراء مزيد من الدراسات في هذا المجال.

والسمنة لا تعني زيادة الوزن وحسب، فهي تعني وجود نسبة عالية من الدهون في الجسم وحول اعضاءه المختلفة، والتي تشكل ضغطاً على العظام وأعضاءه الداخلية، وترتبط بعدد كبير من المشاكل الصحية الخطيرة.

المخاطر السمنة

توضح الدراسات أن السمنة ترتبط عادة والوزن الزائد بمجموعة من المخاطر الصحية، فهي بالاضافة الى كونها قد تكون معيقة للشخص في ممارسة حياته اليومية وحركته بشكل طبيعي قد تكون مرتبطة برفع خطر الاصابة ببعض الامراض المزمنة والخطيرة المهددة للحياة. وتتزايد هذه المخاطر بارتفاع مؤشر كتلة الجسم.

مخاطر السمنة على صحة الإنسان
  • هي السبب الرئيسي لداء السكري من النوع 2.
  • رفع خطر الاصابة بالالتهابات وضعف المناعة.
  • رفع خطر الاصابة ببعض انواع السرطان خاصة السرطانات المرتبطة بالجهاز الهضمي كسرطان القولون، بالاضافة الى سرطان الثدي.
  • زيادة خطر الاصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، ورفع خطر الاصابة بضغط الدم المرتفع.
  • رفع خطر الإصابة بالسكتات الدماغية.
  • أمراض المرارة.
  • ارتفاع مستوى الدهنيات الثلاثية ومستويات الكولسترول.
  • الاصابة بدهون الكبد.
  • زيادة خطر الاصابة بالتهابات المفاصل والنقرس.
  • توقف التنفس أثناء النوم ومشاكل التنفس الاخرى.
  • تأخر الحمل والعقم.

طرق علاج السمنة

إذا كان الإنسان يعاني من السمنة المفرطة فبكل تأكيد لن يكون قادراً على فقدان الوزن بنفسه وبمجرد اتباع أي حمية غذائية عشوائية، لذلك يجب عليه أن يتوجه إلى طلب المساعدة الطبية.

قد تكون الخطوة الأولى باستشارة طبيب العائلة أو طبيب عام ليوجهه إلى الحلول المتوفرة ويرشده الى أخصائي التغذية الذي قد يساعده.

وفي حالات السمنة المفرطة قد يتطلب العمل مع فريق من المختصين للتخلص منها، ويشمل هذا الفريق الطبيب العام وأخصائي التغذية ومدرب اللياقة البدنية، ليتم اجراء التغيرات المطلوبة على نمط حياتك، بالاضافة الى ارشادك الى الطرق الأخرى المتوفرة للتخلص من الوزن الزائد كالأدوية أو الجراحات.

اقرأ أيضًا.. دراسة: وفيات الذكور بفيروس كورونا أعلى من الإناث

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى
البنك الأهلى المصرى
إغلاق