الأخباررئيسى

د.سحر نصر تناقش تفعيل شبكة الاستثمار ذى الأثر الاجتماعي في إفريقيا بالشراكة مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائى

افتتحت الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى، صباح اليوم اجتماع “المصادقة على استراتيجية شبكة تنسيق الاستثمار ذي الأثر الاجتماعي في إفريقيا وتفعيلها”، والذى تنظم وزارة الاستثمار والتعاون الدولي، بالشراكة مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، اليوم وغدا، بحضور راندا أبو الحسن، مديرة برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في مصر، و توماس ساليس، مستشار وحدة القطاع الخاص والتنمية الشاملة والمستدامة ببرنامج الأمم المتحدة الإنمائى فى افريقيا، وجانيت هاكمان، المدير التنفيذي للبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية لمنطقة جنوب وشرق المتوسط، والممثل المقيم للبنك في مصر، والدكتور تامر نعيم، مدير الوحدة التنفيذية للمعونة الانمائية، وممثلين عن بنك التنمية الأفريقي.
وناقش الإجتماع المضي قدما في الاستثمار ذي الأثر الاجتماعي والبيئي في أفريقيا من خلال اتفاق بشأن الهيكلية والإجراءات التشغيلية والقانونية والمالية لشبكة التنسيق “[email protected]”؛ ودعوة أصحاب المصلحة المهتمين إلى أن يصبحوا أعضاء مؤسسين في الشبكة؛ والحصول على الموافقة على الخطة الاستراتيجية، فضلا عن إدراج الالتزامات الأولية ومساهمات التمويل من الشركات الوطنية العملاقة، وانتخاب مجلس دائم للشبكة، من أجل التنفيذ الناجح لخطة العمل وتنسيق الاستثمار ذي الأثر الاجتماعي في إفريقيا، حيث ستكون الشبكة بمثابة منصة لتعزيز الاستثمار ذي الأثر الاجتماعي والبيئي، الذي يمكن للمستثمرين من خلاله أن يخصصوا رءوس أموال للمشاريع ذات الفوائد الاجتماعية والبيئية، بجانب عائدها المالي.
وأوضحت الوزيرة، أن هذا الاجتماع من الاجتماعات العامة،
وأكدت الوزيرة، أن منذ شهرين وقعت الوزارة مع برنامج الإمم المتحدة الإنمائى، اتفاقا لإنشاء أول صندوق استثماري تنموي في مصر، والذى سيتم تمويله بشكل مشترك عبر شركة مصر للاستثمار ريادة الأعمال، التي أسستها الوزارة مؤخرا، بالإضافة إلى تمويل من البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة، حيث من ضمن اهداف الصندوق إنشاء حضانة لريادة الأعمال في مصر، لدعم الشركات الناشئة، ولتشجيع الاستثمارات التي تساهم في تحقيق أهداف التنمية في المجالات المختلفة، مثل الحد من الفقر، وتوفير فرص العمل والاعتماد على الطاقة المتجددة.
وأشارت الوزيرة إلى أن الهدف من الصندوق دعم المستثمر الصغير، والقطاع الخاص، اضافة إلى دعم رواد الأعمال من ذو الاحتياجات الخاصة، لمساعدتهم فى انشاء الشركات الناشئة لهم، بالتزامن مع إعلان الرئيس عبد الفتاح السيسى، عام 2018 عاما لذوى الاحتياجات الخاصة.
ودعت الوزيرة الحضور إلى المشاركة فى مؤتمر “افريقيا 2017” والذى يعقد تحت رعاية السيد الرئيس، وتنظمه وزارة الاستثمار والتعاون الدولى بالتعاون مع الوكالة الإقليمية للاستثمار، التابعة لمنظمة الكوميسا، خلال الفترة من 7 إلى 9 ديسمبر المقبل فى مدينة شرم الشيخ بحضور عدد من رؤساء دول وحكومات ووزراء عدد من الدول الافريقية وشخصيات رفيعة المستوى من رواد الاعمال فى افريقيا وكافة انحاء العالم.
وأشارت الوزيرة إلى أن مصر حريص على دعم الدول الافريقية فى تعزيز الاستثمار ذو الاثر التنموى فى القارة، داعية الشركة فى التنمية ومنهم بنك التنمية الافريقي إلى المشاركة فى دعم عدد من المشروعات الاستثمارية التنموية فى القارة التى تساهم فى تعزيز الآثر الاجتماعى مثل الاسكان الاجتماعى والتعليم، والمشاركة فى دعم القطاع الخاص، ووضع جدول زمنى لتحديد المشروعات التى تعمل عليها شبكة تنسيق الاستثمار ذي الأثر الاجتماعي في إفريقيا.
وقالت رندا أبو الحسن، مديرة برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في مصر: “إن تفعيل شبكة [email protected] قد طال انتظاره، ونتوقع أن يفتح آفاقاً جديدة للاستثمار المتوائم مع أهداف التنمية المستدامة في أفريقيا”.
وأضاف:”لتحقيق أهداف التنمية المستدامة، ستحتاج البلدان الأفريقية إلى المليارات سنوياً، ولذلك يلزم بذل جهود ضخمة لتلبية احتياجات تمويل أهداف التنمية المستدامة في القارة، ونحن نتطلع إلى حوار بناء في هذا الاجتماع وإلى مصادر رئيسية ومبتكرة للاستثمار ذي الأثر الاجتماعي الذي يتتم مناقشته اليوم”.
ومن الجدير بالذكر أن وزارة الاستثمار والتعاون الدولي وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي قد وقعا في يونيو الماضي، خطاب نوايا لإنشاء أول صندوق استثمار تنموي في المنطقة، وهي مبادرة من شأنها أن تضع مصر كرائد وقائد في مجال التمويل البديل المبتكر والمستدام من أجل التنمية.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى
البنك الأهلى المصرى
إغلاق