الشركاترئيسىملفات وتقارير

رغم تداعيات كورونا القوية على الاقتصاد العالمي.. 35% زيادة في عوائد مساهمي «فولكس فاجن»

ارتفاع أرباح المجموعة %22 خلال العام الماضي

رغم تحذيرات منظمة التجارة العالمية من تداعيات فيروس كورونا الملموسة على الاقتصاد العالمي إلا أن مجموعة «فولكس فاجن» للسيارات الألمانية أعلنت اليوم الخميس، رفع عوائد المساهمين لديها إلى 35% بعد أن زيادة نسبة أرباحها خلال العام الماضى بمقدار %22 بعد تجاوزها 16.9 مليار يورو، جاء ذلك نتيجة زيادة الاقبال على للموديلات الجاذبة، وسياراتها الرياضية المتعددة الأغراض.

زيادة مبيعات مجموعة فولكس فاجن إلى 40% خلال 2019

وجاء في تقرير لوكالة «رويترز» الأمريكية أن مبيعات «فولكس فاجن»  التي تعد كبر شركة منتجة للسيارات فى أوروبا- موديلات السيارات الرياضية المتعددة الأغراض، ارتفعت من 25% من إجمالى سيارات الركوب فى العام 2018 إلى نسبة 40% خلال 2019.

وكشفت رويترز عن تراجع الغرامات المرتبطة بفضيحة الغش فى الانبعاثات الكربونية من %3.2 من الإيرادات إلى %2.3 خلال نفس الفترة.

وارتفعت مبيعات «فولكس فاجن» بنسبة 1.3% خلال 2019، لتصل إلى أكثر من 10.97 مليون وحدة نتيجة لانتعاشها فى السوق الأوروبية، وأسواق أمريكا اللاتينية، بالرغم من الهبوط الذي لحق بها فى السوق الأمريكية والصينية بسبب الأزمة التجارية بين واشنطن وبكين خلال العام الماضي.

يذكر أن الأداء القوى لمبيعات «فولكس فاجن» من سيارات الركوب والشاحنات دفع  إلى زيادة عوائد الأسهم العادية من 4.8 يورو فى 2018 إلى 6.5 يورو 2019، ورفع الأسهم الممتازة من 4.86 يورو إلى 6.56 يورو خلال نفس العامين.

ارتفاع حصة فولكس فاجن في أسواق العالم إلى 16.9 مليار يورو في 2019

وأكدت «فولكس فاجن» للسيارات الألمانية التى تتخذ من مدينة ولفسبرج مقرا لها، أن حصتها فى جميع أسواق العالم ارتفعت بوضوح خلال 2019، ما دفع إلى زيادة أرباح التشغيل من 13.9 مليار يورو فى 2018 إلى 16.9 مليار يورو في 2019.

يتوقع فرانك شوب، محلل أسواق السيارات بشركة «نورد إل بى» الألمانية لأبحاث الأسواق المالية، أن تحقق مجموعة «فولكس فاجن» أرباح تشغيل على مبيعاتها بين %6.5 و %7.5 خلال العام الجارى 2020، ذلك بالاعتماد على عدة عوامل خارجية أهمها مدى انتشار كورونا في العالم والمشكلات التي تلحق بالاقتصاد العالمي من تأثير هذا الوباء.

كشفت مجموعة «فولكس فاجن» في توقعات مبيعاتها أن ترتفع هذا العام بنفس مستوياتها في 2019 رغم تهديد كورونا للاقتصاد العالمي، الذى تسبب فى خسائر فادحة لشركات السيارات الصينية والآسيوية،

وأدى إلى إغلاق العديد من المصانع ومعارض البيع لعدة أسابيع، كخطوة احترازية منعًا لتفشي العدوى وضعف أسواق السيارات العالمية.

فولكس فاجن تعتزم شراء جميع وحدات شركة أودي للسيارات الفاخرة

تعتزم المجموعة التى تملك %99.64 من وحدة أودى للسيارات الفاخرة، شراء النسبة المتبقية البالغة 0.36 % منها لتستحوذ عليها بالكامل نتيجة تدفق السيولة النقدية بعد زيادة أرباحها عن 2019 بشكل كبير.

وتقوم المجموعة بعملية الشراء بعد اجتماع الجمعية العمومية لشركة أودى المقرر فى منتصف مايو المقبل.

وكانت مجموعة «فولكس فاجن» قد أعلنت في وقت سابق عن إنفاق ما يقرب من 33 مليار يورو لإنتاج نحو 26 مليون سيارة كهربائية، لتتفوق على مجموعة «تسلا» وتكون بذلك أكبر مُصنع للسيارات الكهربائية في العالم.

وتركز المجموعة في هذه المرحلة على خلق نموذج من السيارات الكهربائية، يستطيع جني الأرباح منذ طرحه بالأسواق.

 السيارات الكهربائية الألمانية في صدارت كبار مصنعي السيارات في العالم

جعلت مبيعات مجموعة فولكس فاجن من السيارات الكهربائية الشركة الألمانية فى الصدارة متقدمة على كبار مصنعي السيارات بالعالم، ذلك بالرغم من تحذيرات كبرى الشركات العالمية منها تويوتا وجنرال موتورز من أن التحول إلى صناعة السيارات الكهربائية لن يحقق أرباحًا شبيهة بمثيلاتها من السيارات التي تعمل بالوقود التقليدي.

ولم تتكبد مجموعة «فولكس فاجن» خسائر في العقود الثلاثة الماضية سوى مرتين فقط، فيما أعلنت الشركة يوم الجمعة الماضي زيادة في أرباحها قبل الضرائب العام الماضي بنحو 17% وتعهدت بزيادة توزيعات الأرباح.

تحذيرات من تداعي كورونا على الاقتصاد العالمي

وكانت منظمة التجارة العالمية، أعلنت في وقت سابق أن كورونا له تداعيات ملموسة على الاقتصاد العالمي، تبدأ بالظهور فى بيانات التجارة فى الأسابيع المقبلة، لا سيما أن المبيعات العالمية فى قطاع السيارات تراجعت بنسبة كبيرة خلال أول شهرين من العام الجارى ومنها السيارات اليابانية التى انخفضت 10.3 % فى فبراير، مقارنة بنفس الشهر من العام الماضي، وسط تصاعد للمخاوف من توقفات الإنتاج وصعوبة توريد المكونات من الصين بسبب تفشى كورونا.

أدى ذلك إلى هبوط مبيعات سيارات شركة هيونداى موتورز الكورية الجنوبية بأكثر من %13 خلال الشهر الماضى على أساس سنوى لتسجل 275 ألفا و44 سيارة عالميا بسبب فيروس كورونا الذى أدى إلى تعطل إمدادات المكونات من الصين.

اقرأ أيضًا.. أموال العالم في مواجة كورونا .. والوباء يواصل انتشاره

155 مليون جنيه أرباح مطربي المهرجانات من اليوتيوب سنويًا

الرابط المختصر:
الوسوم

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق