رئيسىملفات وتقارير

رغم جائحة كورونا.. ارتفاع النفط عالميًا لـ70 دولار للبرميل

شهدت أسعار النفط عالميًا ، تغيرات جوهرية منذ انتشار جائحة كورونا المستجد، التي اثرت بالسلب على جميع القطاعات الاقتصادية حول العالم.

أسعار النفط عالميًا

وكشفت وكالة «رويترز» في تقرير لها اليوم الإثنين، عن ارتفاع العقود الآجلة لخام برنت متجاوزة 70 دولارا للبرميل اليوم الإثنين للمرة الأولى منذ تفشي جائحة كوفيد-19 نهاية عام 2019.

ولامس سعر خام غرب تكساس الأمريكي أعلى مستوى فيما يزيد على عامين، في أعقاب تقارير عن هجمات على منشآت سعودية.

وبلغت عقود برنت تسليم مايو 71.38 دولار للبرميل في التعاملات الآسيوية المبكرة، وهو أعلى مستوى منذ الثامن من يناير 2020، وبحلول الساعة 0600 بتوقيت جرينتش سجلت 70.96 دولار للبرميل، مرتفعة 1.60 دولار بما يعادل 2.3%.

وأوضحت الوكالة، أن خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي تسليم أبريل صعد 1.47 دولار أو 2.2% مسجلا 67.56 دولار. ولامس عقد أقرب استحقاق 67.98 دولار في وقت سابق، أعلى مستوى منذ أكتوبر 2018.

وارتفعت الأسهم الآسيوية، بعد إقرار مجلس الشيوخ الأمريكي حزمة تحفيز بقيمة 1.9 تريليون دولار بينما تؤذن بيانات إيجابية من الولايات المتحدة والصين بانتعاش اقتصادي عالمي.

الضغط السعودي

ونقلت «رويترز» تصريح لمصدر مسؤول في وزارة الطاقة السعودية مساء أمس الأحد، أوضح فيه أن إحدى ساحات الخزانات البترولية في ميناء رأس تنورة بالمنطقة الشرقية، تعرضت لهجوم بطائرة مُسيرة دون طيار، ولم ينتج عن محاولة الاستهداف، أي إصابات أو خسائر في الأرواح أو الممتلكات.

وأشار المصدر إلى محاولة متعمدة أخرى للاعتداء على مرافق شركة أرامكو السعودية، حيث سقطت، مساء اليوم، شظايا صاروخٍ باليستي بالقرب من الحي السكني التابع لشركة أرامكو السعودية في مدينة الظهران.

والحي السكني يسكنه الآلاف من موظفي الشركة وعائلاتهم، من جنسياتٍ مختلفة، مبيناً المصدر أنه “بفضل الله، لم ينجم عن هذا الاعتداء أي إصابات أو خسائر في الأرواح أو المُمتلكات”.

كما أشار المصدر، في تصريحه، إلى أن السعودية تؤكد أن هذه الاعتداءات التخريبية تُعدّ انتهاكاً سافراً لجميع القوانين والأعراف الدولية، وأنها بقدر استهدافها الغادر والجبان للمملكة، تستهدف، بدرجة أكبر، الاقتصاد العالمي.

من جانبها أكدت وزارة الدفاع السعودية، أن اعتراض وتدمير الصاروخ الباليستي المستهدف لمرافق أرامكو بالظهران تسبب في سقوط الشظايا بالقرب من الأعيان المدنية.

وذكرت «رويترز» نقلًا عن المحللون لدى آي.ان.جي في تقرير قولهم” “نتوقع المزيد من الصعود في السوق على المدى القصير، لاسيما أن من المرجح أن تحتاج السوق الآن إلى تسعير علاوة مخاطر مع تزايد وتيرة الهجمات،” مشيرين إلى أن هذا هو الهجوم الثاني في الشهر الجاري عقب هجوم استهدف جدة في الرابع من مارس.

وارتفع برنت والخام الأمريكي للجلسة الرابعة على التوالي، بعد أن قررت أوبك وحلفاؤها استمرار تخفيضات الإنتاج دون تغير يذكر في أبريل.

اقرأ أيضًا.. هل ساهمت توقعات تحالف «أوبك+» في ارتفاع النفط عالميًا؟.. التفاصيل والأسباب

الوسوم

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى
البنك الأهلى المصرى
إغلاق