رئيسىملفات وتقاريرمنوعات

زاهي حواس يكشف في مؤتمر صحفي أسرار المدينة المفقودة بالأقصر

كتبت: أمل سعداوي

كشف الدكتور زاهي حواس، رئيس البعثة المصرية للتنقيب عن الآثار بمدينة الأقصر، أن المدينة التي تم اكتشافها تحت الرمال في الأقصر والتي يطلق عليها اسم «صعود آتون»، ستمد بمعلومات مهمة للغاية عن المالك «توت عنخ آمون»، لأنه عندما عاد إلى طيبة وقام بتغير اسمه كان لابد من استعماله لتلك المدينة، وهناك أدلة تثبت صحة كلامي في الضفة الغربية للمدينة.

أضاف حواس خلال مؤتمره الصحفي اليوم، أن الملكة «نڤرتيتي»، من الممكن أن تكون قد حكمت تلك المدينة بعد «أختاتون».

كما تم العثور على منطقة تخزين اللحوم في العام 37 من العيد «الحب ست»، الذي كان يحتفل به الملك «أمنحتب الثالث» ثلاث مرات، من أجل تجديد شبابه، ويثبت بأنه قادر ًا على حكم البلاد.

أشار رئيس البعثة المصرية، إلى أنه تم العثور على اسم معبد «لأتون»، ومن المتوقع العثور على معبده في تلك المدينة، كما تم العثور على تماثيل للملكة «تي».

أضاف حواس، “أنه تم العثور على أدوات صنع الصنادل وتخيط الملابس”.

كشف اثري ضخم

تعد هذا المدينة اكتشاف أثري ضخم، حيث يعود تاريخ المدينة إلى 3000 سنة، و استمرت من عهد الملك «أمنحتب الثالث»، حتى عهد الملك «توت عنخ آمون».

أسس هذه المدينة هو  الملك «أمنحتب الثالث»،هو أحد ملوك مصر العظماء،  والذي حكم البلاد من عام 1391 ق.م. وحتى 1353 ق.م.، وشاركه في الحكم أبنه «أمنحتب الرابع»، في أخر 8 سنوات من عهده.

وتم العثور في المدينة على منازل يصل ارتفاعها لـ 3 أمتار وهي مقسمة لشوارع.

وتقع هذه المدينة فى منطقة الحفائر بين معبد رمسيس الثالث في مدينة هابو ومعبد «أمنحتب الثالث» في ممنون.

كما تم العثور على دفنتين غير مألوفتين لبقرة أو ثور داخل إحدى الغرف، ولا يزال عمليات البحث جارية لتحديد طبيعة والغرض من هذه الدفنات.

وعثر على هيكل عظمي لشخص يديه ممدوتات إلى جانبه بطريقة غريبة.

يذكر أن أعمال التنقيب على هذا المدينة  قد بدأت في سبتمبر 2020، وبعد مرور أسابيع تم ظهور تشكيلات من الطوب اللبن، ما أدهش البعث وخاصة أن المدينة كانت في حالة جيدة ويوجد بها أدوات الحياة اليومية.

اقرأ أيضًا.. زاهي حواس يعلن اكتشاف المدينة الذهبية المفقودة في الأقصر

الوسوم

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى
البنك الأهلى المصرى
إغلاق