الأخباررئيسىمنوعات

ستاندرد آند بورز: رفع الفائدة يزيد تكاليف الاقتراض عالميا بنحو 8.6 تريليون ‏دولار

أفادت وكالة ستاندرد آند بورز‏ للتصنيف الائتماني أن قرارات البنوك المركزية برفع الفائدة ‏ربما تؤدي إلى تحمل المقترضين 8.6 تريليون دولار تكاليف خدمة دين إضافية ‏خلال السنوات القادمة.‏

كما حذرت الوكالة من تباطؤ في النشاط الاقتصادي العالمي نتيجة لزيادة تكاليف ‏الاقتراض.‏

وكانت بنوك مركزية رئيسية قد قررت رفع معدلات الفائدة بمقدار 2700 نقطة ‏أساس خلال عام 2022 لكبح جماح التضخم المرتفع.‏
وفي ذات السياق، تثير هذه الزيادات في أسعار الفائدة وتكاليف الاقتراض المخاوف ‏من وقوع الاقتصاد العالمي تحت براثن الركود.‏

وتقول الوكالة في تقرير إن هذه المخاوف ربما تثير أيضاً أزمة مالية، وهو ما ‏يتطلب ضرورة إحداث توازن بين الإنفاق والادخار.

يذكر أن “ستاندرد آند بورز” قامت ببناء تقديرات تكاليف الاقتراض الإضافية ‏المتوقعة بنحو 8.6 تريليون دولار على زيادة الفائدة بواقع 3% إلى دين عالمي ‏يقدر بنحو 300 تريليون دولار.‏

كما توقعت الوكالة أن يصل معدل الدين العالمي بالنسبة للناتج المحلي الإجمالي ‏في أسوأ السيناريوهات إلى 391% بحلول 2030 من 349% في يونيو ‏عام 2022.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى
البنك الأهلى المصرى