الأخباررئيسىعالم الرياضة

صديق «محمد صلاح» يروي تفاصيل طفولتهم: «اتثبتنا في العتبة»

حمادة عبدالوهاب: «الكشري» الأكلة المفضلة لصلاح

كتب: حسام عبدالعظيم

أمنية حياته رؤية صديقه محمد صلاح، الذي زاملة في ناشئي المقاولون العرب عام 1992، حاول كثيراً الوصول إليه ولكنها محاولات باءت بالفشل، “حمادة عبدالوهاب”، توج مع “صلاح” بالكثير من البطولات مع فريق “ذئاب الجبل”، إلا أن غدر كرة القدم وصغر جسمه أبعده عن الملاعب.

أجرى «عالم البيزنس» حواراً مع حمادة عبدالوهاب ابن محافظة الفيوم وصديق محمد صلاح في المقاولون العرب، تحدث فيه عن أول مقابله له مع الفرعون المصري، وأبرز المواقف الصعبة التي تعرض مع “صلاح” وروى لنا الكثير من التفاصيل حول زمالتهم، والسبب الرئيسي وراء إعتزاله كرة القدم.

محرر عالم البيزنس مع صديق محمد صلاح

وجاء الحوار مع صديق محمد صلاح كالتالي:

ـ في البداية حدثنا عن أول مقابلة لك مع محمد صلاح ؟

إلتقيت بصلاح عندما إنتقل إلى فرع المقاولون العرب الأساسي «القاهرة الكوم الأخضر»، بعد مباراة نظمتها إدارة ناشئي الفريق بين المقاولون العرب فرع طنطا، والمقاولون العرب فرع القاهرة الأساسي، ليدهش محمد صلاح مدربي المقاولون العرب الفرع الأساسي بأدائه في المباراة، ليقرروا إنتقاله إلى الفرع الأساسي.

لم أتواجد في المباراة التي خاضها صلاح ضد فريقي، فذهبت النادي بعدها بأيام فأخبروني أصدقائي عن مهارة محمد صلاح الذي أدهشت المدربين، وقرار المدربين بإنتقاله إلى النادي.

صديق محمد صلاح

ـ ما هي أبرز المواقف التي تعرضت لها أنت وصلاح ؟

في الـ 14 من عمرنا، طلب مني صلاح الذهاب معه إلى منطقة “العتبة” لشراء بعض الملابس، وعند دخولنا توجه شابين إلينا و”ثبتونا” وأخذونا داخل المحل لنشتري الملابس دون إرادتنا، وما كان علينا إلا أن نشتري دون مقاومة خوفاً منهم.

أضاف “بسبب بعد المحافظات لي ولصلاح، كنا بنام في غرف الملابس، بالإتفاق مع موظفي الأمن في النادي لأن ذلك كان ممنوع”.

– لماذا تركت المقاولون العرب؟

تركت المقاولون العرب بعد حوالي سنة، بسبب تغيير مدرب الفريق عبدالفتاح عباس وقدوم الكابتن حمدي نوح وأحمد كمونة لتدريب الفريق، فلم يقتنعوا بي لصغر جسمي.

وفي نهاية الموسم، أتجه إلي صديقي وكابتن الفريق “شريف علاء” وقال “أنت غير متواجد معنا في الفريق، واذ أحببت الذهاب إلى وادي دجلة أو الشرقية للدخان هنوديك”، ثم ذهبت للشرقية للدخان، إلا أنني في الأخير قررت ترك كرة القدم.

ـ هل تواصل “صلاح” معك بعد مغادرتك المقاولون العرب؟

بعد تركي النادي وإنتقالي إلى الشرقية للدخان، تواصل معي محمد صلاح وحاول إعادتي إلى النادي مرة ثانية، إلا أن محاولته باءت بالفشل نظراً لأني لم أنال إعجاب المدرب “سعيد الشيشيني” لصغر جسمي.

صديق محمد صلاح

ـ هل حاولت التواصل مع صلاح أثناء قدومه إلى مصر خاصة بعد تألقه مع روما أو ليفربول؟

نعم، يوماً ما ذهبت أنا وصديق آخر لي ولصلاح، وكان يدعى محمد عطية، إلى منزله في عام 2018، فخرج لنا أبن عمه وقال: “صلاح مش موجود”، كما حاولت التواصل معه أيضاً أثناء تدريب المنتخب المصري في ستاد الكلية الحربية عندما كان يستعد لمواجهات البطولة الأفريقية، إلا أن في الأخير رفض الأمن دخولي.

وفي محاولة أخرى، كان أحد أقارب مصطفى محمد نجم الزمالك السابق وجالطة سراي التركي حالياً، يعمل معي في نفس العمل، وعندما رويت له قصتي وحلمي لرؤية صلاح مرة أخرى، حاول مساعدتي بأن يتحدث إلى مصطفى محمد للتواصل مع “مو صلاح”، ويخبره أني أريد الالتقاء به، ونظراً لإصابة محمد صلاح بفيروس كورونا وعودته إلى إنجلترا فشل التواصل.

صديق محمد صلاح

ـ الأكلة والمشروب المفضل لمحمد صلاح ؟

«الكشري» و«الشويبس تفاح»، كانوا من أفضل ما يحب أن يتناوله صلاح عندما كنا نتناول الطعام سويا.

ـ أفضل مدرب تدربت معه أثناء تواجدك في المقاولون؟

عبدالفتاح عباس كان من أفضل المدربين التي تدربت معاهم، كان بيدربنا بصفارة، وكنا أفضل فريق مواليد 1992 في مصر، تحت قيادتة.

صديق محمد صلاح

ـ في النهاية ما هي أمنيتك؟

أتمنى رؤية محمد صلاح دائماً متألقاً في الملاعب، ويحصل على المزيد من الجوائز الفردية و الجماعية مع فريقه و المنتخب المصري، كما أتمنى ايضا رؤية “صلاح” ولو لمرة وحدة في حياتي.

الوسوم

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى
البنك الأهلى المصرى
إغلاق