الأخبارحوادث وقضايارئيسى

ضحايا العنف الأسري.. ربة منزل تعتدي بالضرب على ابنة زوجها الرضيعة حتى الموت

قانونيون يطالبون بتغليظ العقوبات على مرتكبي تلك الجرائم

كتبت: آية إسماعيل

شهدت منطقة السادس من أكتوبر، بمحافظة الجيزة، خلال الساعات القليلة الماضية، جريمة قتل بشعة راحت ضحيتها طفلة في بداية عمرها، بعد تعرضها لضرب مبرح على يد زوجة والدها، وتبين من التحقيقات أنها انهالت عليها بالضرب حتى الموت، وذلك استكمالاً لسلسة جرائم تعذيب الأطفال على يد «زوجة الأب» التي يطلق عليها أحيانًا «القاتل الصامت».

بداية الواقعة

بدأت الواقعة عند تلقى قسم شرطة ثالث أكتوبر، بلاغًا من مستشفى الشيخ زايد بوصول طفلة جثة هامدة عمره 3 سنوات، وبها آثار تعذيب في أماكن متفرقة من جسدها.

انتقل رجال مباحث القسم على الفور، إلى مكان الحادث وتبين وجود جثة طفلة وبها آثار تعذيب، وبعمل التحريات تبين أن زوجة الأب تعدت بالضرب والتعذيب على الطفلة حتى لفظت أنفاسها الأخيرة بين يديها، ثم قامت المتهمة بنقل جثة الطفلة إلى المستشفى ولاذت بالفرار، وتحرر المحضر اللازم بالواقعة، وتكثف المباحث جهودها لضبط المتهمة.

تغليظ العقوبة على مرتكبي تلك الجرائم

وتعليقًا على الجرائم التي ارتكبتها زوجة الأب، طالب عدد من الحقوقيون والقانونيون تغليظ العقوبة عليها، فإذا كانت الجريمة ضرب أدى إلى موت، فتنص المادة 236 من قانون العقوبات أنه يعاقب بالسجن المشدد أو السجن من 3 سنوات لـ 7 سنوات.

وأوضح الخبير القانوني شعبان سعيد، أنه في إحدى الوقائع تسببت زوجة في عاهات مستديمة لأطفال زوجها من خلال تعذيبهم ، إذا كان ضرب أدى إلى عاهة مستديمة فإن المادة 240 من قانون العقوبات تنص على أنه تعاقب بالسجن من 3 لـ 5 سنوات.

وأشار الخبير القانوني، إلى أنه إذا كان الضرب صادر عن سبق إصرار أو تربص، أي أنها تقوم بتعذيبهم وضربهم بسبب كرهها وغليلها لهم تكون العقوبة السجن المشدد من 3 لـ 10 سنوات ، وذلك إذا كانت بهدف قصد الضرب بدون أرتكابة أي خطأ .

وأكد شعبان سعيد، أنه إذا قتل عمد مع سبق الإصرار والترصد وذلك إذا كانت تخطط وتقصد قتلهم فتكون العقوبة الأعدام في ذلك وذلك ما تنص علية مادة 230 من قانون العقوبات.

اقرأ أيضًا.. حادث مأسوي.. ماس كهربائي يودي بحياة «عائلة من 5 أفراد» بالمرج

الوسوم

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى
البنك الأهلى المصرى
إغلاق