رئيسىعالم الفنملفات وتقارير

طارق الشناوي: الأعمال الفنية تفتقر إلى محتوى يعالج قضايا المرأة

كتبت: فاطمة عماد

سلطت الأعمال الفنية سواء في السينما أو الدراما الضوء بشكل كبير على القضايا التي تخص المرأة  باعتبارها نصف المجتمع، فهي عملت كوزيرة، طبيبة ، معلمة وسيدة أعمال.

السينما المصرية تفتقر للأعمال التي ترصد إيجابيات المرأة

قال طارق الشناوي، الناقد الفني، إن الأعمال الفنية التي تناولتها السينما والدراما المصرية تفتقر لرصد إيجابيات المرأة بالمجتمع، لأنها اعتمدت على رصد الظاهر وليس الحقيقة.

أضاف الناقد الفني، في تصريحات خاصة لموقع «عالم البيزنس»، أن السينما والدراما تناولت أدوارمتنوعة للمرأة ،كوزيرة،محامية ، طبيبة، معلمة، وسيدة مجتمع.

وفي هذا الصدد، كشف «الشناوي»، عن تأييده لفيلمى «أريد حلاَ»، «أنا حرة»، إلا أنه أعترض على نهاية فيلم «أنا حرة»،  التي جعلت المرأة تخضع للرجل في إطار كوميدي.

وأكد الناقد الفني، أن السينما المصرية عالجت قضايا المرأة بشكل خاطئ،وطالب بتجسيد دور صفية زغلول بعمل درامي لأبراز دور مرأة ناجحة بالمجتمع .

ويقدم لكم موقع «عالم البيزنس»، بهذا التقرير، معالجة السينما والدراما لقضايا المرأة.

معالجة السينما لقضايا المرأة

فيلم «الأستاذة فاطمة»

ناقش الفيلم عمل المرأة في إطار كوميدى، بشخصية فتاة تصرعلى العمل، لتثبت نفسها.

فيلم «أنا حرة»

قدم نموذجًا للمرأة المصرية، بفترة الخمسينيات والستينيات، وطموحها لتحقيق لحياة أفضل في المستقبل.

فيلم «مراتي مدير عام»

يتناول الفيلم عمل المرأة كمديرة على زوجها في العمل.

فيلم «شيء من الخوف»

ناقش تمرد المرأة الريفية  على شخصية ديكتاتور ظالم، وتثور ضد ظلمه لمصلحه أهل القرية.

فيلم «أريد حلاً»

رصد معاناة المرأه لحصولها على الطلاق ، وتسبب في صدور قانون الخلع.

فيلم «عفواً أيها القانون»

الفيلم ناقش قضايا الشرف والتفرقة بين الرجل و المرأة فيما يتعلق بقانون الأحوال الشخصية.

فيلم «للرجال فقط»

ناقش الفيلم عمل المرأة في مجالات مقتصرة فقط على الرجال، كمجال البترول.

فيلم «الباب المفتوح»

ناقش الفيلم مشاركة المرأة بثورة يوليو 1952.

فيلم «امبراطورية ميم»

ناقش الفيلم قضية الأرملة، التى تتحمل مسؤولية تربية الأبناء بعد رحيل الزوج.

فيلم «فتاة المصنع»

يناقش  أحوال المرأة البسيطة،ومدي قدرتها علي تحدي الصعاب للعمل وسط مجتمع جشع.

فيلم «الشقة من حق الزوجة»

تناول حق المرأة من الرجل وحصولها على الشقة كحاضنه لبنتها.

معالجة الدراما لقضايا المرأة

مسلسل «الراية البيضاء»

جسدت المرأة التي تصرّ على الاحتفاظ بالأخلاق النبيلة ولم تسعَ إلى الثراء السريع في أوج الانفتاح الاقتصادي.

مسلسل«ضمير ابله حكمت»

ظهرت المرأة في إطار مثالي.

مسلسل «عائلة ونيس»

جسد مشاركة الزوجة العاملة مع زوجها في تربية أبنائها للحفاظ على المبادىء الأخلاقية.

مسلسل «المشربية»

يُبرز دور المرأة الشعبية التي تتحصن بالمبادىء الأخلاقية وتواجه متاعب الحياة من أجل تعليم أبنائها والارتقاء بهم.

اقرأ أيضًا.. بمناسبة يوم المرأة العالمي.. الرئيس السيسي يوجه الشكر لسيدات مصر

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى
البنك الأهلى المصرى