رئيسىملفات وتقارير

علشان تتمتع بمشروع ناجح.. أعرف الطرق اللازمة لاتباعها

كتبت: أمل سعداوي

يرغب الكثير منا في إنشاء مشروعه الخاص، للأرتقاء بمستوى معيشته وتطوير ذاته وأيضًا من أجل اكتساب مهارات جديدة، ولكي يتمكن الشخص من تحقيق ذلك عليه أن يمتلك خبرات والتي أهمها خبرة إدارة المشروع بشكل ناجح، فإذا لم يكن الشخص يملك تلك الخبرة، فلن يتمكن من نجاح المشروع ما يجعله يتعرض لخسائر قد تصل إلى فقدان كل ما يملك.

الأمر الذي دفع موقع «عالم البيزنس»، الي رصد عدة طرق لضمان نجاح المشروع.

 رأس المال الكافي

يجب على من يرغب في إنشاء مشروع أن يملك رأس المال الكافي، بجانب وضع بعض الأموال في البنك أو أي جهة أخرى، بحيث يمكن الاستعانة به وقت الاحتياج له، وأيضًا لتغطية العمليات الحيوية في البيزنس، لحين ما تصبح التدفقات المالية كافية.

إدارة الأموال بشكل جيد

عليك حسب أموالك بشكل جيد، عن طريق اتجاهين، الاول وهو احتساب الأموال الثابتة التي تتمثل في الإيجار وسداد فواتير الكهرباء وغيرها، أما التكلفة المتغيرة فليست بنفس سهولة التكلفة الثابتة، لأنها تتغير على حسب عدة عوامل، والتي من حجم المنافسين وحجم مبيعاتهم وغيرها.

إدارة القيود المالية بشكل دقيق

يجب تقيد كافة المعاملات المالية، لمعرفة مصدر إنفاق الاموال، وتتم ذلك عن طرق المحاسب، أو “إكسل شيت” على الحاسب الآلي، أو برنامج محاسبي، وأيضًا لما لها من أهمية في حساب قيمة الضرائب الخاصة بالشركة.

الجدية والطموح

في بداية أي مشروع يقابل صاحبه العديد من العقبات، لذلك عليه أن يتحلى بالجدية والمثابرة لكي يضمن النجاح، لأنه في حالة فعل عكس ذلك سيتضمن فشل المشروع.

 التميز

عليك أن تكون متميزًا في المجال التي تعمل به، عن طريق التعلم من مميزات الآخرين ثم بعد ذلك قم بإضافة طريقتك الخاصة التي تجعلك مميزًا.

توقع النجاح وإبعاد الفشل

الثقة في القدرات أهم أسس النجاح، فإذا كنت تأمن بقدراتك فاثق أنك ستصبح ناجحًا في مشروعك.

وذلك عليك دائمًا تذكير نفسك أسباب توجهك إلى هذا المشروع وهي:

  • تحقيق الذات.
  • تذوق طعم النجاح.
  • ‏إطلاق طاقتك الإبداعية.
  • تطوير وتنمية شخصيتك.
  • ‏زيادة مواردك المالية.
  • تحديد نقاط القوة والتركيز عليها.

لكل منا نقاط القوة الخاصة به، لذلك على الشخص الراغب في إنشاء مشروع التركيز عليها لتعطيه القدرة على التسويق و غيره.

وليس ذلك فقط، عليك معرفة نقاط ضعفك للتركيز عليها حتي تحولها إلى نقاط قوة وتستفاد منها

تحديد الفكرة المناسبة للمشروع

اختيار الفكرة المناسبة للمشروع هي من أهم الخطوات، حيث تأتي الفكرة من خبرات سابقة، أو مشاريع لاحظ نجاحها، أو من شئ انت بارع فيه.

التخطيط الجيد للمشروع

التخطيط الجيد يُمكن صاحب المشروع من رؤية المراحل المختلفة للمشروع ومعرفة خطواته وإن كان يمشي على الطريق الصحيح أم لا، مع ضرورة وضع خطط بديلة لأنه من الممكن أن تحتاج لها.

تنظيم الوقت

التنظيم الجديد للوقت، من أفضل السبل لنجاح أي مشروع، من خلال إدارة كل مرحلة حسب المدة الزمنية التي حددها.

التحلي بصفات الإدارة الناجحة

على الراغب في إنشاء مشروع التمتع بالعوامل التالية:

  • التركيز على أهداف محددة وترتيب أولويات لتحقيقها.
  • ‏أن تتميز الإدارة بالمرونة حتي تتمكن من التأقلم سريعًا مع أي متغيرات قد تطرأ على المشروع.
  • ‏تقيم المشروع بشكل مستمر حتي تتمكن من تطويره.
  • ‏حل المشكلات التي تواجهك بطريق جدية وبطرق علمية.
  • اختيار فريق العمل

فريق العمل الجيد يعمل على نجاح المشروع وتقدمه، فدائمًا عليك تشجيع الفريق، وحثه على التقدم، وجعله يجمع طموحاته وأهدافه مع بعضهم البعض حتي يتمكنوا من تحقيقه.

اختيار اسم مناسب للمشروع

الاسم المناسب للمشروع يساعد صاحبه على سرعة الترويج له، ودائمًا كن حريصًا على جعل اسمه مميزًا ليكن مقبولًا.

التسويق الجيد للمشروع

يجب عليك في البداية وضع خطة للتسويق، والتي تتم عن طريق معرفة ما يحتاجه المستهلك، وما هم منافسيك والسعر الذي يعرضون به المنتج، فضلًا عن معرفة مميزات وعيوب منتجاتهم، وعبر تلك العوامل ستتمكن من وضع خطة تسويق ناجحة.

عدم القيام بمخاطرات غير محسوبة

يجب على صاحب المشروع عدم القيام بمخاطرات غير محسوبة، لأنها من الممكن أن تسببًا في تعثر المشروع.

إقرأ أيضًا: 10 نصائح للنجاح في البيزنس

الوسوم

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى
البنك الأهلى المصرى
إغلاق