الأخباررئيسى

«غرفة العزل ليست زنزانة».. استشاري نفسي يوضح روشته التعامل مع مصابي كورونا

هندي: الإكتئاب الحاد نتيجة العزلة الاجتماعية يؤدي للانتحار

كتبت: دنيا عبدالله

من أصعب المواقف التي من الممكن أن يمر بها الإنسان في حياته هو انتظار المصير سواء “بالحياة أو الموت”، هذه الحالة يواجهها مصابي فيروس كورونا الذي دفع بعض المرضي إلى الانتحار، والتي زادت خلال الأونة الأخيرة، نتيجة تخوف المرضي من نظرة المجتمع لهم والتنمر عليهم.

كما أصاب تكرار حالات انتحار المصابين، الفزع والخوف عند الكثير من الأشخاص، وأصبح هناك تساؤولات حول الأسباب والدوافع التي تؤدي إلى الانتحار.

قال الدكتور وليد هندي استشاري الصحة النفسية، ” إن أقسى شعور للمريض هو إحساسة بأن أجله اقترب، وهناك مرضا يهدد حياته، ويشعر بذلك بعد إصابته بفيروس كورونا”.

اضاف هندى في تصريحات خاصة لموقع “عالم البيزنس”، أن الأزمات المادية فى فترة كورونا وانخفاض الدخل والشعور بالاغتراب الداخلى والعزلة الاجتماعية والمناخ الضاغط فى المنزل وعدم وجود متنفس، وكذلك الشعور بانخفاض تقدير الذات بسبب الجلوس فى المنزل لفترات طويلة، كل هذا يؤدى إلى الشعور بالاكتئاب.

أكد استشاري الصحة النفسية، أن “كورونا” أصبح أحد الأمراض التي تسبب ضغوطا نفسية، خاصة مع عدم ظهور دواء له حتي الأن، فمن ينتحر بمرض الكورونا يكون لديه ضغوط أسرية وعائلية، اختلافات زوجية شديدة، عدم القدرة على الإنجاب، عنف اتجاه الأبناء لوالديهم، نسب الطلاق، عند تجمع كل هذا مع مريض الكورونا تكون عاملا إضافيا مفجرا للتنفيس عن الغضب من الأزمات التي يعيشها الإنسان، وبالتالي يبحث عن التخلص والبُعد عن آلامه فيلجأ للانتحار.

نصائح «هندي» للمعاملة مع المصاب

وجه الدكتور وليد هندي بعض النصائح للأهل والمحيطين بمصابي كورونا لابد من الالتزام بها وهي كالتالي:

– اثناء حالة العزل المنزلي، يجب اختيار الغرفة الأفضل في المنزل من حيث الشكل والمساحة والتهوية الجيدة، إلى جانب طهي وجبات صحية مخصوصة للمريض مع تقديم الأكل في أطباق بألوان مبهجة تدعو للتفاؤل، كل ذلك يجعله يشعر بالتميز ولا يشعره بأنه شخص غير مرغوب به معهم.

– يجب على الأسرة أن توفر للمصاب بعض ادوات التسلية بغرفة العزل كالتليفزيون، إلى جانب تشجيعه من أهله والمحيطين به على أن يعتمد على التواصل معهم من خلال وسائل التكنولوجيا الحديثة بالصوت والصورة، وهو أمر سهلته التكنولوجيا من خلال التطبيقات الحديثة المتوفرة حتى لا يشعر بالعزلة”.

– يمكن للأسرة التحاور مع المصاب من خلف ستار عازل “مشمع بلاستيك شفاف” إن أمكن وضعه بدلا من غلق باب الغرفة.

الوسوم

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى
البنك الأهلى المصرى
إغلاق