الأخبارخدماترئيسى

في عيد الحب.. 60 % تراجعا للحركه الشرائية في محلات الورود والسبب كورونا

25 جنيه سعر الوردة البلدي في عيد الحب

كتبت: دنيا عبدالله

احتفل العالم، أمس، بـعيد الحب، الذي يعتبره البعض فرصة للتعبير عن حبهم ليس فقط من خلال كلمات الحب، لكن أيضًا بتبادل الهدايا، وعلى الرغم من تعدد أشكالها وظهور أفكار جديدة، يظل الورد محتفظ بمكانته ويأتي على رأسهم.

فيعد تبادل الورود من أهم الطقوس في مجتمعنا للتعبير عن الحب، ولذلك فيوم 14 فبراير هو الموسم الوحيد لأصحاب محال الورد لتحقيق مكاسب كبيرة .

رصد ” عالم البيزنس” خلال جولة في محال الورود أسعار وحركة الشراء خلال يوم عيد الحب.

أشار مسعود صاحب محل بيع ورد، بمنطقة الملك الصالح بشبرا مصر،  إلى أن الإقبال على شراء الورود منخفض بنسبة كبيرة، قائلاً:” الناس مبقتش تشتري خالص، جه عيد الحب وكأنه مجاش ونسبة البيع مفرقتش عن الأيام العادية”.

أضاف مسعود أن المبيعات تراجعت هذا العام بنحو 60٪، مضيفاً:” كنت بشتري الورد بكمية كبيرة كان بيخلص كله، دلوقتي موجود زي ماهو مبعتش إلا نسبة قليلة، أما الدباديب مبعتش ولا دبدوب”.

وبالإنتقال إلى محل آخر، قال أيمن صاحب محل بيع الورد بمنطقة المنيل،  أن الأسعار لم تكن مرتفعه مثل كل عام، جاءت الاسعار في هذا العام في متناول الجميع، قائلا:”في الأيام العادية سعر الوردة يتراوح بين 5 و 10 جنيهات، لكن في يوم الحب تبدأ من 10 حتى 25جنيه”للوردة البلدي ، مشيرًا إلى أنه يحقق مكسب 6 جنيهات فقط في الوردة الواحدة”

اوضح أن جميع فئات المجتمع كانت تُقبل على شراء الورد في هذا اليوم، من “صغار وشباب وكبار السن”، لكن مؤخرًا الإقبال منخفض جداً، “الناس مشغولة مع كورونا والظروف الإقتصاديه أثرت على الناس حتى مبقتش تجيب هدية”.

لفت أيمن أن عيد الحب عرف بالوردة الحمراء البلدي، ويكون الإقبال دائمًا على شرائها، ويطلب في بعض الأحيان أنواع أخرى “كالكرازنتم” و “الجيلادولاس” وغيرها.

 

الوسوم

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى
البنك الأهلى المصرى
إغلاق