أخبار عربيةالأخبارالعناية بالطفلحوادث وقضايارئيسىصحةملفات وتقارير

كفانا وفيات «كورونا».. بشرى شفاء 10 آلاف حالة من مرضى الفيروس حتى الآن

كتبت: دنيا عبدالله 

في ظل تفشي فيروس كورونا على نطاق واسع حول العالم، وإصابته لأكثر من 100 ألف شخص، توفّي منهم نحو 3 آلاف حتى الآن، فكفانا الإعلان عن وفيات كورونا، ودعونا نتحدث عن شفاء نحو 10 آلاف من المصابين بالفيروس حتى الآن، بواقع 10% من إجمالي الإصابات.

وقد وجد الباحثين أنه عندما يهاجم الفيروس الإنسان، يصبح من الصعب على المريض المصاب الحصول على كمية كافية من الأوكسجين، ولكن الأشخاص ذوي المناعة القوية يتم علاجهم بسهولة، وفقاً للتقارير الطبية التي نشرتها صحيفة «واشنطن بوست» الأمريكية.

شفاء 5 حالات جديدة من «كورونا» في الإمارات

من جانبه، أعلنت وزارة الصحة ووقاية المجتمع الإمارتية، اليوم الاثنين، عن شفاء 5 حالات جدية بفيروس كورونا المستجد.

وقالت الوزارة: «تم شفاء 5 حالات جديدة مصابة بفيروس كورونا، وتعافيها تماماً من أعراض المرض بعد تلقيها العلاج اللازم».

وكانت الحالات التي تماثلت الشفاء تشمل شخصين من الإمارات وشخصين من إثيوبيا وشخص آخر من تايلاند، وبذلك أصبح العدد الإجمالى للمتعافين من فيروس كورونا في الإمارات 12 حالة.

ويذكر أن عدد الحالات المسجلة بدولة الإمارات منذ ظهور المرض تبلغ 45 حالة لجنسيات متعددة، تم شفاء 27% منهم على مدار الشهرين الماضيين.

ونقلت وكالة أنباء الإمارات الرسمية “وام” عن وزارة الصحة “أن تعامل دولة الإمارات مع هذه الحالات حتى شفائها يعكس قوة النظام الصحي في الدولة” .

نرشح لك: كل ما تريد معرفته عن فيروس كورونا 

وأوضحت أن “التعامل مع الحالات المصابة بفيروس كورونا المستجد يتم وفق أعلى المعايير الصحية المعمول بها، حيث يتم وضعهم تحت الملاحظة و الرعاية الطبية التي تتوافق و معايير منظمة الصحة العالمية للمصابين بأعراض هذا الفيروس، ومتابعة حالتهم عن كثب حتى تعافيهم التام من المرض”.

وكان من هذه الإجراءات: الكشف الحراري والفحوصات في منافذ الدولة وعزل المصابين أو من يشتبه به عن أفراد المجتمع فى غرف العزل الصحي الذى تم تجهيزها وفق أعلى المعايير المعتمدة حسب إجراءات منظمة الصحة العالمية.

وتتوفر بها جميع الإشتراطات الصحية والوقائية ويتم فيها إتباع جميع مبادئ التطهير والتعقيم المستمر لمكافحة العدوى، كما يشرف على منشآت وغرف الحجر الصحي طقم طبى مؤهل ومدرب للتعامل مع الأمراض المعدية.

ونصحت “وزارة الصحة ووقاية المجتمع” الجمهور بإتباع الإجراءات والتدابير الصحية الوقائية والاطلاع على النشرات التوعوية المتوفرة على موقعها الإلكتروني والمواقع الرسمية للجهات الصحية بالدولة.

كما نصحت الوزارة الأشخاص الذين يعانون من أعراض تنفسية بتجنب الإختلاط  فى الأماكن المزدحمة والمجالس، وأهابت بالجمهور تقصي المعلومات من المصادر الرسمية وتجنب نشر الشائعات.

علاج رجل مسن يبلغ من العمر 100 عام

رغم أن 75% من حالات الوفاة تتمثل في كبار السن، فقد شفي رجل يبلغ من العمر 100 عام من الفيروس المشؤوم.

وخرج الرجل المسن من المستشفى بعد علاجه لمدة 13 يوما من المرض الناتج عن فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19)، وبهذا يكون أكبر مريض تم شفاءه .

وكان هذا المريض بين مجموعة تضم أكثر من 80 مريضا مصابين بالفيروس القاتل، وخرجوا من فرع مستشفى هوبي لرعاية الأم والطفل في “أوبتكس فالي في ووهان”، حاضرة مقاطعة هوبي ومركز تفشي المرض.

ويذكر أن الرجل من مواليد شهر فبراير 1920 ، وبهذا يكون أتم عامه المائة، ودخل هذا المعمر المستشفى في 24 فبراير، وكان لديه مشاكل صحية من بينها مرض الزهايمر وإرتفاع ضغط الدم وقصور في القلب.

بينما قام أطباء متخصصون من الجيش بمشاورات عديدة واتبعوا أساليب مختلفة بسبب حالته، من بينها تبنى علاج مضاد للفيروسات من خلال الطب الصيني التقليدي والعلاج ببلازما المتعافين.

الرابط المختصر:
الوسوم

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق