رئيسىملفات وتقارير

كلمة الرئيس السيسي خلال مشاركته في مؤتمر قمة «تجمع فيشجراد مع مصر»

كتبت: أمل سعداوي

شارك الرئيس عبد الفتاح السيسي، في مؤتمر قمة تجمع «فيشجراد مع مصر»، الذي يقام في العاصمة المجرية، بمشاركة كلاً من المجر، والتشيك، وسلوفاكيا، وبولندا، لمناقشة بعض القضايا الهامة المشتركة بينهم.

مواجهة التحديات

وقال الرئيس السيسي، إن جائحة كورونا أثبت أنه كما أن دول العالم تشارك في الأخوة الإنسانية، فإنها أيضًا تشارك في مواجهة التحديات التي تتفاوت مستويات تقدمها، الأمر الذي يفرض على المجتمع الدولي تضافر جهوده وتعزيز التعاون بين الدول.

وأضاف السيسي خلال كلمته: “أنه في ظل إجراءات مصر وخطواتها في مسارات التعافي الاقتصادي بين الدول، فقد حرصت على توطين صناعة اللقاحات لتلبية احتياجات مواطنيها، وللتصدير إلى القارة الافريقية، في محاولة لرأب الفجوة بين الدول النامية والدول المتقدمة فى تلقى اللقاح، ونتطلع في هذا الصدد للتعاون مع دول التجمع لتحقيق هذا الهدف”.

اللاجئين في مصر

أكد الرئيس، أن عدد اللاجئين النازعون إلى مصر من الدول الأفريقية، قد بلغوا 6 ملايين شخص، نتيجة عدم الاستقرار التي شهدته بلادهم، مُضفًا:” مش بنسميهم عندنا ” لاجئين ” اسمهم ” ضيوف “، معندناش معسكرات لاجئين في مصر وبيتعلموا في مدارسنا وبنوفرلهم اللقاحات”.

أشار السيسي، إلى أن الهجرة غير الشرعية تعكس شكل من حقوق الإنسان المفقود في المنطقة بمنظور غير منظور التعبير عن الرأي والممارسة السياسية، مُضيفًا:” “هل الدول الأوروبية مستعدة لأن تساهم وتشارك مع هذه الدول لتحسين أوضاعها السياسية والاقتصادية والثقافية حتى نصل إلى مقاربة مختلفة”.

وقال الرئيس عبد الفتاح السيسى، أن الدولة المصرية لا تسمح بالهجرة غير الشرعية للحفاظ على حياة اللاجئين، متابعا: “لا نقبل من منظور أخلاقى أو انسانى أن نتركهم في الطريق لأوروبا ويلقوا مصيرهم في البحر.. لن نسمح لهؤلاء الناس بالمجهول أو الضياع”.

مواكبة متطلبات العصر

أضاف:” أنا مش رافض أننا نناقش هذا المشروع مع الدول الأوروبية، ولكن من جانب أي مقاربة!، هل من مقاربة توفير حياة كريمة لـ 100 مليون مصري”.

تابع السيسي:” هل انتم مستعدين كأصدقاء أوروبيين وكـ دول مهتمة بحقوق الإنسان، أن توفر لنا ذلك! هل مستعدين أو تقدم لمصر نوع من التعليم الجيد لمواكبة متطلبات العصر”.

استكمل الرئيس حديثه:” هل انتم مستعدين ان انتوا تنقلوا جزء من خبراتكم في الصناعة من بلادكم لبلادنا حتى نستطيع توفير فرص عمل لأكثر من 65% من شباب الشعب المصري! .. هل انتم مستعدين تعملوا كده! .. ولا احنا بنطلب مطالب وخلاص”.

أكد الرئيس، أن القيادة المصرية تحترم شعبها، وتسعى لتقديم أفضل الخدمات له:” نحن قيادة تحترم شعبها، وتحب وتسعى من أجل تقدمه، ولا نحتاج أن أى يشخص يذكرنا بأنه يحدث تجاوز فى معايير حقوق الإنسان لدينا، وانا مسئول عن إحياء 100 مليون نفس، والحفاظ عليهم، وإنه أمر ليس باليسير”، مُضيفًا:” المجر فيها 10 مليون مواطن.. هولندا فيها 40 مليون مواطن ومصر فيها 100 مليون”.

أضاف الرئيس خلال كلمته بالمؤتمر، أن الدولة المصرية توفر حماية كريمة لـ600 مليون مواطن، حنى نغير حياتهم للأفضل في كافة المجالات.

إقرأ أيضًا: في يومه الثاني.. معرض «تراثنا» يشهد إقبالاً كثيفاً من الزوار

الوسوم

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى
البنك الأهلى المصرى
إغلاق