رئيسىصحةملفات وتقاريرمنوعات

كورونا خلال 24 ساعة.. 1102 إصابة جديدة في مصر والهند تقبع في «كابوس» الوفيات

يوضح البيان الذي نشرته وزارة الصحة والسكان، مساء أمس الأربعاء، عن ارتفاع منحى الإصابات اليومية بشكل كبير، ما يشير إلى أن مصر تواجه ذروة الموجة الثالثة من فيروس كورونا المستجد.

وأظهرت أحدث التقارير المتعلقة برصد إصابات ووفيات الوباء عالميًا، ارتفاع عدد الإصابات إلى 155 مليونا و850 ألفا و574 إصابة، حتى صباح اليومالخميس.

وارتفع عدد الوفيات إلى 3 ملايين و255 ألفا و908 حالات وفاة، فيما بلغ عدد حالات الشفاء 133 مليونا و300 ألفا و463 حالة.

وتم تسجيل إصابات بالفيروس في أكثر من 210 دول ومناطق منذ اكتشاف أولى حالات الإصابة في الصين في ديسمبر 2019.

يرصد موقع «عالم البيزنس» في هذا التقرير أخر تطورات كورونا حول العالم خلال الـ24 ساعة الماضية.

تطورات كورونا خلال الـ24 ساعة الماضية

1102 إصابة جديدة في مصر

أعلنت وزارة الصحة والسكان، في بيانها مساء أمس الأربعاء، عن خروج  876 متعافيًا من فيروس كورونا من المستشفيات.

وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 174217 حالة حتى اليوم.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، المتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 1102 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس.

وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 64 حالة جديدة.

وقال مجاهد، إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في ٢٧ مايو ٢٠٢٠، فإن زوال الأعراض المرضية  لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.

وذكر مجاهد، أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى الأربعاء، هو 232905 من ضمنهم 174217 حالة تم شفاؤها، و 13655 حالة وفاة.

الهند تقبع في كابوس إصابات ووفيات كورونا وتسجل 400 ألف إصابة جديدة

سجلت الهند  أكثر من 400 ألف حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، بينما بلغت الوفيات اليومية 3980 وهو مستوى قياسي.

وتجاوز عدد الإصابات في البلاد حاجز 21 مليون حالة إصابة، بعد تسجيل 412262 حالة جديدة، بينما وصل عدد الوفيات الإجمالي إلى 230168، وفقا لبيانات وزارة الصحة.

مساعدات أمريكية للدول الفقيرة

أبدى الرئيس الأمريكي جو بايدن، دعمه للتنازل عن حقوق الملكية الفكرية للقاحات “كوفيد-19″، ليرضخ لضغوط متزايدة من المشرعين الديمقراطيين وأكثر من 100 دولة أخرى، لكن قراره أغضب شركات الأدوية.

وعبر “بايدن” عن دعمه لتنازل مؤقت عن الحقوق، في تغيير جذري عن الموقف الأمريكي السابق، بعد خطاب ألقاه في البيت الأبيض، تلاه بسرعة بيان رسمي من كبيرة المفاوضين التجاريين كاثرين تاي.

وقالت “تاي” في بيان “هذه أزمة صحية عالمية والظروف الاستثنائية لجائحة كوفيد-19 تستدعي اتخاذ تدابير استثنائية”.

وجاءت تصريحاتها وسط قلق متزايد من أن انتشار المرض في الهند قد يسمح بظهور سلالات مقاومة للقاحات من الفيروس القاتل، الأمر الذي قد يقوض الانتعاش العالمي.

ونالت خطوة “بايدن” إشادة من مدير منظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم جيبريسوس، الذي وصفها على تويتر بأنها “لحظة تاريخية في المعركة ضد كوفيد-19”.

وقال مسؤول كبير في الإدارة الأمريكية إن الإدارة أبلغت شركات الأدوية، التي حققت إيرادات وأرباح كبيرة خلال الأزمة، بخططها قبل الإعلان.

وحذرت أكبر مجموعة ضغط في قطاع صناعة الأدوية من أن خطوة “بايدن” غير المسبوقة ستقوض استجابة الشركات للجائحة وتعرض السلامة للخطر.

ووضع “بايدن”، الذي أيد فكرة التنازل عن الحقوق خلال الحملة الدعائية لانتخابات 2020، محاربة فيروس كورونا على رأس أولويات إدارته.

وأدى طرح اللقاحات في الولايات المتحدة إلى انخفاض في أعداد الحالات والوفيات.

تراجع إصابات الصين

قالت اللجنة الوطنية للصحة في الصين إن البلاد سجلت خمس حالات إصابة جديدة بمرض “كوفيد-19” يوم الخامس من مايو مقارنة مع سبع حالات قبلها بيوم.

وذكرت اللجنة في بيان أن كل الحالات الجديدة وافدة من الخارج، وانخفض عدد الحالات الجديدة التي لا تظهر عليها أعراض، والتي لا تصنفها الصين حالات مؤكدة، إلى سبع حالات من عشر حالات قبلها بيوم.

وبلغ العدد الإجمالي لحالات الإصابة المؤكدة بـ”كوفيد-19″، في البر الرئيسي الصيني 90726 بينما ظل عدد الوفيات دون تغيير عند 4636.

انخفاض وتيرة إصابات فرنسا

أظهرت بيانات رسمية أن وتيرة الزيادة في الإصابات الجديدة بـ”كوفيد-19″، في فرنسا تتباطأ، كما انخفض عدد الحالات بالمستشفيات، وذلك في أول أسبوع بعد تخفيف الحكومة للإغلاق العام الثالث الذي فرضته بالبلاد.

وأظهرت بيانات وزارة الصحة ارتفاع عدد حالات الإصابة 26 ألفا ليصل الإجمالي إلى 5.71 مليون، بزيادة نسبتها 2.52 بالمئة مقارنة معها قبل أسبوع، وهي أدنى زيادة على أساس أسبوعي منذ أواخر يوليو 2020.

وكانت الزيادات على أساس أسبوعي منذ نهاية مارس وحتى منتصف أبريل بين خمسة وستة %.

وتراجع عدد مرضى “كوفيد-19″، بالمستشفيات في فرنسا 741 ليصل إلى 27686 في أكبر هبوط للعدد في يوم واحد منذ نهاية نوفمبر عندما كان الإغلاق العام الثاني في أيامه الأخيرة.

وسجلت فرنسا أيضا 244 وفاة بـ”كوفيد-19” في المستشفيات، مقارنة مع 243، الثلاثاء، ليرتفع الإجمالي إلى 105631 حالة وفاة.

اقرأ أيضًا.. متى ينتهى كابوس “كورونا” وعودة الحياة لطبيعتها؟.. أستاذ مناعة يُجيب

الوسوم

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى
البنك الأهلى المصرى
إغلاق