رئيسىصحةملفات وتقاريرمنوعات

كورونا خلال 24 ساعة.. 670 إصابة جديدة في مصر وتحذيرات من لقاحات «مزورة»

كشفت أخر التطورات المتعلقة برصد إصابات ووفيات فيروس كورونا المستجد حول العالم، أن ما يزيد على 125.67 مليون شخص أصيبوا بفيروس كورونا المستجد على مستوى العالم، في حين وصل إجمالي عدد الوفيات إلى مليونين و884695.

وتم تسجيل إصابات بالفيروس في أكثر من 210 دول ومناطق منذ اكتشاف أولى حالات الإصابة في الصين في ديسمبر 2019.

يستعرض موقع «عالم البيزنس» في هذا التقرير اخر تطورات كورونا خلال الـ24 ساعة الماضية.

تطورات كورونا خلال الـ24 ساعة الماضية

670  إصابة جديدة بمصر

أعلنت وزارة الصحة والسكان، مساء أمس الجمعة، عن خروج  433 متعافيًا من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 152198 حالة حتى اليوم.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، المتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 670 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 36 حالة جديدة.

وقال مجاهد، إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في ٢٧ مايو ٢٠٢٠، فإن زوال الأعراض المرضية  لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.

وذكر مجاهد، أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى الجمعة، هو 198681 من ضمنهم 152198 حالة تم شفاؤها، و 11804 حالة وفاة.

تحذيرات من لقاحات «مزوّرة»

حذرت منظمة الصحة العالمية من انتشار جرعات لقاحات “كوفيد- 19” مزورة يتم تداولها وعرضها على المواقع الإلكترونية.

وأوضح مدير عام المنظمة، الدكتور تيدروس أدهانوم أن هناك عمليات تهريب للقاحات كورونا، وكذلك عمليات تزوير عبر إعادة استخدام العبوات الفارغة.

وطالب بعدم شراء أَي لقاحات خارج القنوات الرسمية والحكومية، وإبلاغ السلطات الوطنية أو المنظمة في حال الكشف عن مروجيها.

وأكد أن المنظمة تتابع ذلك عن كثب وتتعامل مع أي إنذارات بهذا الشأن وتتخذ التدابير اللازمة لمعالجتها.

البرازيل تسجل 3650 وفاة جديدة

سجلت البرازيل، أمس الجمعة، عدداً قياسياً للوفيات اليومية بفيروس كورونا بلغ 3650 كما كشفت البلاد عن وصول أول لقاحين محليين للوقاية من المرض إلى مرحلة التجارب البشرية.

ووصل العدد الإجمالي للوفيات بـ”كوفيد-19″ في أكبر اقتصاد بأمريكا اللاتينية إلى أكثر من 300 ألف وذلك في ثاني أكبر عدد بالعالم بعد الولايات المتحدة.

وكان عدد الوفيات الجمعة هو الرقم القياسي الثاني خلال أسبوع كما سجلت البرازيل أكثر من مئة ألف إصابة بالفيروس الخميس.

وتلقت أنفيسا، وهي الجهة التنظيمة بقطاع الصحة، طلباً الجمعة لبدء المرحلتين الأولى والثانية للقاح فيرساميون الذي تطوره جامعة ساو باولو ريبيراو بريتو بالتعاون مع شركتي فارماكور وبي.دي.إس بيوتكنولوجي.

وكان معهد بوتانتان للطب الحيوي في ساو باولو قد قال في وقت سابق إنه سيسعى للحصول على موافقة لبدء التجارب البشرية على لقاحه بهدف بدء التطعيم به في يوليو.

الصين تسجل 12 إصابة جديدة

ذكرت اللجنة الوطنية للصحة في الصين أنها سجلت 12 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا بالبر الرئيسي، الجمعة، وذلك ارتفاعاً من 11 حالة في اليوم السابق.

وقالت اللجنة في بيان إن 11 من الحالات الجديدة وافدة من الخارج، مضيفة أنها رصدت الحالة المحلية الوحيدة بإقليم جيانغشي.

وسجلت الصين أيضاً 27 حالة إصابة جديدة خالية من الأعراض، ولا تصنف الصين تلك الحالات على أنها حالات مؤكدة.

ويبلغ الآن العدد الإجمالي لحالات الإصابة المؤكدة بـ”كوفيد-19″ في بر الصين الرئيسي 90159 حالة ، بينما ظل عدد الوفيات كما هو عند 4636.

ارتفاع إصابات كورونا في البرازيل

دعت أكبر جمعية طبية في تركيا الحكومة، الجمعة، إلى تشديد قيود مكافحة مرض “كوفيد-19” على أن تشمل الإجراءات فرض قيود على التحرك والاختلاط.

وارتفعت حالات الإصابة بالعدوى والوفيات خلال الشهر الماضي بعدما أعلنت أنقرة عن العودة التدريجية إلى الحياة الطبيعية.

وسجلت تركيا 29081 حالة إصابة جديدة، الجمعة، وذلك قرب أعلى مستوى للإصابات بالبلاد هذا العام.

وقال وزير الصحة التركي فخر الدين قوجة، أول أمس الخميس، إنه ستتم السيطرة على الجائحة بحلول أواخر مايو أو يونيو، وشدد على ضرورة الالتزام بوضع الكمامات وبالتباعد الاجتماعي.

لكن جمعية الأطباء التركية (تي.تي.بي) قالت إن الحكومة غير قادرة على إدارة الجائحة ووصفت الأوضاع الراهنة في البلاد بأنها “اغتيال اجتماعي”.

وقالت الجمعية “زيادة عدد الحالات في وقت قصير يظهر أن تركيا، شأنها شأن دول أخرى كثيرة في أوروبا، تواجه تسونامي (من الحالات)، ومع استمرار هذه الزيادة نحتاج إلى إجراءات أكثر صرامة مدعومة بتضامن الجمهور”.

وطالبت الجمعية مسؤولين في وزارة الصحة بالاستقالة كما طالبت بمزيد من الشفافية بخصوص أعداد المصابين، والسلالات المتحورة التي رُصدت، وجرعات اللقاحات التي اشترتها البلاد.

اقرأ أيضًا.. كورونا خلال 24 ساعة.. 43 وفاة جديدة في مصر وإصابات العالم تلامس الـ125 مليون

الوسوم

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى
البنك الأهلى المصرى
إغلاق