ملفات وتقارير

«كورونا» يفتك بالبورصة الصينية بخسائر بلغت 420 مليار دولار

362 حالة وفاة وأكثر من 17 ألف مصاب بكورونا حتى الأن

وفق اخر الأنباء الواردة من الصين فإن عدد الوفيات بلغ حتى الآن 362 حالة، فيما وصل عدد المصابين الفعليين بـ «فيروس كورونا الجديد» إلى ما يزيد عن 17 ألف حالة، ومن جانبها قررت السلطات الصينية، أمس الأحد، حرق جثث الموتى، ومنع إقامة مراسم الجنائز والعزاء، في محاولة منها للحد من وصول الوباء إلى أشخاص جدد، وقامت السلطات أيضًا بفرض الحجر الصحي على جميع المدن الصينية التي انتشر فيها «كورونا»، وفرضت قيودًا على تنقلات السكان.

فبعد أن فتك «كورونا» بحياة بـ 362 صيني، خسرت بورصة شنغهاري العائدة للعمل بعد عطلة طويلة، اليوم الاثنين، 9% من اسهمها، مع أول لحظة تداول، وخسر مستثمرو البورصة الصينية ما يقارب الـ «نصف تريليون دولار»، وتعتبر تلك الخسارة أكبر انهيار يومي لبورصات العالم منذ 4 سنوات.

وعلى الفور قام «البنك المركزي الصيني» بضخ 174 مليار دولار في سوق الأسهم، صباح اليوم الاثنين، وقام بتخفيض فائدة الإقراض لديه، ولكن تلك المحاولات لم تنجح في علاج البورصة الصينية المريضة بـ «كورونا».

بورصة الصين تخسر نحو 420 مليار دولار في مستهل تداول اليوم الاثنين

في مستهل جلسة التداول الأولى لبورصة الصين، صباح اليوم الاثنين، خسر المؤشر الرئيسي لبورصة شانغهاي 7.72% من قيمته لتصل إلى 2716.70 نقطة، كما خسر المؤشر الرئيسي لبورصة شنتشن 8.99% من قيمته لتصل إلى 1598.80 نقطة.

ولكن بورصة هونج كونج استطاع أن تقاوم الضغوط والخسائر الجماعية للبورصة الصينية، وارتفع مؤشر هانج سنغ بنسبة 0.17% ليصل إلى 26.356.22 نقطة.

وبالرغم من اعلن البنك المركزي الصيني ضخ ما يقارب الـ 174 مليار دولار في البورصة، اليوم الاثنين، في محاولة لطمئنة المستثمرين، واعلنه تخفيض فائدة الإقراض لديه، إلا أن تلك المحاولات لم تسعف البورصة الصينية المريضة، ولم تساهم في وقف الخسائر.

البورصة اليابانية تحذو حذو نظيرتها في الخسائر

اعلنت البورصة اليابانية، اليوم الاثنين، كذلك تراجع وانخفاض اسهمها لتحذو حذو نظيرتها الصينية، بسبب كثرة المخاوف من تأثير «فيروس كورونا الجديد» على الاقتصاد.

فقد أغلق المؤشر الرئيسي في اليابان نيكي القياسي على انخفاض قدره 1.01% ليصل إلى 22971.94 نقطة، كما انخفض اسهم قطاع شركات المنتجات الاستهلاكية، وشركات تكنولوجيا المعلومات بالسوق اليابانية أيضًا.

حتى الأن 362 حالة وفاة وأكثر من 17 ألف إصابة فعلية بكورونا في الصين

وفقًا لأخر الأنباء الواردة من الصين فإن عدد الوفيات جراء الإصابة بـ «فيروس كورونا الجديد» في الصين قد وصل إلى 362 حالة وفاة، ووصل عدد المصابين الذين تأكدت إصابتهم بـ «كورونا» إلى أكثر من 17 ألف حالة إصابة.

حيث سجلت الساعات الـ 24 الماضية الماضية وفق لجنة الصحة الوطنية الصينية 2829 حالة إصابة جديدة بـ «كورونا»، منهم 2103 حالة إصابة في مقاطعة «هوبي»، ليصل عدد المصابين الإجمالي بفيروس كورونا في الصين إلى 17200 مصاب.

ومن جانبها فرضت الحكومة الصينية في بكين إجراءات احترازية غير مسبوقة في محاولة منها لاحتواء «الوباء»، وقامت بتعطيل قطاعات حكومية وشركات بشكل كامل.

تعاون وطوارئ دولي لتجنب انتشار كورونا

يعد فيروس كورونا الجديد الذي بدأ في مدينة ووهان الصينية في ديسمبر من العام الماضي، من اخطر الأوبئة المميتة والقاتلة التي اصابة جميع سكان العالم بالزعر والفزع، نتيجة لتفشي الفيروس وكثرة عدد الموتى والمصابين به، فقد اتخذت الصين ومعظم الدول الآسيوية منذ انتشار كورونا الاجراءات الاحترازية المشددة في محاولة لمنعه أو الحد منه، ومن هذه الاجراءات فرض الحجر الصحي العام، وتعطيل العمل في العديد من القطاعات والشركات الخدمية، وفرض قيود على تحركات المواطنين، واجراء الكشف الطبي الكامل على المواطنين في حالة الاشتباه بالإصابة، واتخذت جميع دول العالم قرار بحظر السفر من وإلى الصين، بعد إعلان منظمة الصحة العالمية «الطوارئ دوليًا» بعد تفشي كورونا.

ومن جانبها اعلنت اليابان والولايات المتحدة الأمريكية وألمانيا ومعظم دول العالم عن اتخاذ الاجراءات اللازمة لحماية مواطنيها، ومنع انتشار وتفشي «فيروس كورونا» فيها، وقرر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بفرض حالة الطوارئ الصحي في أمريكا ومنع دخول الأجانب الذين زاروا الصين مؤخرًا، كذلك فقد اعلنت الحكومة الكندية عن قيامها بكافة الاجراءات اللازمة لعودة رعاياها العالقين في المدن الصينية والذين يبلغ عددهم 325 كنديًا.

واتخذت الحكومة المصرية الاجراءات الاحترازية اللازمة للتصدي لفيروس كورونا الجديد في حالة إصابة أي مواطن مصري به، وقامت شركة مصر للطيران يوم الجمعة الماضي بتعليق الرحلات الجوية من وإلى الصين حتى انتهاء الكابوس المميت الذي يهدد العالم من الصين، واستعدت وزارة الصحة المصرية بكافة الامكانات اللازمة للتصدي لكورونا.

 

الوسوم

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى
البنك الأهلى المصرى
إغلاق