الأخبار

لقاء «السيسي» مع ممثلي المحاكم الإدارية العليا الأفارقة لبحث سبل مكافحة الأرهاب في القارة السمراء

كتبت: فاطمة عماد

التقي الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم مع رؤساء وممثلي مجالس الدولة والمحاكم الإدارية العليا الأفارقة، للمشاركة في تأسيس الاتحاد، ومناقشة سبل مكافحة الإرهاب في القارة الإفريقية كضرورة أساسية بوصفه يهدد الاستقرار في أي دولة، بحضور المستشار عمر مروان وزير العدل، والمستشار محمد حسام الدين رئيس مجلس الدولة، وذلك مواكبةً لتاريخ احتفال مجلس الدولة باليوبيل الماسي بمناسبة مرور 75 عاماً على إنشائه.

كشف بسام عصام راضي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، عن دعم الرئيس السيسي لإنشاء «اتحاد مجالس الدولة والمحاكم العليا الإدارية الأفريقية» بهدف تلبية التطلعات المشروعة للشعوب الأفريقية في حماية مقدراتها وصون حقوقها وحرياتها، رغبةً في نشر الوعي والثقافة القانونية، فضلاً عن تبادل الخبرات والمعارف، وبخاصةً في مجال القانون الإداري بين أبناء القارة الأفريقية.

وأضاف الرئيس، أن الدولة المصرية حريصة على دعم استقلال القضاء، بما فيها القضاء الإداري، وتعزيز دوره ومكانته، إيماناً منها بأن العدل هو عماد المجتمع وضمانة الأمن والسلم فيه.

تابع الرئيس، أن الدستور المصري يؤكد على استقلال القضاء، كذلك حمايته مع حظر التدخل في شئونه، والعمل على إعلاء سيادة القانون، وترسيخ قيم الحق والمساواة والإنصاف.

لفت الرئيس، إلى أن القضاء الإداري يعد هو الأمين على الحقوق والحريات العامة، وهو الذي يكفل العدالة في تصرفات الإدارة، وهو ما حرص على تحقيقه مجلس الدولة المصري العريق منذ يومه الأول عند إنشائه في عام 1946 وحتى الآن.

من جانبه، أكد المستشار عمر مروان وزير العدل، على أهمية تأسيس «اتحاد مجالس الدولة والمحاكم العليا الأفريقية» في تعزيز التعاون وتبادل الخبرات في مجالات القضاء الإداري بين الدول الأفريقية الشقيقة، فضلاً عن تشجيع البحوث والدراسات القانونية المتعلقة بالقضاء الإداري والمساهمة في نشر الثقافة القانونية في المجتمعات الأفريقية.

وبدوره، أوضح المستشار محمد حسام الدين رئيس مجلس الدولة أن إنشاء هذا الكيان القانوني يعزز من الاستفادة من أدوات التأثير المصرية المؤسسية والبشرية في دفع العلاقات مع الدول الأفريقية الشقيقة، والمتمثلة في مجلس الدولة والذي يعد رابع أقدم مجلس دولة في العالم، ومركزاً عالمياً للتميز في مجالات القضاء الإداري والفتوى التشريعية والرقابية المصاحبة للقرار الإداري.

نرشح لك: «السيسي» يبحث ورئيس الوزراء أخر مستجدات منظومة الصادرات الزراعية المصرية

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى
البنك الأهلى المصرى