الأخباررئيسىملفات وتقارير

مؤتمر أكاديمية الشروق يناقش المعالجة الإعلامية للصراعات الاقليمية والدولية

ياسمين خميس: الإعلام يجب أن يكون عنواناً للحقيقة.. موضوعياً و مُحايداً

كتب مجدى دربالة

مَنْ يمتلك التكنولوجيا ، يمتلك القدرة علي التأثير والتغيير . بهذه التوصية الرئيسة ، اختتم المؤتمر العلمي السابع ، بالمعهد الدولي العالي للإعلام ، بأكاديمية الشروق ، فعالياته التي استمرت يومين بعنوان « الإعلام والصراعات الإقليمية والدولية » ، و بحضور سيدة الصناعة ياسمين خميس ، رئيس مجموعة النساجون الشرقيون ، وضيف شرف المهرجان ، الفنان إياد نصار ، واللواء الدكتور أحمد عبد الرحيم ، رئيس مجلس إدارة الأكاديمية ، والدكتور جودة غانم ، نائب رئيس مجلس إدارة الأكاديمية ، والدكتورة سهير صالح ، عميد المعهد الدولي العالي للإعلام ، رئيس المؤتمر ، والدكتورة إلهام يونس ، وكيل المعهد  مقرر المؤتمر .
دارت الجلسات والحلقات النقاشية حول عدة محاور ، أهمها :
المعالجة الإعلامية للصراعات الإقليمية والدولية و استخدامات الذكاء الاصطناعي والتكنولوجيا الحديثة في تغطية الإعلام للصراعات،تشكيل الرأي العام ، نحو الصراعات الإقليمية والدولية ، عبر الإعلام التقليدي والحديث ، شبكات التواصل الاجتماعي ، والصراعات الإقليمية والدولية ،الضوابط المهنية والتحديات ، لتغطية وسائل الإعلام للصراعات الإقليمية والدولية، تأثير التكنولوجيا الحديثة في صناعة محتوى إعلامي رقمي عن الصراعات ،اختلاف المعالجات الإعلامية ، العربية والغربية ، لأحداث الحرب علي غزة ، المنصات الإعلامية ، كأداة من أدوات الصراع والحرب، تحديات التناول الإعلامي والدرامي ، لأحداث الصراعات والحروب .

ضيف شرف المهرجان ، الفنان إياد نصار

وشهد فعاليات المؤتمر ، الدكتور أشرف زكي ، نقيب المهن التمثيلية ، والدكتور سامي الشريف ، وزير الإعلام الأسبق ، الأمين العام لرابطة الجامعات الإسلامية ، واللواء طارق مهدي ، وزير الإعلام الأسبق ، والدكتور أسامة الأزهري ، مستشار رئيس الجمهورية ، والسفير عمرو حلمي ، عضو مجلس الشيوخ .

أساتذة الاعلام

كما شهده الدكاترة ، عمداء كليات الإعلام ، ماجي الحلواني ، مني الحديدي ، ليلي عبد المجيد ، ثريا البدوي ، حسن عماد مكاوي ، هويدا مصطفي ، چيهان يسري ، حسين أمين ، هبة شاهين ، حنان يوسف ، هبة السمري ، وسام نصر ، آمال الغزاوي ، محمد شومان ، أماني فهمي ، وليد فتح الله ، محمد سعد ، محمد معوض ، هالة نوفل ، خالد عبد الجواد ، عبد العزيز السيد ، محمد النشار .
ومن الخبراء ، الدكتور مصطفي أبو زيد ، مدير مركز مصر للدراسات الاقتصادية ، والمهندس وليد حجاج ، خبير أمن المعلومات ، والدكتور عماد ربيع ، رئيس قطاع الإنتاج الدرامي ، بالشركة المتحدة للخدمات الإعلامية .
والمخرج مجدي أبو عميرة ، والفنان دياب ، والفنانة الفلسطينية سيرين ، والكتاب الصحفيون ، ناجي قمحة ، رضوي عبد اللطيف ، فاطمة سيد أحمد .

ومن أكاديمية الشروق ، الدكاترة ، رؤساء الأقسام ، رامي عطا ( الصحافة ) فاطمة شعبان ( الإذاعة والتليفزيون ) رشا حجازي ( العلاقات العامة والإعلان ) وجميع أساتذة ومعيدي المعهد ، وجمع من طلاب الأكاديمية .

الصراعات عدو الأمم والمجتمعات

وفي كلمتها ، أكدت سيدة الصناعة ، ياسمين خميس ، رئيس مجموعة النساجون الشرقيون ، أن الصراعات عدو الأمم والمجتمعات ، وأن أول ما يبحث عنه المستثمر ، هو الاستقرار ، والبعد تماماً عن الصراعات . والإعلام يجب أن يكون عنواناً للحقيقة ، موضوعياً ، مُحايداً ، صادقاً ، فعالاً ، ليكون إعلاماً ناجحاً ، يؤدي دوره المطلوب بكفاءة ..
وأكد اللواء دكتور عبدالرحيم ، رئيس الأكاديمية ، على أهمية الدور الذي يقوم به الإعلام في مواجهة المشكلات الدولية والإقليمية ، مشيراً إلى التحديات الكبيرة التي تواجه مصر ، بما في ذلك الأوضاع في السودان وليبيا ، والتوترات على الحدود الشرقية ، معرباً عن أمله في أن تظل هذه التحديات تحت السيطرة ، ولا تتطور إلى صراعات إقليمية أكبر . ومشيداً بالجهد المبذول من المعهد الدولي للإعلام ، بأكاديمية الشروق ، لمناقشة مشكلات المجتمع والإقليم ، ووضع الحلول لها ..
وأشار الدكتور جودة غانم ، نائب رئيس الأكاديمية ، إلي حتمية تحلي الإعلام بالمهنية والمصداقية ، في نقل الأحداث ، وإرساء الحقيقة ، وحل المشكلات ، وتقليل الصراعات .

مناقشة دور الإعلام في الصراعات الإقليمية والدولية

وأكدت د. سهير صالح ، أن المؤتمر يستهدف مناقشة دور الإعلام في الصراعات الإقليمية والدولية ، وتسليط الضوء على التحديات التي تواجهه في الفترات التي تشهد وقوع أزمات طارئة . وأوضحت عميدة المعهد ، أن المؤتمر يشهد عدداً من الفعاليات والجلسات النقاشية التي يشارك فيها نخبة من كبار الشخصيات البارزة ، بالإضافة إلى عدد من الخبراء والأكاديميين المتخصصين في الصحافة والإعلام . وهو المؤتمر السابع ، ويأتي استكمالاً لسلسلة من المؤتمرات السابقة ، التي أدت أدواراً مهمة ، وحققت نجاحات كبيرة ..
وأكدت الدكتورة الهام يونس ، على الدور الحيوي والمحوري لمصر في الأحداث الإقليمية ، وأشادت بالجهود الإعلامية العربية والمصرية التي تصدت للتأثيرات الدولية الخارجية ، مستخدمةً الكاميرا والهواتف الذكية كأدوات رئيسية في تغطية الأحداث .
وأكدت علي تميز المؤتمر بمشاركة باحثين من مختلف الدول العربية ، ومن جامعات إماراتية وسعودية ، مما يعكس الطابع الدولي للحدث ، مؤكدةً أن البحوث المقدمة ستُنشر في الدوريات الإعلامية التي يصدرها المعهد .

دور الشباب في بناء المستقبل

وتحدث الدكتور مصطفى عز ، نائباً عن وزير الشباب والرياضة ، الدكتور أشرف صبحي ، مشيراً إلي دور الشباب في بناء المستقبل ، ومشيداً بالدور الحيوي الذي يلعبه الإعلام في تشكيل الوعي الإقليمي والدولي ، خاصةً مع الصراعات الراهنة ، ومؤكداً أن الحكومة المصرية ، بقيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي ، تضع في أولوياتها تعزيز السلم والأمن المجتمعي، ومكافحة العنصرية والكراهية والتمييز ، معتبراً أن هذه الجهود تسهم في تحقيق التنمية المستدامة والشاملة للمجتمع المصري .

الوعي الوطني والتصدي للشائعات

و تحدث الدكتور صلاح هاشم ، نائباً عن وزيرة التضامن الاجتماعي ، الدكتورة نيفين القباج ، عن الدور الوطني للإعلام في مواجهة التحديات الإقليمية والدولية ، مؤكداً على أهمية الإعلام في تشكيل الوعي الوطني والتصدي للشائعات ، ومشيراً إلى التأثيرات الاقتصادية الناجمة عن الأحداث الدولية ، مثل الصراع بين أوكرانيا وروسيا ، والتحديات الاقتصادية في فلسطين ، وكيف تؤثر هذه الأحداث على مصر ، وموضحاً الحاجة إلى شبكة حماية اجتماعية قوية لمواجهة الفقر والتضخم .
وأكد الدكتور سامى الشريف ، على أهمية الدور الذي يقوم به الإعلام في إدارة الصراعات ، فالإعلام ، سواء التقليدي أو المعاصر ، أصبح لاعباً رئيساً ومؤثراً قوياً في تسوية الأزمات والتعامل مع التوترات ، كما يُعد جزءاً أساسياً من الأدوات المستخدمة في هذه الصراعات ، ويلعب دوراً حيوياً في توجيه الرأي العام ، وتشكيل الرؤى .
وسلط اللواء طارق المهدى ، وزير الإعلام الأسبق ، الضوء على قضية فلسطين ، والتى تعكس روح الإصرار والوطنية ، ودور الإعلام في نقل الحقيقة وتوجيه الوعي الجماعي .

التكنولوجيا تلعب دوراً حاسماً في نشر الوعي

وأوضح أن الصمود الفلسطيني يعكس إرادة شعب يرفض الاستسلام ، مشيراً إلي أن التكنولوجيا تلعب دوراً حاسماً في نشر الوعي ، وتغيير الرؤى ، ويجب أن نستمر في تعزيز المحتوى الإعلامي الذي يعكس الحقيقة ، ويحث على التعايش والتفاهم ، وأشار إلى أن النصر يولد في قلوب الرجال ، والصمود يبني الأمم .

اياد نصار

الفن يتجاوز مجرد الترفيه

وأكد الفنان الكبير إياد نصار ، أن دور الفن يتجاوز مجرد الترفيه ، وأنه يحمل رسالة وينقل المعرفة ، وليس مجرد تسلية ، بل هو وسيلة لنقل التجارب والقصص الإنسانية ، ويمكن للفن أن يلقي الضوء على قضايا مختلفة ، ويعبر عن الثقافة والهوية ، ويحفز التفكير والتغيير .
ووجهت الدكتورة هويدا مصطفى ، عميد كلية الإعلام بجامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا ، التحية لصناع مسلسل (مليحة) لما قدمه من مستوى فني راقٍ ، مشيرةً إلى أهمية الدراما المصرية كقوة ناعمة لمصر ، استطاعت الوصول لكل أنحاء العالم .
وقال الفنان دياب ، بطل مسلسل مليحة إن مصر هي الأقرب للقضية الفلسطينية ، وكان يجب أن تكون حاضرة بمسلسل مليحة ، مشيراً إلى أنه وافق على المشاركة في المسلسل دون مناقشة أي تفاصيل عندما علم أنه يخص قضية فلسطين ، وأكد أن مسلسل مليحة سبب إزعاجاً شديداً للكيان المحتل ، مشدداً على ان القوة الناعمة لمصر راسخة ، والدراما المصرية مؤثرة في كل البلاد ..
وأوضح الدكتور عماد ربيع ، رئيس قطاع الإنتاج الدرامي ، بالشركة المتحدة للخدمات الإعلامية أن الشركة نجحت في تعزيز القوى الناعمة لمصر ، من خلال إنتاج العديد من الأعمال الدرامية الجيدة .

د. أشرف ذكى

ووجه الدكتور أشرف زكي ، نقيب المهن التمثيلية ، التحية للشركة المتحدة للخدمات الإعلامية ، التي قدمت سلسلة من الأعمال العظيمة التي أعادت للشباب روح الانتماء ، كما أشاد بدور رجل الصناعة الراحل محمد فريد خميس ، كرمز للعطاء في كل المجالات . وأوضح أن الفن هو القوة الناعمة ، والشركة المتحدة رسخت دور مصر في الدفاع عن القضية الفلسطينية .
قدم فعاليات المؤتمر ، الدكتور عادل اليماني ، المستشار الإعلامي لأكاديمية الشروق ، ومجموعة النساجون الشرقيون .

نرشح لك : ياسمين خميس: تصريحات الرئيس السيسي عن الاستثمار تنم عن وطنية صادقة وقراءة رائعة للمشهد العام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى