الأخبارخدماترئيسى

ماذا حدث في مسجد الحسين بعد مخالفته الإجراءات الإحترازية؟

كتبت: دنيا عبدالله

خلال الساعات الماضية، فوجئ المصريون بمنع الصلاة في مسجد الإمام الحسين احد أكبر المساجد واهمها، حيث قررت مدرية الأوقاف بالقاهرة غلقه لحين اشعار اخر، وإحالة جميع العاملين بالمسجد للتحقيق لمخالفة الإجراءات الإحترازية.

آثار القرار تعجب البعض خاصة وأن وزير الأوقاف، كان قد خرج قبلها بساعات قليلة ليتحدث عن المساجد والتزامات المواطنين وغيرها، حتى خرجت الوزارة في صدمة لمحبي وزائري الإمام الحسين رضى الله عنه، لتعلن عن إغلاقه.

لماذا تم اغلاق مسجد الامام الحسين ؟

بدأت القصة عندما كسر المصلون الإجراءات الاحترازية التي اشترطتها الوزارة لفتح المساجد، والتي كان من بينها التباعد وأداء الصلوات الخمس فقط، حيث انتشر مقطع فيديو بث مباشر نشره أحد المصلين على فيسبوك لتدافع المواطنين للخروج من مسجد الإمام الحسين، بجانب وقوفهم بالقرب من جدار المقام الشريف للحسين رضي الله عنه، يمسحون الجدار بأيديهم ويقبلون.

وعلق الشيخ جابر طايع، رئيس القطاع الديني وغرفة العمليات بالوزارة، أن الفيديو المتداول كشف عن عدم التزام الأئمة بواجباتهم، وتقصيرهم في تنفيذ القرارات التي حددتها الوزارة، وأن الوزارة قررت إحالة جميع العاملين بالمسجد للتحقيق لعدم منعهم ما جاء في الفيديو من ممارسات قد تؤدي لنقل وانتشار الفيروس، حيث إن التقبيل الذي ورد في الفيديو المتداول يمكنه نقل الرزاز للحائط وبالتالي نقل الفيروس لكل من يلمس الجدار، وهذا أمر غير مقبول.

ناشدت وزارة الاوقاف جميع المصلين الالتزام التام بالضوابط الإجرائية والوقائية التي قررتها، حتى لا تضطر إلى غلق أي مسجد نتيجة مخالفة الإجراءات الوقائية.

وأكدت الوزارة على جميع الأئمة والعاملين في الأوقاف، بذل أقصى الجهد في توعية المصلين من جهة، ومتابعة تنفيذ الإجراءات الوقائية منذ فتح باب المسجد للصلاة لحين إغلاقه عقب أداء الصلاة حتى لا يعرضوا أنفسهم للمساءلة الإدارية والقانونية.

وأوضحت الوزارة أنها تتابع على مدار الساعة مدى الالتزام بتنفيذ الضوابط الوقائية والإجرائية التي حددتها الوزارة، وذلك عبر أجهزة المتابعة المختلفة بها، مع محاسبة كل مقصر في أداء واجبه.

الرابط المختصر:
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق