الأخباررئيسى

ما السن المناسب لصيام الأطفال في رمضان؟.. الإفتاء تُجيب

كتبت: تقى أيمن

يبحث الكثير من الآباء عن السن المناسب لصيام الأطفال في رمضان، لممارستهم عليه وبدون حدوث أي مضاعفات لهم.

وأجابت دار الإفتاء المصرية، أن المسلم مخاطب ومكلف من وقت بلوغه أن يلتزم بأركان الإسلام الخمس، لقوله صلى الله عليه وسلم: «بُنِىَ الإِسْلاَمُ عَلَى خَمْسٍ شَهَادَةِ أَنْ لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللَّهُ وَأَنَّ مُحَمَّدًا رَسُولُ اللَّهِ وَإِقَامِ الصَّلاَةِ وَإِيتَاءِ الزَّكَاةِ وَالْحَجِّ وَصَوْمِ رَمَضَانَ» رواه البخاري.

أشارت “الإفتاء”، إلى أنه من المحبب أن نعود الأطفال قبل البلوغ على الصلاة والصيام، ولا مانع من اصطحاب الأطفال في العمرة أو الحج دون إجبار أو إرهاق، ويحسب لهم حج نافلة.

أضافت، أنه يجب على الاباء والامهات تشجيع الأطفال وتحفيزهم على الصيام، على أن يكون ساعات الصيام في البداية قليلة ثم تزيد مع الوقت إلى أن يستطيع صيام اليوم كاملا.

قال الدكتور محمد عبد السميع، أمين الفتوى بدار الإفتاء، إن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أوصانا بتدريب الأطفال على الصلاة في عمر السابعة.

وأوضح «عبد السميع» في إجابته عن سؤال: «متى ينبغي أن نعلم أطفالنا الصيام؟»، أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: «مُرُوا أَوْلَادَكُمْ بِالصَّلَاةِ وَهُمْ أَبْنَاءُ سَبْعِ سِنِينَ، وَاضْرِبُوهُمْ عَلَيْهَا وَهُمْ أَبْنَاءُ عَشْرٍ، وَفَرِّقُوا بَيْنَهُمْ فِي الْمَضَاجِعِ»، منوهًا بأنه يمكن قياس مسألة صيام الأطفال على هذا الحديث الشريف.

أضاف أمين الفتوى، أن فترة التدريب على الصيام تبدأ من سن 7 سنوات، مشيرًا: «إذا لم يتدرب الطفل على الصيام والصلاة في هذه المرحلة، ربما كبر سنه وامتنع عن الصيام، فكثير ممن لا يصومون، يقولون أن سبب امتناعهم عن الصيام أنهم لم يتدربوا عليه في الصغر».

إقرأ أيضاً.. هل سماع الأغاني في شهر رمضان يُبطل الصيام؟.. «الإفتاء» تُجيب

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى
البنك الأهلى المصرى