أسواق المال

محمد الغباري: العملات المشفرة ليست بديلاً عن الذهب

كتبت: فاطمة عماد

انطلق، اليوم، فعاليات مؤتمر الذهب ملاذ آمن، في محافظة الأسكندرية، تحت رعاية الدكتور محمد الغباري، رئيس الأكاديمية الاقتصادية، وبمشاركة واسعة من خبراء أسواق المال والمسئولين المعنيين ومجتمع الأعمال والصناع والمستثمرين، والخبراء والمتخصصين فى مجال البورصة المصرية.

يناقش المؤتمر خلال عدة جلسات عدد اً من القضايا الهامة التي يأتي على رأسها موضوع «مواجهة التضخم المالي ووباء أوميكرون»

محمد الغباري

القي الدكتور محمد الغباري، خلال المؤتمر، محاضرة عن مواجهة التضخم المالي ووباء أوميكرون، وتناولت عدة نقاط، كالتالي:
– أنواع الخسارة في البورصة المصرية، والتى تختلف على حسب عدة عوامل، والتى من بينها حجم الخسارة.
-عدم إيمان الاشخاص بالمخاطرة في البورصة لانها مقتنعين أنها لم تخسر على الاطلاق.
-العلاقة بين المخاطرة والأرباح، و أدوات اللازمة للاستثمار مثل الصكوك والسندات.
– مخاطر الأدخار .
– تعريف التضخم وهو ارتفاع عام في جميع السلع والخدمات، ارتفاع الأسعار وانخفاض القوة الشرائية، والتضخم في الدول المتقدمة، والتضخم في مصر 5.6 وغير مسيطر عليه،
– أفضل وسيلة للادخار وهي الذهب وليس الدولار.
-أهمية الذهب منذ العصر الفرعوني إلى وقتنا هذا.
– الولايات المتحدة الامريكية أكبر دولة لها احتياطي من الذهب.

واستكمل حديثه، أن العملات المشفرة ليست بديلاً عن الذهب، مضيفاً أن الذهب يستخدم في طب الأسنان وتصنيع الأكترونيات، وخوذة رواد الفضاء فجزء منها مصنوع من الذهب، ويستخدم لعلاج السرطان والروماتيزم.

وأضاف، أن الذهب يتربع على عرش الملاذات الأمنه، فملاذ الأمن هو الذى يزيد قيمته أثناء الأنكماش الأقتصادي، كما أنه يتربع على عرش الملاذات الأمنه، والتى تكن خصائصها كالتالي: القبول العام، محدودية المعروض، جدير بالثقة، وثابت مع مرور الوقت.
اختتم حديثه، أن هناك علاقة عكسية بين الدولار والذهب، كما أن ارتفاع أسعار النفط يؤدي إلى ارتفاع أسعار الذهب.

ومن جانبه، قال وائل طمان، نائب الرئيس التنفيذي للاكاديمية الاقتصادية، الأكاديمة تقوم بأعداد دورات متخصصة في المجال المصرفي والمالي مع تدريب وتأهيل شباب المؤسسات المختلفة.


وعلى الجانب الآخر، قالت شيماء ثروت، محلل فني، إنه قد حقق الذهب قمة تاريخية عند 2074 دولاراً للأونصة في 7 أغسطس 2020، وكانت القمة السابقة عند مستوي 1919 دولاراً للأونصة في ستمبر 2011، كما أن الذهب حقق مستوي الحركة الموجية بدقةعند مستوي 2074 دولاراً للأونصة.

نرشح لك: «الوزراء» يستعرض دور الاقتصاد الرقمي الاستهلاكي في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى
البنك الأهلى المصرى