الأخباربنوكرئيسى

محمد سلطان: استراتيجية البنك التجاري الدولي ترتكز على نشر ثقافة الخدمات الرقمية

بنك CIB يستعرض حصاد التحول الرقمي خلال 2021

كتب – مجدي دربالة

قال محمد سلطان الرئيس التنفيذي لقطاع العمليات في البنك التجاري الدولي – مصر، إن CIB حقق نتائج متميزة في مجال التحول الرقمي خلال عام 2021، ليقود التحول الرقمي للقطاع المصرفي، ويقدم تجربة بنكية مبتكرة ومتطورة للعملاء، بأعلى مستوى من الكفاءة والجودة وفقًا لأحدث المعايير العالمية، وذلك تماشيًا مع استراتيجية التحول نحو الشمول المالي، والتوجيهات والمعايير التي أقرها البنك المركزي والحكومة المصرية.

وأكد الرئيس التنفيذي لقطاع العمليات في CIB إن إنجازات التحول الرقمي التي حققها البنك تعكس التوجه الاستراتيجي المتمثل في التركيز على نشر ثقافة الخدمات الرقمية المصرفية، حيث يحرص CIB على تطبيق استراتيجية البنك المركزي المصري لتحقيق الشمول المالي والتحول إلى مجتمع غير نقدي واقتصاد رقمي لتعزيز تنمية الاقتصاد القومي عبر توفير باقة كبيرة ومتنوعة من الخدمات البنكية المصممة لمختلف شرائح وفئات المجتمع.

وأضاف محمد سلطان أن خدمات البنك الرقمية تشمل تطبيق المحفظة الذكية وبطاقات «ميزة» المدفوعة مقدمًا، بالإضافة إلى الشراكة مع شركات التمويل المتناهي الصغر لتوفير قروض قصيرة الأجل لتمويل رأس المال العامل للسيدات بالمناطق الريفية والمجتمعات ذات الدخل المنخفض، وتسهيل إجراءات التسجيل بالمحفظة الذكية حرصًا على تحقيق مصالح هذا القطاع العريض، وزيادة الوعي لدى سكان الريف بأهمية الخدمات المصرفية، وبالتالي المساهمة الفعّالة لتحقيق الشمول المالي.

محمد فرج: البنك التجاري الدولي يتبنى أحدث التقنيات التكنولوجية العالمية

ومن جانبه، قال محمد فرج، نائب الرئيس التنفيذي لقطاع العمليات في البنك التجاري الدولي – مصر، إن CIB يفخر بريادته في الخدمات البنكية الرقمية المقدمة على مدار السنوات من خلال تبّنى أحدث التقنيات التكنولوجية عالمياً.

وأضاف «فرج» أن بنك CIB يُقدّم باقة مبتكرة من الخدمات الرقمية المصرفية، التي تُحدث تغييرًا جذريًا في النمط التقليدي للمعاملات المصرفية اليومية، حيث تتمحور حول العملاء واحتياجاتهم، إلى جانب استحداث خدمات جديدة للوصول لأكبر عدد من الأفراد في المجتمع وبالتالي المساهمة الفعّالة لتحقيق الشمول المالي”.

حسين أباظة: إنجازنا في التحول الرقمي يتماشى مع ثقافتنا الابتكارية

وفي سياق متصل، قال حسين أباظة، الرئيس التنفيذي للبنك التجاري الدولي إن هذا الإنجاز المتميز هو بفضل التزامنا المتواصل بتحسين خدماتنا الرقمية بما يتماشى مع ثقافتنا المرتكزة على الابتكار، وتأكيدًا على ريادتنا في مجال توفير الحلول المصرفية المبتكرة، وتقديم خدمات عالية الجودة.

وأضاف «أباظة» أن التوجه للاقتصاد الرقمي جاء بناءً علي توجيهات الدولة والبنك المركزي، بالإضافة إلى ذلك، يعكس هذا الإنجاز الخطوات الهامة التي اتخذها البنك التجاري الدولي في كافة المجالات المصرفية وخصوصًا «التحول الرقمي» وتطوير أجندة التقنية المصرفية في مصر.

حصاد التحول الرقمي لبنك CIB خلال 2021

شهد البنك التجاري الدولي CIB العام الماضي زيادة لأكثر من الضعف بنسبة تصل إلى 107% في عدد المعاملات البنكية الرقمية عبر الهاتف المحمول Mobile Banking على أساس سنوي حتى شهر ديسمبر 2021 لتصل قيمتها إلى 136 مليار جنيه بزيادة تصل إلى 159%. بالإضافة إلى ذلك، تقدر قيمة المعاملات المنفذة عبر القنوات الرقمية بـ 861 مليار جنيه حتى شهر ديسمبر2021، بزيادة تربو على60% لنفس الفترة.

كما شهد البنك التجاري الدولي زيادة بنسبة 30% على أساس سنوي في عدد مشتركي خدمة الإنترنت البنكية للأفراد حتى شهر ديسمبر 2021، إلى جانب زيادة عدد المشتركين في تطبيق المحفظة الذكية بنسبة 19% خلال نفس الفترة لتتضاعف قيمة العمليات المنفذة من خلالها بنسبة 160% لتصل إلى 7.3 مليار جنيه، فضلًا عن ارتفاع عدد ماكينات الصراف الآلي (ATM) بنسبة 15% على أساس سنوي.

ومن ناحية أخرى، شهدت الخدمات المصرفية الرقمية للشركات أيضًا قفزة كبيرة منذ بداية الأزمة، بسبب اعتماد العملاء الكامل على هذه القنوات كبديل للمعاملات النقدية والإجراءات الورقية، فقد ارتفع حجم المعاملات المنفذة عبر خدمة الإنترنت البنكية للشركات بنسبة 103% على أساس سنوي، بزيادة في عدد المشتركين وصلت إلى 46% حتى شهر ديسمبر 2021.

بالإضافة إلى ذلك، نجح البنك في توسيع قاعدة عملاء خدمة السداد الإلكتروني للمدفوعات الحكومية للشركات (CPS)، إذ احتل البنك التجاري الدولي المرتبة الأولى في السوق المصرفي في خدمة السداد الإلكتروني للمدفوعات الحكومية للشركات (CPS) بين جميع البنوك العاملة من حيث حجم المعاملات، محققًا زيادة قدرها 104% في عدد المعاملات على أساس سنوي حتى شهر ديسمبر 2021 بقيمة تتجاوز 23,4 مليار جنيه.

وتأتي ريادة البنك التجاري الدولي في تقديم مجموعة متكاملة من المنتجات الرقمية لعملائه من الشركات والأفراد مثل خدمة الإنترنت البنكية وتطبيق الخدمة المصرفية عبر الهاتف المحمول، بهدف تقديم تجربة بنكية سهلة وآمنة للعملاء في أي وقت ومن أي مكان عبر توفير أحدث الخدمات والطلبات عبر الإنترنت، والتي تشمل إمكانية فتح حسابات اضافية جديدة، وربط شهادات الادخار/الودائع لأجل، واستبدال البطاقات الائتمانية /الخصم المباشر، بالإضافة إلى التسجيل في خدمة كشوف الحساب الإلكترونية، والتقديم على قرض أو بطاقة ائتمانية وغيرها من الخدمات الأخرى التي تم إطلاقها مؤخرًا بهدف تقليل المعاملات داخل الفروع.

فضلًا عن خدمة المساعد الآلي القائم على تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي (ZAKI the Bot)، والمتاح عبر موقع البنك الإلكتروني وFacebook، والمزود بأحدث التقنيات التي تسمح لعملاء CIB بالتنقل بسهولة بين منتجات وخدمات البنك باللغتين العربية والإنجليزية، وذلك لتلبية احتياجات العملاء المتزايدة من الحلول الرقمية البسيطة، التي تمكنهم من إتمام معاملاتهم البنكية بكفاءة أكبر. بالإضافة إلى ذلك، أطلق البنك خدمة المساعد الآلي (ZAKI the Bot) للخدمات المصرفية لقطاع الأعمال، حيث يمكن الآن لعملاء الخدمات المصرفية التجارية وغير العملاء الاستعلام عن منتجات وخدمات البنك وتصفحها بسهولة، مما سيخفف الضغط على الفروع ومراكز خدمة العملاء.

بالإضافة إلى ذلك، قام “التجاري الدولي” بتوفير أنظمة حديثة ومتطورة لمراقبة ماكينات الصراف الآلي بشكل دوري، للحفاظ على المستوى التشغيلي للماكينات ولتعقب أية أخطاء فنية والإبلاغ عنها فور حدوثها وحلها في أسرع وقت ممكن، إلى جانب تطوير آلية التغذية المستمرة للماكينات والاعتماد على الروبوتات في بعض المهام التشغيلية. كما قام “التجاري الدولي” بتعظيم الاستفادة من علم البيانات لإدارة شبكة الصراف الآلي ورفع كفاءتها، بالإضافة لتدريبه المستمر لفرق العمل والتأكد من اكتسابهم أفضل الخبرات التي تؤولهم لإدارتها.

ونظرًا لحرصه على تطبيق أعلى مستويات التقدم التكنولوجي، يواصل “التجاري الدولي” تبني أحدث حلول الذكاء الاصطناعي والتكنولوجيا لإضافة المزيد من التحسينات على شبكات ماكينات الصراف الآلي الخاصة به، وذلك من خلال تعاونه مع أكثر الشركاء تقدمًا على مستوى العالم في هذا المجال.

كما نجح “التجاري الدولي” في تطبيق تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي ليسهل على عملائه معرفة أماكن ماكينات الصراف الآلي الخاصة به عبر تقنية الـ GPS المتوفرة على الموقع الإلكتروني للبنك وخدمة المساعد الآلي “ذكي”، وفي نفس السياق، يقوم “التجاري الدولي” بزيادة عدد الماكينات المصممة خصيصًا لذوي الهمم من المكفوفين وضعاف البصر لتصل إلى أكثر من 650 ماكينة، لتمكينهم من الاستفادة التامة من كافة خدمات الماكينة دون الحاجة إلى المساعدة.

وتتيح المحفظة الذكية من CIB العديد من المعاملات المالية عبر الهاتف المحمول مثل تحويل الأموال إلى أي محفظة إلكترونية أخرى في مصر، ودفع الفواتير (الكهرباء والغاز والمياه والتليفون المحمول والإنترنت)، إلى جانب الشراء أونلاين ببطاقة افتراضية أو باستخدام مسح رمز الاستجابة السريع (QR Code)، فضلًا عن وإيداع وسحب الأموال من ماكينات الصراف الآلي ووكلاء البنك المعتمدين، وغيرها من الخدمات المالية للأفراد.

ويعد تعاون البنك التجاري الدولي (CIB) مع جمعية رجال أعمال الإسكندرية (ABA) بمثابة علامة فارقة في خطة التحول الرقمي الخاصة بالبنك لميكنة صرف وتحصيل القروض متناهية الصغر على تطبيق المحفظة الذكية من CIB. وبموجب هذا التعاون، يقدم البنك خدمة المحفظة الذكية لعملاء الجمعية التي يمكنهم الاستفادة من خدماتها عبر التسجيل من أي فرع من فروع الجمعية، لاختيار الوسيلة الرقمية التي تناسبهم لاستقبال القروض من خلالها، وذلك لضمان تسهيل صرف القروض وتحصيل الأقساط دون الحاجة إلى زيارة أي من فروع الجمعية. ويأتي هذا التعاون في إطار الدور الريادي الذي يلعبه البنك في تقديم الخدمات الإلكترونية ودعمًا لجهود الدولة في تطبيق الشمول المالي وسرعة التحول الرقمي.

كما أكمل البنك التجاري الدولي مع شركة بنوك مصر إجراءات الربط مع شبكة المدفوعات اللحظية للإطلاق الرسمي للخدمة للمساهمة في تعزيز التحول الرقمي في البلاد، مما يؤكد على حفاظ البنك على دوره الريادي لتبني التقنيات الحديثة، في إطار دعمه لاستراتيجيات تكنولوجيا المعلومات والتحول الرقمي في القطاع المالي بمصر، والتي تلعب دورًا هامًا في جعل المعاملات المصرفية أكثر كفاءة وسلاسة داخل قطاع التجزئة وقطاع الشركات والأعمال عبر تقديم الحلول المبتكرة لعملاء البنك.

وتعد شبكة المدفوعات اللحظية IPN، بمثابة شبكة دفع جديدة ذات قدرة فورية على إرسال واستقبال الأموال بين البنوك، باستخدام تجربة مطورة، مع القدرة على التحويل بين أنواع الحسابات المختلفة، مثل الحساب المصرفي، وبطاقات Meeza، والمحفظة الذكية، باستخدام تطبيقات المحمول، والسماح للعميل بالوصول إلى حساباته بمختلف البنوك عبر تطبيق الهاتف المحمول، الذي توفره البنوك أو موفري خدمات الدفع (Payment Service Providers).

ولا تقتصر شبكة المدفوعات اللحظية IPN على إرسال الأموال واستلامها بين الحسابات فحسب، بل ستنشئ أيضًا أول نظام بيئي حقيقي قابل للتشغيل البيني بين أنواع الحسابات المختلفة، بالإضافة إلى ذلك، ستتيح البنوك للعملاء التعامل بسلاسة بين الحسابات المصرفية وبطاقات ميزة والمحافظ الرقمية.

جدير بالذكر أن عملاء الشركات يمكنهم إدارة حسابات الشركة على مدار الساعة وطوال أيام الأسبوع من خلال البوابة الإلكترونية للشركات التي تتيح لهم إتمام العديد من المعاملات ومن بينها، سداد المدفوعات (التحويلات الداخلية والخارجية) وعرض تفاصيل المعاملات، والاطلاع على أرصدة الحسابات، إلى جانب تنفيذ جميع معاملات التجارة الدولية إلكترونيًا (اعتمادات مستنديه- خطابات ضمان) وغيرها من الخدمات الأخرى، وذلك دون الحاجة لزيارة الفرع أو التواصل المباشر مع الأفراد.

وفي إطار سعي البنك لتقديم الخدمات المميزة لعملائه من الشركات، قام بتوفير برنامج لتمويل احتياجات الموردين وأنشطة المشتريات والتوريد والتعاقد من خلال منصة إلكترونية واحدة، حيث يتيح البرنامج فرصًا تمويلية متميزة للشركات الصغيرة والمتوسطة كمرحلة أولى من خلال منصة تكنولوجية واحدة متطورة على مستوى عالمي تدعم حلول وبرامج التسهيلات لتمويل سلسلة الموردين بتكلفة تمويل أقل وتجهيز أسرع للعمليات.

واستكمالًا لاستراتيجية البنك في مجال التحول الرقمي المصرفي، فقد لاقى برنامج التحول الرقمي للفروع كجزء من خطة البنك نحو التحول إلى بنك المستقبل “Bank of the future” نجاحًا ملحوظًا في تقليل عدد المعاملات داخل الفروع، حيث قام البنك بنقل عدد من الخدمات البنكية وتقديمها عبر القنوات الرقمية فقط، بالإضافة الى الخدمات الحالية الأخرى المقدمة عن طريق نفس القنوات، كما قام البنك بالتواصل مع العملاء واخطارهم بتقديم تلك الخدمات عن طريق القنوات الرقمية، مع توفير التوعية اللازمة لهم بكيفية التعامل مع تلك القنوات دون الحاجة لزيارة فروع البنك.

وذلك في إطار خطط الدولة واستراتيجيتها نحو تحقيق الشمول المالي والتحول لمجتمع غير نقدي واقتصاد رقمي، بالإضافة إلى سعي البنك الدائم لنشر ثقافة الخدمات المصرفية الرقمية بين العملاء للاستفادة من الخدمات المتوفرة على قنوات البنك الرقمية. وسوف يساهم هذا المشروع في توفير أفضل تجربة بنكية لضمان راحة ورضاء العملاء والموظفين على حد سواء، وهو ما سيثمر عن توفير بيئة صحية وآمنة، فضلًا عن ذلك، سيساهم المشروع في إتاحة المزيد من الخدمات الإلكترونية لتسهيل إجراء المعاملات البنكية في أي وقت ومن أي مكان، وتعزيز التجربة البنكية الرقمية للعملاء، حيث يسعى CIB إلى تقديم تجربة آمنة وسهلة الاستخدام للعملاء الأفراد من خلال أحدث ما وصلت إليه حلول تكنولوجيا الخدمات البنكية لدفع عجلة التحول الرقمي في مصر.

جدير بالذكر أن المحفظة الذكية من CIB حصدت جائزة «أفضل ابتكار تكنولوجي في مجال الدفع» على مستوى الشرق الأوسط في حفل جوائز Seamless ME Awards 2020 والذي يعد من أعرق الجوائز في مجال المدفوعات والتجارة الإلكترونية والتجزئة، إذ تمتد على مدار 20 عامًا، وتَقدَم للمؤسسات التي أظهرت نجاحًا وتميزًا لا نظير له في هذا المجال. وتتويجًا لتلك الجهود، تم تصنيف المحفظة الذكية من CIB على أنها المحفظة البنكية الرائدة في السوق المصرفي المصري وذلك فيما يخص الحلول الرقمية.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى
البنك الأهلى المصرى