بنوك

مسؤول في بنك مصر: غياب الاستقرار السياسي يعيق نمو صناديق الاستثمار

قالت سوزان حمدي، مدير عام الإدارة المركزية لاسواق المال وصناديق الاستثمار ببنك مصر إن السوق المصرية تواجه اربعة تحديات رئيسية لنمو صناعة صناديق الاستثمار في مصر تتمثل في عدم عمق السوق ، غياب الاستقرار السياسي والاقتصادي ، نقص المعرفة وخاصة صغار المستثمرين ، بالاضافة إلى قلة شبكات التوزيع.

وأضافت خلال كلمتها بالمؤتمر الاول لصناديق الاستثمار في مصر تحت عنوان “دور صناديق الاستثمار في دعم الاقتصاد المصري الذى تنظمه شركة مانى سيكل برئاسة دينا عبد الفتاح ” إن الصناديق لعبت دورًا هامًا في اقتصاديات الولايات المتحدة واوروبا ، لافتةً إلى أن حجم صناديق الاستثمار حول العالم يصل إلى 27 تريليون دولار نصفهم بالولايات المتحدة الامريكية.

سوزان حمدى

أشارت إلى أن عدد صناديق الاستثمار بالسوق المصرية يصل إلى 89 صندوق من بينهم 77 صندوق تم اصداره من خلال 30 بنكًا ، كما يمتلك بنك مصر 8 صناديق بإجمالي أصول مداره قدرها 19 مليار جنيه ونستهدف إطلاق صناديق عقارية ومؤشرات عقب اقرارها من قبل الهيئة العامة للرقابة المالية.

واكدت علي ضرورة استخدام صناديق الاستثمار كاداة لتحسين المناخ الاقتصادي وتشكيل مستقبل الكثير من المستثمرين ، مشيرةً إلى مبادرة البنك المركزي التي أطلقها لتحقيق التضمين والتثقيف المالي من خلال زيادة الوعي بالادخار والاستثمار بالبورصة والبنوك.

وأوضحت أن مؤشرات الاقتصاد المصري تؤكد علي أهمية زيادة معدل الادخار مقابل الناتج المحلي من 13% إلى 30% للوصول إلى معدلات النمو التي شهدتها الدولة من قبل وقدرها 7% ، بالاضافة إلى زيادة معدلات الاستثمار المتواضعة المُقدره بـ 16% مقابل الناتج المحلي.

واقترحت مدير عام الإدارة المركزية لاسواق المال وصناديق الاستثمار ببنك مصر تشجيع الاستثمار المحلي من خلال تنوع صناديق المعاشات غير الحكومية ، متوقعة أن ينعكس انتخاب رئيس جديد للبلاد علي كافة الانشطة الاقتصادية ايجابيًا.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى
البنك الأهلى المصرى