حوادث وقضايارئيسى

«مش عاوز اتعايق بكفني على الميتين جمبي».. شاب ينهي حياته بعد رسالة مأسوية بسوهاج

كتبت: أمل سعداوي

«مش عايز كفن جديد اتعايق بيه على الميتين جمبي»، بتلك الكلمات أنهى الشاب أسامة أنور حياته، منتحرًا تاركًا خلفه ألمًا وحزًن أصبح مستقره الجديد في وجدان زويه وأهله.

شاب ينعي حياته بطريقة مأسوية بسوهاج

خيَم الحزن على أهالي مدينة طهطا التابعة لمحافظة سوهاج، بعد إعلان خبر وفاة شاب بعد قيامه ينشق نفسه ليرحل عن تلك الحياة التي لم يجد فيها الراحة على حسب رسالته الأخيرة.

نشر الشاب العشريني آخر رسالة له في تلك الحياة، عبر حسابه الشخصي على «فيس بوك» قائلًا:« آخر رسالة أنا آسف إني مكنتش الشخص اللي بتتمنوا تشوفوه، مش أنا السبب في إني أكون بعيد.. إحساسي أنكم مش عايزين تسمعوني ولا تفهموني هو اللي خلاني أبعد كل يوم عنكم.. لحد ما قررت أبعد خالص».

وأضاف: «فهمكم الغلط ليا كان أكبر دافع علشان أبعد، مكنتش عايز فلوس ومش عايز عربيات ومش عايز أي حاجة، أنا بس كنت عايز أحس بالحب.. أشوف أنك موجود وفاهمني».

كما تابع: «أنت عارف أن عمرك ما سمعتني، بس المرة دي بقي اسمعني على الأقل أنت متأكد إني مش عايز فلوس علشان أتسرمح في المقابر ولا عايز كفن جديد اتعايق بيه على الميتين جمبي، فمعلش حاول تسمع حاول تفهم كلامي ومن غير ما تتعصب في بداية الكلام وتزعق وتقفل الموضوع، أنا دايما كنت بحاول أفهمك إني محتاج حد يبقي في ضهري مش حد نظراته تكسرني».

كذلك اختتم رسالته: «افتكروا دايما أن أنتم اللي دفعتوني للخطوة دي، أنتم مرحمتونيش وأنا عايش بس أكيد ربنا هيرحمني لما أموت، مش جاهز أقابلك أنا عارف.. بس متأكد أنك أرحم وأحن منهم وهتسامحني».

بعد تلك الرسالة خيم الحزن على صفحات التواصل الاجتماعي، خاصة صفحات محافظة سوهاج لتتحول إلى سراديث عزاء للدعاء له وتقديم التعزية إلى أسرته.

إقرأ أيضًا.. «التعليم» تكشف تفاصيل جديدة في واقعة انتحار طالبة بمدرسة دولية بأكتوبر

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى
البنك الأهلى المصرى