الأخباررئيسى

مصادر حكومية توضح حقيقة التعديل الوزاري الجديد

كتبت: أمل سعداوي

نفت مصادر حكومية ما تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي بشأن التعديل الوزاري الجديد الذي ستقوم به الحكومة خلال الفترة الراهنة، واكدت أن هذه الأنباء ليس لها أساس من الصحة، وأن غرضها هو إثارة البلبلة والفوضى.

وأضاف المصدر أن الحكومة تعمل على الكثير من الملفات تلك الفترة، وأنها بذلت جهدًا كبيرة في مواجهة فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، والرئيس السيسي قد أشاد بهذا خلال عدة مناسبات.

ووفقًا للدستور، فإن الحكومة ستقوم بتقديم استقالتها في يناير المقبل أو أول فبراير، بالتزامن مع بدء الدورة البرلمانية الجديدة، حيث يتم تشكيل حكومة جديدة وعرضها على البرلمان.

وكانت الأنباء التي تم تداولها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، والتي كان غرضها إثارة البلبلة والفوضى شملت مجموعة مزيفة من الأسماء الوزارية والتي سيتم تغيرها وهي كالتالي:

وتضمنت القائمة المضللة المتداولة على السوشيال ميديا الآتي:

كامل الوزير رئيس مجلس الوزراء

محمود المتينى وزير للصحة والسكان

محمد شاكر وزير للكهرباء والطاقة

محمد ذكى وزير للدفاع والانتاج الحربى

هالة السعيد وزيرة التخطيط الادارى

محمد عبد العاطى وزير الرى والموارد المائية

نبيلة مكرم وزيرة الهجرة وشئون المصريين بالخارج

رانيا المشاط وزيرة التعاون الدولى

طارق شوقى وزير للتربية والتعليم

دينا عبد الكريم وزيرة الإعلام

أمير سيد وزير للإسكان والمجتمعات العمرانية

على فهمي وزير للإنتاج الحربي

عادل جعفر وزير للداخلية

إيهاب الفار وزير للنقل والمواصلات

محمد عباس وزير للطيران المدنى

عادل نجيب وزير للتنمية المحلية

الوسوم

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى
البنك الأهلى المصرى
إغلاق