الأخباررئيسىمنوعات

الوحدة الوطنية.. طلاب مسلمين ومسيحيين يشكلون «إلا رسول الله» بأجسماهم

كتبت: أمل سعداوي

ضرب بعض طلاب إحدى المدارس بمحافظة الإسكندرية، اليوم الأربعاء، أروع الأمثلة في اللحمة الوطنية، بعد تشكيلهم عبارة «إلا رسول الله» بإجسامهم، داخل ملعب المدرسة، على خليفة الرسوم الكاريكاتيرية المسيئة للنبى محمد صلى الله عليه وسلم التي نشرت مؤخرًا في فرنسا.

وما قام به هولاء الطلاب يدل على التسامح الديني وأن ما يتم توجيهه لأي دين هو أساء لجميع الأديان.

تعليق رواد السوشيال ميديا

وتفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي، بشكل كبير مع ما قام به هولاء الطلاب، وأعربوا عن شكرهم وتقديرهم للمدرسة.

وعلق أحدهم قائلًا: “الله عليك يا شعب مصر ،هذه الصورة الجميلة تجسد الإخوة والمحبة بيننا جميعا وتقرب قلوبنا من بعضها أكثر ،فلا فرق بين مسلم ومسيحي في أي تعاملات وفي جميع المواقف ،وعلي مر الزمن لم نري الا التوافق بكل حب بين الجميع أما الدين فإنه لله والله اعلم بباطن الأمور وبما يسكن القلوب ،ودائما المواقف هي التي تظهر أصالة معدن بني آدم وليس الدين ،وشكرا لحبايبنا الذين يشاركوننا في الدفاع عن سيدنا محمد عليه افضل الصلاة وازكي السلام”

وقال اخر: “المسحين إخوتنا واصحبنا وجيرنا مشفناش منهم اى حاجه وحشه ربنا يجعلنا فى وحده وجماعه ليوم الدين”.

وعلق اخر بقوله: “شعور جميل من اخواتنا المسيحين جزاك الله كل خير”.

وقال تامر صلاح: “كل الشكر والتقدير لمدرستنا الجميلة والإدارة المدرسية”.

وكان هاشتاج #إلا_رسول_الله ، قد أطلقه رواد مواقع التواصل الاجتماعي بعد واقعة إساءة مدرس فرنسي للنبي محمد، وقيام طالب مسلم بقتل المدرس، قد تصدر تريندات المواقع الإلكترونية والسوشيال ميديا.

وانتشرت حالة من الغضب الشديد، خصوصًا بعد وصف الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، الحادثة بأنها عملية إرهايية وقام بلصقها بالدين الإسلامي.

اقرأ أيضًا.. سنوات طويلة من الحملات الممنهجة للإساءة للرسول.. وماذا بعد ؟

الوسوم

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى
البنك الأهلى المصرى
إغلاق