صحةملفات وتقارير

معلومة مفيدة لك… كثرة الراحة غير مفيدة وتؤثر على عقلك وجسمك

إن الراحة من الأمور والأشياء التي يحتاج إليها الإنسان حتى يتمكن من مواصلة حياته وأعماله بشكل أفضل، وذلك عندما تكون بمقدار معتدل دون الإفراط في وقتها.

ولكن هناك عادات وأمور عامة نقوم بها في حياتنا اليومية تؤثر على استفادة اجسامنًا وعقولنًا من اوقات وفترات الراحة، ذلك لأن الاسترخاء لفترات طويلة على الكرسي أو على الأريكة أو في السرير قد يقلل من قدرتنًا على العمل، ونميل دائمًا إلى الخمول والكسل وعدم الرغبة في اداء المهام والأعمال.

موقع «عالم البيزنس» يقدم لك معلومات مفيدة عن كيفية الاستفادة من أوقات الراحة والاستماع بالاسترخاء.

فؤائد الراحة لصحة الإنسان

قبل الشروع في الحديث عن المشاكل الصحة السلبية والعكسية التي تتسبب فيها كثرة فترات الراحة والاسترخاء، فلابد لنا من توضيح أهم الفوائد الصحية والنفسية للراحة في حياتنًا جميعًا، ذلك لأن الراحة والنوم من أهم الأمور الايجابية في حياتنًا، وللراحة والنوم فؤاد أكثر مما نعرفها جميعًا، والتي تجعلنًا نعيد النظر في التعرف على طرق الاستفادة منها ومعرفة فوائدها.

  • الراحة تنظم شهية الإنسان:-

تعتبر مشاكل اضطرابات الشهية التي تحدث لبعض الأشخاص نتيجة خلل الهرمونات المسئولة عن إبلاغ المخ بالشبع أو الجوع، من أهم المشكلات التي تساهم في زيادة نسبة السمنة وزيادة نسبة تعرض الإنسان لأمراض كثيرة منها أمراض القلب وتصلب الشرايين والعديد من الأمراض، ولحل تلك المشكلة يجب عن الإنسان أخذ ساعات كافية من النوم والراحة والتي تعمل على تنظيم هذه الهرمونات، وبالتالي تساهم في تنظيم الشهية، ومن أهم أوقات الراحة «وقت القيلولة»، دون اللجوء إلى تناول مشروبات وأدوية خاصة بمنح الإنسان الطاقة.

  • الراحة تساهم في مقاومة علامات التقدم في العمر:-

إن ظهور علامات التقدم في العمر وخاصة عند النساء تشعرهم بالقلق والحرج وعدم الاتزان النفسي، والكثيرين يلجئون إلى العمليات التجميلية في محاولة لتقليل ظهور علامات التقدم في العمر عليهم، ولكن إذا أخذ الإنسان فترات مناسبة ومعتدلة من النوم يمنحه ذلك قدر كبير من الطاقة والحيوية، فخلال فترة النوم يصدر الجسم هرمون يقاوم علامات التقدم في العمر، ويساعد إنتاج الجسم لهذا الهرموم بشكل طبيعي في تجنيب الإنسان الاعتماد على العقاقير الطبية والأدوبية للحصول على النتائج الإيجابية، ولذلك يجب علينا النوم بمقدار كافي يوميًا، ونحاول الابتعاد عن السهر لفترات طويلة، حيث أكدت الدراسات والأبحاث أن السهر لفترات الطويلة من أكبر العوامل التي تؤدي إلى انتشار وظهور علامات التقدم في العمر على بشرة الإنسان.

  • الراحة تحافظ على وزن الإنسان وتمنع السمنة:-

تساهم الراحة بمختلف أشكالها وخاصة النوم لفترات كافية في تنظيم جسم الإنسان بالكامل، وبالتالي تساهم في المحافظة على وزنه من الزيادة وتمنع تعرضه للسمنة وخاصة السمنة المفرطة التي تؤدي إلى تعرضه لأمراض القلب، وتصلب الشرايين، واصابة الإنسان بكوليسترول الدم، وإن عدم الراحة بالقدر الكافي المناسب يؤدي إلى زيادة أو نقصان الوزن، بسبب تذبذب الهرمونات وعدم انتظامها، وتؤدي قلة الراحة إلى زيادة الضغط النفسي، والتوتر، وبالتالي التأثير على وزن جسم الإنسان.

  • الراحة تساعد الإنسان في الحصول على السعادة:-

إن السعادة والتخلص من ضغوطات الحياة من أهم العوامل التي يسعى الإنسان إلى تحقيقها، حيث أن الشعور بالتوتر والاكتئاب والضغوط النفسية، يؤثر بالسلب على حياة الإنسان الشخصية والحياة العملية على حد سواء، فإذا ما اخذ الإنسان قسط كاف من الراحة عن طريق النوم والاسترخاء باستمرار يساهم في تغيير نظرته لجميع نواحي الحياة، فيصبح الإنسان قادر على التخلص من توتره وقادر على التصدي لمشكلات الحياة التي يواجهها اثناء يومه.

الإفراط في أوقات الراحة يؤثر على عقلك وجسمك

ولأن الراحة تعتبر من أهم الأمور الأساسية في حياتنًا، فلابد وأن تكون بمقدار معتدل دون الإفراط فيها، فقد أثبتت الدراسات العلمية التي اجريت على كفاءة وقدرات العقل والجسم في القيام بأعماله المختلفة، أن الاستلقاء على الأريكة أو الكرسي أو الاسترخاء في السرير يقلل من قدرة أجسامنًا وعقولنا في القيام بمهامتها، حيث أن السيارة التي نتركها لفترات طويلة دون استخدام لا تعمل بشكل جيد عند محاولة قيادتها، وبذلك لا نتوقع من أجسامنا وعقولنا أن تعمل بنشاط إذا لم نستخدمها على الدوام.

إن قيام الإنسان بالأنشطة الاجتماعية والعمليات الذهنية تساعده على تنشيط ذهنه وجسمه معًا، وقد أكد روبرت فريدلاند الاستاذ بجامعة كيس ويسترن ريسيرف الطبية الأمريكية في دراسة علمية أعدها أن الفكر النشط للإنسان يحافظ على صحة جسمه وعقله، ذلك لأن العقل مثله مثل أي جهاز في الجسم ينضج بشكل أفضل ويكون أكثر صحة ويعمل بنشاط أكبر عندما نستخدمه.

وقد أكد العلماء أن النشاط الدماغي للإنسان يقل أثناء فترات الراحة الطويلة بمعدل ملحوظ، وأن قضاء فترات طويلة دون القيام بأي أعمال ذهنية يؤدي إلى تدهور قدرات إدراك الإنسان مع التقدم في العمر، وأن النوم لساعات طويلة تزيد على الـ 9 ساعات أثناء العطلات يؤثر بالسلب على الصحة العامة له كذلك.

الوسوم

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى
البنك الأهلى المصرى
إغلاق