الأخبارحوادث وقضايارئيسى

هاشتاج «محاكمة ماريو عياد» يتصدر تويتر بعد إساءته للنبي محمد

كتبت: دنيا عبدالله

دخل شخص جديد على خط الإساءة والازدراء للأديان، عقب واقعة هاني يوسف الذي أساء النبي محمد صلى الله عليه وسلم.

وترجع بداية القصة إلى قيام شخص يدعى «ماريو عياد» بنشر عدد من المنشورات المسيئة للنبي محمد، عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك» .

هاشتاج «كلهم يتعاقبوا»

تصدر هاشتاج #كلهم_يتعاقبوا تريند موقع التدوينات القصيرة «تويتر»، بعد أن احتلت الوسوم المطالبة بمحاكمة يوسف هاني، وندى محمود، وماريو عياد، قائمة الترند على مدار الفترة الماضية.

تعجب الإساءة للرسول من  «مصري»

كانت البداية عند قيام مدرس يدعى «يوسف هاني»، بالاساءة للنبي، من خلال تعليق كتبه على منشور لإحدى الفتيات على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، للدفاع عن الرسول محمد.

وهاجم العديد من رواد موقع التواصل الاجتماعي صاحب التعليق، رافضين الإساءة إلى النبي محمد، وطالبو بمحاكمته.

وألقت أجهزة الأمن بوزارة الداخلية القبض على الشاب لاستجوابه تمهيدا لإحالته إلى النيابة العامة بتهمة ازدراء الأديان.

وتباشر النيابة دورها في التحقيق بالواقعة، بعد أن تلقت بلاغا من عدد من المحاميين المطالبين بمحاكمته بتهمة الإساءة للرسول.

محاكمة «ماريو عياد» لإساءته للرسول

وجاء شخص آخر دخل في خط الإساءة للرسول، حيث تداول مستخدمو تويتر صوراً لمنشور شاب يدعى ماريو عياد، موجهين له تهما بازدراء الأديان، بعد أن قام بالإساءة للإسلام.

كما طالب البعض النائب العام والجهات القضائية بمحاكمته والقبض عليه، أشار الآخرون إلى أن كل ما يحدث ما هو إلا فتنة بين أفراد الشعب الواحد.

وتفاعل عدد كبير من مستخدمي موقع تويتر مع هاشتاج #كلهم_يتعاقبوا ، مطالبين بتطبيق العدل ومحاكمة كل من قام بالإساءة أو الازدراء من الدين الآخر سواء الدين المسيحي أو المسلم.

الوسوم

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى
البنك الأهلى المصرى
إغلاق