رئيسىملفات وتقارير

هدفه الاستغلال الأمثل للموارد المائية.. كل ما تريد معرفته عن الاقتصاد الأزرق

كتبت أمل سعداوي

الاقتصاد الأزرق ، مصطلح جديد يعني الاستفادة القصوي والاستغلال الأمثل لموارد الدول المائية لتحقيق التنمية المستدامه، مع المحافظة على البيئة.

ويتوقع خبراء ومحللون أن يكون الاقتصاد الأزرق، الأول بحلول عام 2030.

يستعرض موقع «عالم البيزنس» في هذا التقرير معلومات هامة عن الاقتصاد الأزرق، وأهدافه ومبادئه، وأهميته.

الاقتصاد الأزرق

ماهية الاقتصاد الأزرق

هو الاستغلال الأمثل للموارد المائية (المحيطات، البحار، البحيرات، الأنهار)، في تحقيق التنمية المستدامة دون الاضرار بالبيئة.

والقضاء على الفقر، وتحقيق الاكتفاء الذاتي من الغذاء، وتحسين سبل المعيشة، وخلق فرص عمل.

كما يتضمن هذا النوع من الاقتصادات، السياحة البحرية، أنشطة صيد الأسماك، والكائنات البحرية.

كذلك توليد الكهرباء من طاقة المياه، وأنشطة التعديل في البحار والمحيطات، واستخراج المواد الخام من البحار.

أهدافه

اعتمدت الأمم المتحدة، ضمن خطة الأمنية المستدامة لعام 2030، ويُشير الهدف الـ 14 وهو مستقل يسعى إلى الاستخدام المستدام مع الحفاظ على الحياة تحت المياه.

وأيضاً إلى صون المحيطات والبحار والموارد البحرية واستخدامها بصورة مستدامة لأغراض التنمية المستدامة.

مبادئه

أوضح  الصندوق العالمى للطبيعة مجموعة من المبادئ للاقتصاد الأزرق والتي منها، القضاء على الفقر، تحسين مستوى المعيشة، والدخل، وتوفير فرص عمل.

كذلك توفيـر العوائد الاجتماعية والاقتصادية للأجيال الحاليـــة والمستقبليـــة، وتحقيق تنمية صحية وأمنية وسياسية مستدامة، تنوع وظائف.

وإنتاج النظم الأيكلوجية البحرية والعوائل الطبيعة، الاعتماد على التكنولوجيا والطاقة المتجددة.

والتحكم فى إدارة هذا الاقتصاد من خلال استخدام أساليب الإدارة التي تتصف بأنها شاملة ومستدامة.

وإعادة تدوير المواد وذلك لتأمين الاستدامة الاقتصادية والاجتماعية طوال الوقت.

أهميته

وتتمثل أهمية هذا النوع من الاقتصادات، في أن البحار والمحيطات تغطى أكثر من ثلاثة أرباع سطح الكرة الأرضية، كنا توفر أكثر من نصف الأوكسجين في العالم.

كما يعتمد على الأسماك التي يتم صيدها من المحيطات في توفير الغذاء وسبل للعيش والأمن الغذائي لسكان المنطقة، وتعد دافعًا للتنمية الاقتصادية خاصة في البلدان النامية.

ومن جانبه، أكد السفير ناصر كامل، الآمين العام للاتحاد من أجل المتوسط، أن مصر أدركت أهمية هذا الاقتصاد.

كما ظهر ذلك من خلال المشروعات التي تحدث منها تحديث محطات معالجة مياه الصرف الصحي في الإسكندرية ومناطق أخرى.

وذلك لتقليل حجم النفايات وخصوصاً البلاستيك التي يتم التخلص منها عن طريق مياه البحر.

نوه كامل، في تصريحات له، إلى أن مصر تولي أهمية كبيرًا  بالاقتصاد الأزرق، حيث عقدت عدة مؤتمرات  حول موضوع المياه.

اقرأ أيضًا.. وزيرة التخطيط: مصر تتجه نحو الاقتصاد الأخضر بعد نجاح البرنامج الوطني للإصلاح الاقتصادي

الوسوم

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى
البنك الأهلى المصرى
إغلاق