الأخبارحوادث وقضايارئيسى

هروب أحد مصابي كورونا من مستشفى بالدقهلية.. والسبب الموت في منزله

حالة من الخوف وقلة الوعي يعيشها مصابي «كوفيد-19» الذي يسببه فيروس كورونا المستجد، ففي مشهد مأسوي جديد قام أحد المصابين بالفيروس في محافظة الدقهلية، مساء أمس الأحد بالهروب من مستشفى شربين المركزي، بعد تأكد إصابته بالمرض، مدعيًا الرغبة في الموت وسط أبنائه وفي منزلة.

تلك الحالة لم تكن الأولى منذ انتشار وباء كورونا في مصر فسبقتها حالات عديدة تدور معظمها بين الخوف الشديد من الموت وقلة الوعي لدى الكثيرين.

القصة بدأت عندما أعلنت إدارة مستشفى شربين، هروب المواطن «م. خ. م» 39 عام، من المستشفى بعد التأكد من إصابته بفيروس كورونا، أبلغت إدارة المستشفى، أفراد الأمن وأسرة المصاب وحذرتهم من إصابته بفيروس كورونا واحتمال نقل العدوى لهم، وقام أفراد الأسرة بإعادة المواطن إلى المستشفى لتلقى العلاج.

وذكر شهود عيان إن المصاب شعر بحالة من الهلع عقب وصول نتيجة عينات المسحات والتي أكدت إصابته بفيروس كورونا وانخرط في حالة بكاء وحاول الأطباء تهدئته، ولكنه غافل الجميع وغادر المستشفى، فتم إبلاغ أسرته وتحذيرهم من العدوى، وبعد عدة ساعات أعاده أشقائه للمستشفى لتلقى العلاج بالعزل.

وأوضح الشهود، أن المريض برر فعلته بخوفه من الموت في المستشفى ورغبته في الموت في منزله وسط أسرته، وفور عودته قام الأطباء بتهدئته والتأكيد على أن حالته مستقرة ونسبة شفائه من المرض عالية جدا.

يذكر أن إجمالي عدد الإصابات المؤكدة في مصر بلغ حتى مساء أمس الأحد 24985 بعد تسجيل 1536 حالة أمس، فيما بلغ عدد الوفيات 959 بعد تسجيل 46 حالة وفاة أمس.

اقرأ أيضًا.. «الوزراء»: تخصيص خط ساخن بكل محافظة لمتابعة استفسارات وشكاوى المواطنين حول كورونا

الرابط المختصر:
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق